عرض مشاركة واحدة
قديم 03-15-2010, 03:09 PM   #4010
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-15-2010 الساعة : 03:09 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

دحضا للشائعات وتأكيدا لتحسن صحته..
مبارك يطمئن المصريين ويحدثهم هاتفيا خلال ساعات



الرئيس مبارك


القاهرة: ذكرت تقارير إعلامية أن الرئيس حسني مبارك الذي يقضي حاليا فترة نقاهة بمستشفى هايدلبرج الألماني بعد جراحة استئصال الحوصلة المرارية، سوف يتحدث هاتفيا للمواطنين المصريين خلال الساعات القليلة القادمة عبر التليفزيون الرسمي لطمأنتهم على صحته بعد الإشاعات التي صدرت مؤخرا وأثارت القلق حول صحته خاصة في ظل الغموض الذي يكتنف موعد عودته للقاهرة.

وكان مبارك الذي يقترب من عامه الثاني والثمانين قد خضع لجراحة أزيلت خلالها الحوصلة المرارية يوم 6 مارس الجاري ونقل من وحدة العناية المركزة يوم الأربعاء الماضي، وأعلن المستشفى الألماني الذي يعالج فيه ان الأنسجة التي أزيلت اثناء الجراحة حميدة.

وساد الارتياح بين المصريين عامة بعد الإعلان الرسمي عن نجاح جراحة مبارك ، خصوصاً في ضوء الشفافية الإعلامية التي اتبعتها الرئاسة المصرية هذه المرة بعد إعلانها أولاً بأول حالة الرئيس الصحية بدءاً من الفحوصات ونهاية بالجراحة، إلا أن هذا الارتياح تحول إلى قلق وخوف في ظل شائعات مغرضة بدأت تتحدث عن تدهور صحة الرئيس، عززها عدم ظهوره على شاشة التليفزيون المصري كما فعل من قبل عند خضوعه لعملية جراحية بالعمود الفقرى في صيف 2004 .

وكانت بعض المواقع الإسرائيلية ، مثل "بكرا" و"الرادار"، قد بثت خلال الأيام الماضية أخبارا ملفقة حول صحة الرئيس مبارك، وهو ما تسبب في حالة شديدة من القلق بين المصريين خاصة في ظل تردد السلطات المصرية في نفي تلك الأخبار وترك الأمور تسير طبيعية، حيث علق أحد المسؤولين على ذلك قائلا لصحيفة "العرب" القطرية: "إننا لن نرد على كل شائعة والكل يعرف أنها شائعات والإعلام الألماني قوي، ولو حدث شيء لكان أول من أعلن ذلك وليس من جهات مجهولة ومغرضة".

ورغم تعامل المسؤولين المصريين الهادئ مع تلك الشائعات فإنه يبدو أن هناك اتصالات عدة تلقوها قد أثارت حالة من القلق لدى فريق منهم، حيث ألح البعض على ضرورة ظهور الرئيس مبارك في التلفزيون الرسمي، وهو يتحرك داخل غرفته وكان هناك اعتقاد عام ببث تلك اللقطات الليلة الماضية مع خبر عن تحسن حالة الرئيس، لكن هذا الأمر لم يحدث حيث تغلب الرأي القائل بضرورة الاكتفاء بالبيان اليومي لرئيس الفريق الطبي المعالج حتى لا يتم تضخيم تلك الشائعات والاضطرار لنفيها كلما خرجت من أحد مواقع الإنترنت المعادية أو المجهولة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=539993

ومما زاد من القلق رفض مؤسسة الرئاسة إصدار أي توضيح يؤكد أو ينفي قرب عودة الرئيس، وذلك في الوقت الذي تضاربت فيه الأنباء بشأن موعد عودته، حيث قال مقربون من مكتبه لصحيفة "الدستور" المستقلة، إنه سيعود نهاية الأسبوع، لكن مصادر أخري وتقارير غربية قالت في المقابل إن مبارك سيعود إلي القاهرة ربما نهاية الأسبوع المقبل، مشيرة إلي أنه سيتغيب عن القمة العربية المقرر عقدها في العاصمة الليبية طرابلس نهاية الشهر الجاري.

في غضون ذلك، قال الدكتور زكريا عزمى رئيس ديوان رئيس الجمهورية والذي يرافق مبارك في رحلته العلاجية، لبرنامج "مصر النهاردة"، الذي يذاع على التليفزيون المصري، إن الرئيس مبارك سوف يتحدث هاتفيا عبر التليفزيون الرسمي خلال الساعات القادمة لطمأنة المصريين على صحته.

ورغم غموض موعد عودته، بدأت الأوساط الرسمية المصرية الاستعدادات لعودته بعد أن يمضى فترة نقاهة فى ألمانيا يقرر مدتها الفريق الطبى المشرف على علاجه.

وكانت تقارير صحفية ذكرت في وقت سابق أن الحزب الوطني الحاكم في مصر يعد العدة لاستقبال جماهيري حاشد عند عودة الرئيس مبارك من رحلته العلاجية والتي أجرى خلالها عملية ناجحة لاستئصال الحوصلة المرارية في مستشفى هايلبرج الجامعي بألمانيا.

اضافت التقارير أن أنصار ومؤيدي الحزب على الشبكة الالكترونية، وجهوا الدعوة إلى الشعب المصرى لاستقبال مبارك فى مطار القاهرة، في وقفة شبيهه باستقبال المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية الدكتور محمد البرادعي، في 19 فبراير/شباط الماضي.

صحة الرئيس

إقرأ أيضا
تضارب بشأن موعد عودة مبارك

دعوة المصريين إلى الخروج لاستقبال مبارك

جراحة مبارك تثير الجدل حول تعيين نائب للرئيس

توقعات بغياب مبارك عن قمة طرابلس بسبب الجراحة

في هذه الأثناء، نشرت صحيفة "بيلد" الالمانية تقريرا صحفيا من مستشفى هايدلبرج الجامعي تناول الحالة الصحية للرئيس مبارك والتقدم الذي تسير فيه الفحوصات التي اعقبت التدخل الجراحي الذي تم له الاسبوع الماضي.

وذكر التلفزيون المصري اليوم الاثنين أن مصادر طبية نقلت عن الصحيفة قولها ان صحة الرئيس تتحسن بصورة واضحة، حيث يشعر اعضاء الفريق الطبي المعالج لسيادته برضاء كامل عن تطور حالته.

وأشارت الصحيفة، في تقريرها، إلى قيام العديد من زعماء ورؤساء دول العالم بالاطمئنان اكثر من مرة على صحة الرئيس.

كما نشرت "بيلد "صورا لباقات الورود التي تحيط بالممر المؤدي لغرفة الرئيس مبارك، وقالت إن هذه الباقات هي بمثابة رسالة محبة وود، لشخص الرئيس من المصريين المقيمين بالمانيا.

وكان الدكتور ماركوس بوشلر رئيس الطاقم الطبي المشرف على علاج الرئيس، أكد في بيان سابق صادر عن المستشفى أن تعافي الرئيس مبارك من التدخل الجراحي الذي خضع له يتم بصورة طبيعية.

وقال: "لقد التقيت الرئيس بغرفته لإجراء الفحص الطبي اليومي المعتاد.. حيث دعاني لتناول القهوة معه وكان في حالة معنوية جيدة ويتمتع بروح الدعابة التي اعتادها مع فريقنا الطبي".

في سياق متصل، أكدت مصادر مطلعة أن الحالة الصحية للرئيس مبارك جيدة ومستقرة لكن في الوقت نفسه، تم تأجيل بث صور أو لقطات مصورة لضمان ظهور الرئيس في أحسن حال، مشيرة إلي أن ملامح الرئيس مازالت تحمل علامات الإجهاد والضعف بعد نجاح العملية الجراحية التي خضع لها مؤخرا لاستئصال المرارة في ألمانيا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=539993

وحسبما ذكرت "الدستور"، لم يصدر حتي الآن أي تعليق رسمي من سليمان عواد- الناطق الرسمي باسم الرئيس- يشرح للشعب المصري تطورات الوضع الصحي للرئيس مؤخراً، مكتفيا بالمعلومات المقتضبة والمكررة التي يقدمها الفريق الطبي الألماني.

وقالت مصادر دبلوماسية غربية إنه مع التسليم بأن المسألة هي مجرد مسألة وقت بالنسبة لاسترداد الرئيس عافيته بحيث يصبح قادرا علي الظهور علنا علي الملأ مجددا، إلا أن الحديث عن بث صور للرئيس ثم التراجع عنها يحمل مؤشرا علي ارتباك حكومي.

إلي ذلك قال مصدر دبلوماسي ألماني في القاهرة إن بلاده قررت التزام الصمت حيال الوضع الصحي للرئيس مبارك، معتبرا أن السلطات الألمانية ليست طرفا في أي جدل محلي في مصر في هذا الخصوص.

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=539993
وأضاف المصدر الذي طلب عدم تعريفه "بالنسبة لنا لا يوجد ما يدعو للقلق، لكن واجبنا إنساني بحت وهو ضمان توفير أقصي رعاية طبية ممكنة للرئيس حتي يعود متعافيا لممارسة مهام منصبه".

ولفت المصدر إلي أن العديد من الزعماء العرب والأجانب يتلقون بين حين وآخر علاجا طبيا في ألمانياً، مشيرا إلي أن موقف السلطات الألمانية هو دائما الحفاظ علي خصوصية الوضع الصحي والطبي لهؤلاء علي اعتبار أنه عمل إنساني لا يجب التطرق إليه سياسياً.

في غضون ذلك، قال مصدر مصرى تنفيذى رفيع إن القاهرة أبلغت عددا من السفراء الأجانب فى مصر ومسئولين أجروا اتصالات بالقاهرة لمتابعة الوضع أنه لا داعى للقلق وأن الأمور تحت السيطرة.

اضاف: "أبلغنا من سأل أن الأمن المصرى مسيطر تماما على الوضع الداخلى وأنه لا فرصة لأن يستغل أحد ظروف علاج الرئيس فى الخارج لإحداث أى قلاقل من أى نوع".

ونقلت صحيفة "الشروق" المستقلة عن المصدر نفسه، تأكيده أن الاستعداد الأمنى المصرى المتوازى مع رحلة الرئيس للعلاج فى الخارجى "يبقى مكثفا ولكن فى الحدود العادية"، لكنه رفض الربط بين النشاط المكثف لأحزاب المعارضة خلال الأيام القليلة الماضية وغياب الرئيس عن مصر للعلاج.

وقال مصدر قريب من أحد كبار قيادات الحزب الوطنى الديمقراطى، الذى يتزعمه مبارك نفسه إن قيادات الحزب على علم بمجريات لقاءات قيادات المعارضة ولا تستشعر قلقا منها. المصدر نفسه قال إن الحزب يركز جهده حاليا على الاستعداد للانتخابات التشريعية المقبلة، "خاصة ما يتعلق بأماكن الوجود القوى للإخوان المسلمين".

http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=354824&pg=1

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

الحياة من دون ابتلاء لا تستحق العيش

forexator غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس