عرض مشاركة واحدة
قديم 12-25-2010, 03:50 PM   #60806
 

كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-25-2010 الساعة : 03:50 PM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

تراجعت أسعار مواد البناء خلال الأيام الحالية، حيث سجل طن الأسمنت 540 جنيها، بعد أن وصل سعره 600 جنيه.

أرجع التجار انخفاض الأسعار مرة أخرى لمعدلاتها الطبيعية، إلى انهاء إضراب سائقى المقطورات، لافتين إلى أن هناك نسبة كبيرة من سائقى المقطورات لم يستمروا فى الإضراب بل كانوا يعملون ليلا.

وأضاف التجار، أنه رغم انخفاض الأسعار إلا أن الركود مازال يسيطر على حركة البيع والشراء، لافتين إلى أن هذا الركود دون مبرر ولا نعرف له أسباب.

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060056058
"اليوم السابع" قام بجولة داخل الأسواق، حيث أكد أحد التجار ويدعى محمد أبو نضال - تاجر مواد البناء- أن أسعار الأسمنت استقرت بشكل ملحوظ ، حيث يباع طن الأسمنت بسعر 540 جنيها، بعد أن بلغ سعره 600 جنيه، كما عادت أسعار الرملة لطبيعتها حيث تباع الكمية "المترين" بسعر 60 جنيها بعد أن وصل سعرها 100 جنيه، كما استقر سعر الزلط حيث يباع المتر بسعر 100 جنيه بعد أن كسر حاجز 150 جنيها.

وأوضح أن أسعار الطوب مستقرة ولم تشهد أى ارتفاعا بسبب ازمة سائقى المقطورات، فسعر الأف طوبة بـ250 جنيها جملة وتباع للمستهلك بسعر 300 جنيه، كما استقرت أسعار الجبس كما كانت ولم تشهد أى ارتفاع فسعر الطن بـ500 جنيها لأجود الأنواع.

وأرجع عودة الأسعار لطبيعتها إلى عدم استمرار نسبة كبيرة من سائقى المقطورات فى الإضراب وهؤلاء تقدر نسبتهم بحوالى 50%، حيث كانوا يعملون أثناء الإضراب فى الفترة المسائية، ولكنهم كانوا يوجهون ضغوطا كبيرة من السائقين فى الإضراب.

وأضاف أن حالة البيع والشراء تعانى من ركود يقدر بحوالى 50%، موضحا أن هذا الركود لا نعرف ما هو سببه هل بسبب الطقس "البارد" أم بسبب الحالة الاقتصادية للمستهلكين.

وتوقع أن تنخفض أسعار مواد البناء بنسبة تقدر بحوالى 10% خلال الأيام القادمة، مشيرا إلى أن مسألة الضرائب التى تسببت فى أزمة سائقى المقطورات تسبب فى وقف أنشطة عديدة.

من جهته أكد محمد علام - تاجر أسمنت – أن أسعار الأسمنت عادت لمعدلاتها فطن الأسمنت يباع بسعر يتراوح ما بين 520 إلى 530 جنيها، لافتا إلى أن جميع الأسعار عادت لطبيعتها.
وأكد رغم انخفاض أسعار مواد البناء إلا أن الركود مازال سيد الموقف، متوقعا أن تظهر حركة السوق بشكل واضح خلال الأسبوعين القادمين.

من جانبه أكد حسن الأسيوطى تاجر – مواد بناء – أن أسعار الأسمنت لم تشهد أى ارتفاع بسبب أزمة المقطورات بسب أن السوق تعانى من حالة ركود، موضحا إذا كانت حركة البيع والشراء منتعشة لتسبب الإضراب فى وجود أزمة كبيرة، مؤكدا أن أسعار الأسمنت مستقرة خلال الأيام الحالية فسعر الطن 535 جنيها.

وأضاف أن السوق تعانى من حالة ركود وخاصة فى المناطق القديمة، أما فى المناطق الجديدة كالشروق وأكتوبر من الممكن أن يزيد فيها حجم المبيعات.

وأشار إلى أن مهنة "المعمار" تشهد ركودا خلال فترة فصل الشتاء.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

mood144 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس