عرض مشاركة واحدة
قديم 02-12-2010, 02:47 AM   #2
قناص أخبار متميز ومرشح للإشراف
كاتب الموضوع : koko2010 المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 02-12-2010 الساعة : 02:47 AM
سهم «هوندا» تسحب نحو نصف مليون سيارة بسبب خلل فى الوسائد الهوائية

«هوندا» تسحب نحو نصف مليون سيارة بسبب خلل فى الوسائد الهوائية


وكالات الأنباء ١١/ ٢/ ٢٠١٠
بعد ساعات قليلة من تقديم شركة «تويوتا» اليابانية لصناعة السيارات سلسلة طلبات لسحب ما يزيد على ٨ ملايين سيارة من أنواع وطرز وموديلات مختلفة من سياراتها فى العديد من دول العالم جراء خلل فنى فى نظام الفرامل وبدلات البنزين، أعلنت شركة «هوندا موتور»، أمس الأول، أنها سوف تسحب نحو ٤٤٠ ألف سيارة فى الولايات المتحدة لإصلاح عيب فى الوسائد الهوائية قيل إن له صلة بإصابة ١١ شخصا وحالة وفاة واحدة.

وتأتى هذه الخطوة توسيعاً لاستدعاء كان قد أعلن عنه فى نوفمبر عام ٢٠٠٨ لأقل من ٤٠٠٠ سيارة سيدان من طرز «ءكورد» و«سيفيك» بسبب عيوب فى نافخ الوسائد الهوائية.

وقالت الشركة إنها ستستدعى ما يزيد على نصف مليون سيارة من سياراتها، ويشمل أمر الاستدعاء سيارات من موديلات ٢٠٠١ و٢٠٠٢، من طرز أكورد وسيفيك وأوديسى وسى آر فى، وبعض أنواع منتجات ٢٠٠٢ من سيارات أكورد، موضحة أن الخلل الفنى فى الوسادات الهوائية المخصصة للسائق يتعلق بأجهزة ضخ الوسائد الهوائية التى قد تنتفخ بصورة أكبر نتيجة للضغط الزائد جراء الفرملة، فتنفجر وتتناثر شظايا قد تتسبب فى إصابة السائق أو وفاته.

وقالت هوندا إنها ستحيط الزبائن المعنيين بأوامر الاستدعاء عن طريق البريد والهاتف، وسوف ترسل لهم التعليمات حول كيفية فحص سياراتهم وتحديثها لدى الوكلاء الرسميين، مشيرة إلى أن أوامر الاستدعاء لا تشمل جميع السيارات المصنوعة من الطراز نفسه.

ويجاهد صناع السيارات لإعادة جذب العملاء بعد تباطؤ عنيف أصاب صناعة السيارات بالشلل، حيث تواجه «تويوتا» أكبر شركة لصناعة السيارات فى العالم تحقيقات جديدة بشأن أضخم أزمة لها تتعلق بالسلامة بسبب مشاكل فى أنظمة الفرامل فى العديد من منتجات سياراتها خاصة الأحدث من طراز «كورولا».

بدورها، أعلنت شركة تويوتا أنها ستسحب حوالى ٧٣٠٠ سيارة من طراز تويوتا كامرى ٢٠١٠ من السوق الأمريكية لفحص فنى يتعلق بفرامل السيارة.

وعلى صعيد آخر، طلب الرئيس الأمريكى باراك أوباما من قادة الحزبين الديمقراطى والجمهورى العمل على إيجاد وسيلة لخفض عجز الميزانية الأمريكية، وإقرار حزمة إجراءات لتعزيز الوظائف وخفض معدل البطالة.

وأكد أوباما خلال مؤتمر صحفى بالبيت الأبيض فى أعقاب اجتماعه مع زعماء الحزبين فى الكونجرس أمس الأول، أن هناك حاجة إلى أن يشارك الحزبان فى معالجة المشكلة.

ويأمل الرئيس الأمريكى فى إيجاد حل سريع للمشكلات الاقتصادية بالولايات المتحدة قبيل انتخابات نوفمبر المقبل.

من جانبه، قال السيناتور ميتش مكونيل، زعيم الجمهوريين فى مجلس الشيوخ، إن حزمة إجراءات محتملة لتوفير الوظائف يعكف قادة الحزبين فى المجلس على صياغتها ربما تتكلف نحو ٨٠ مليار دولار.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع



koko2010 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس