عرض مشاركة واحدة
قديم 01-25-2010, 08:00 AM   #154
خبيــر بأسـواق المــال
 
الصورة الرمزية bassem ezzat
كاتب الموضوع : bassem ezzat المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-25-2010 الساعة : 08:00 AM
افتراضي رد: لية نخسر لما ممكن نكسب

أكد سهيل دراج "محلل الأواق العالمية" أن الأسواق العالمية "الأمريكية والأوروبية والآسيوية" كانت تنتظر التصحيح منذ 10 أيام تقريبا لكن التصحيح تأخر لتأتي المبررات التى دفعت المتداولين لعملية تصحيح قاسية جدا أزالت أرباح عام 2010 كاملة.
وأرجع دراج "في حوار خاص لراديو مباشر" تراجعات الأسواق العالمية إلى مجموعة من العوامل من أهمها:
- قرار الحكومة الصينية بتشديد القيود على إقراض البنوك خاصة وأن الأسواق المالية على ارتفاع كبير فهم يخشون حدوث فقاعة كبيرة، مشيرا إلى أنه عندما تُقدم الصين على كبح النمو والأسواق فهي تعطي إشارات غير جيدة للعالم خاصة وأن السوق الصيني حقق 10% نموا ليكون من أفضل أسواق العالم.
- تصريح الرئيس أوباما، قال دراج: عندما بدأت الأزمة كان هناك عمليات short selling "بيع على المكشوف" بشكل مكثف على المؤسسات المالية لذا فاوباما متخوف من تكرار نفس المشكلة مرة أخرى وعليه تحدث عن تقييد short selling على القطاع البنكي فقط بالسوق وكذلك أن يقل الـmargin "الشراء بالهامش" حتى لا يسمح بالارتفاعات الكبيرة بالقطاع المالي ثم تحدث انخفاضات بالتالي هذه القرارات ستحد من التداول على القطاع المالي بالسوق الأمريكي وسيضر بالوسطاء والبنوك التى لديها وحدات للتداول لأن إيرادات تداول الأسهم ستقل، كما أن القروض المتداولة ستقل هي الأخرى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=482910
وأكد دراج أن العوامل السابقة "تصريح أوباما وقرارات الصين" دعمت حاجة الأسواق للتصحيح وهو ثالث العوامل وراء التراجعات" هي ما أدى إلى هذه التراجعات الحادة في الأسواق العالمية رغم أن الغالبية العظمى لنتائج الشركات الأمريكية جاءت قوية ومبهرة حيث ارتفعت بعضها 10 أضعاف عن نفس الربع من العام الماضي مثل جي بي مورجان، لكن الأسواق لم تتفاعل لأنها كانت تحتاج إلى تصحيح.
من ناحية أخرى، اعتبر دراج الصعود الكبير للدولار أحد العوامل"العامل الرابع" التى دفعت الأسواق العالمية للتراجع، لذا كانت أسعار النفط بين قوتين، الأول تدفعه لأعلى وهي معدلات النمو الاقتصادي والأخرى تدفعه لأسفل وهي ارتفاعات أسعار الدولار والتى تحسنت بشكل ملفت حتى وصلت إلى 7% منذ بداية العالم فقط مما أثر على أسعار النفط والمعادن، فيما النمو الاقتصادي الكبير هو الذى قلل من حدة الهبوط في أسعار النفط والمعادن، لافتا إلى أن تراجع النفط والمعادن دعم تراجعات الأسواق المالية الأسبوع الماضي.
وأكد دراج أن تراجعات الأسواق العالمية لا تعني تغيرًا في أساسيات السوق بل على العكس فالشركات العالمية أثبتت أنها باتت قادرة على تحقيق الربح، وفاقت توقعات المحللين في نتائجها كما أنها لم تخفض توقعاتها للفصول القادمة.
وكانت مؤشرات الأسهم الأمريكية قد انخفضت بنحو حاد لدى نهاية تعاملات جلسة الجمعه ،آخر جلسات الأسبوع ، وسط قلق المستثمرين من جراء خطة الرئيس باراك أوباما لفرض قيود كاسحة على تعاملات البنوك الأمريكية وتأجيل تثبيت رئيس المجلس الاحتياطي الاتحادي ،البنك المركزي الأمريكي، في منصبه لولاية ثانية ،وتضررت أسهم قطاع التكنولوجيا من نتائج مخيبة للآمال أعلنتها جوجل، حيث سجل مؤشر داو جونز الصناعى لأسهم كبرى الشركات الأمريكية انخفاضًا قدره 2.09% تعادل 216.9 نقطة ليغلق عند مستوى 10172.98 نقطة، كما هبط مؤشر ستاندر آند بورز الأوسع نطاقاً الذى يقيس أداء أنشط 500 شركة بمقدار 2.21% تعادل 24.72 نقطة ليغلق عند مستوى 1091.76 نقطة، وفقد مؤشر ناسداك المجمع الذى تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا ماقيمته 60.41 نقطة أو 2.67% ليغلق عند مستوى 2205.29 نقطة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب... لية ... نخسر لما ممكن نكسب
دعوة للمشاركة ومتابعة التوصيات
http://www.borsaegypt.com/showthread.php?t=360242
0127374380
01515151830
[email protected]

bassem ezzat غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس