عرض مشاركة واحدة
قديم 02-09-2010, 08:07 AM   #112
محـلل فنـــي
كاتب الموضوع : الحاج الشرقاوى المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 02-09-2010 الساعة : 08:07 AM
افتراضي رد: نقاط الاسهم المقاومه والدعم


وكمان خبر تانى على قطاع الاسمدة من المصرى اليوم
فرس الرهان

اتجاه حكومى لإلغاء دعم الأسمدة.. وزيادة أسعار توريد المحاصيل
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=499571

كتب أشرف فكرى ويسرى الهوارى ٩/ ٢/ ٢٠١٠أكد مسؤول حكومى بارز اتجاه الحكومة إلى إلغاء الدعم الموجه للأسمدة، الذى يتم تخصيصه لصالح المزارعين عبر صندوق موازنة الأسعار، فى خطوة لسد الفارق بين السعرين الحقيقى والمدعوم للأسمدة محليا.
وقال المسؤول إن هذه الخطوة ستتم بالتزامن مع تعويض الفلاحين عبر زيادة أسعار توريد المحاصيل لبنك التنمية الزراعية التى أعلنتها الحكومة فى وقت سابق، وتضمنت رفع سعر شراء محصول قصب السكر إلى ٢٣٤.٥ جنيه بدلا من ٢٠٠ جنيه والقمح إلى٢٧٠ جنيها.
وبلغ إجمالى دعم الأسمدة ، حسب آخر بيانات صادرة عن صندوق موازنة الأسعار نحو ٩٠٠ مليون جنيه تحملتها وزارة المالية نيابة عن الوزارات الأخرى.
ورأى المسؤول، الذى فضل عدم ذكر اسمه، أن انتقال تبعية وإدارة صندوق موازنة الأسعار من وزارة الزراعة إلى «المالية» مطلع العام المالى الجارى ٢٠٠٩-٢٠١٠ سيوفر الشفافية والإفصاح عن أداء الصندوق وحجم الدعم خلال الموازنة العامة للدولة، وهو ما لم يتوافر قبل نقل تبعية الصندوق.
وأكد أن وزارة الزراعة تدرس عدة آليات جديدة ، على رأسها تكوين شراكة مع القطاع الخاص بغرض إشراكه فى توزيع الأسمدة الواردة من المصانع الحكومية على أن تحتفظ الحكومة بالنصيب الأكبر فى الكيان الجديد لضمان التوزيع العادل وعدم حدوث أيه تلاعب فى الأسعار والكميات الموزعة.
من جانبه، أكد جمال عزيز، سكرتير عام شعبة الأسمدة باتحاد الغرف التجارية، أن الزيادة المقررة من الحكومة فى أسعار الأسمدة ، خلال الأسبوع الماضى ستساعد الحكومة على خفض فاتورة الدعم.
كانت وزارة الزراعة، قد قررت فى ٢٠٠٨ قصر حق توزيع ٨ ملايين طن من الأسمدة فى السوق المحلية على ١٢٠٠ فرع لبنك التنمية والائتمان الزراعى مع حرمان القطاع الخاص والجمعيات التعاونية من الحصص التى كانت تتسلمها.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

الاسيوطى غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس