عرض مشاركة واحدة
قديم 03-21-2010, 11:53 PM   #18
قناص أخبار متميز ومرشح للإشراف
كاتب الموضوع : koko2010 المنتدى : اخر أخبار البورصة المصرية مباشر اليوم قديم بتاريخ : 03-21-2010 الساعة : 11:53 PM
سهم رد: تقاريــــــــــــر

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة koko2010 مشاهدة المشاركة [ مشاهدة المشاركة ]
آخر المدن تضرراً وأولها انتعاشاً
قللوا من شأن دبي، فبالغوا في تقدير أزمتها


لؤلؤة دبي: النموذج الاقتصادي في دبي نجح على مدى الأربعين عاماً الماضية فكيف يفشل الآن؟
كان (فرنسا)ـ من سينيد كروز
قال سانتوش جوزيف رئيس شركة لؤلؤة دبي - التي تقوم بتطوير مشروع اللؤلؤة الذي تم احياؤه في الآونة الاخيرة بتكلفة أربعة مليارات دولار - ان هؤلاء الذين ليس لديهم خبرة مباشرة تذكر بالسوق بالغوا في ضعف قطاع العقارات في دبي.
وقال جوزيف على هامش معرض "ام اي بي اي ام" للعقارات في كان "اعتقادي الراسخ أن الذين يقللون من شأن دبي سيكونون بين اوائل العائدين اليها".
وفي أقل من ستين عاماً تحولت دبي من صحراء جرداء الى احد أكثر المدن تطوراً في العالم في ظل القيام بمشروعات ضخمة واحداً تلو الآخر بينها ناطحات سحاب ضخمة وجزر صناعية مرئية من الفضاء الخارجي.
لكن كثيراً من العقارات اصبحت عبئاً على شركات التطوير العقاري التي قامت بها اذ ساهم نموذج البناء الذي تنتهجه دبي في زيادة المعروض من المكاتب والفنادق والمنازل.
ورغم هذه الزيادة في المعروض استأنف فريق جوزيف أعمال الانشاءات في مشروع لؤلؤة دبي في وقت سابق من هذا الشهر مما يعكس الثقة في سوق دبي ما بعد الازمة.
وذكر جوزيف "في نظري أن النموذج نجح على مدى العشرين أو الثلاثين أو الاربعين عاما الماضية فلماذا يتوقف الآن؟".
واضاف "بحلول عامي 2012 و2013 اتوقع استيعاب أغلب المساحات التجارية في دبي. أما المساكن فانه يوجد معروض يتراوح بين 16 ألف وحدة سكنية و18 الفا سنويا على مدى الاعوام الثلاثة أو الاربعة المقبلة لكن نمو السكان السنوي يبلغ عشرة أمثال هذا المعروض تقريباً".
ولا يشعر جوزيف بالقلق من عدم ترحيب عشرات الشركات الغربية بهذه الجهود بعدما تخلوا عن خطط توسعة الأعمال في دبي بعد تدهور الاقتصاد.
وقال جوزيف "ذلك مفهوم خاطئ آخر. نحن لا نقوم ببناء مشروعات ببساطة من أجل (الغربيين) ولكن للاسيويين وباقي العالم العربي. لا اعتقد أن العالم الغربي قام بشراء أو شغل أكثر من 15 بالمئة من العقارات في دبي".
وتابع "لدينا سوق تأجير مستدامة في الوقت الحالي للشركات القادمة الى دبي. ارتفعت أسعار الايجارات الى نطاق يتراوح بين 200 دولار و250 دولاراً لكل قدم مربعة في بعض الاماكن في وقت ذروة طفرة العقارات. تتراوح الاسعار الان بين 50 و60 دولاراً لكل قدم مربعة وهي أسعار يسيرة الى حد بعيد وستساعد دبي كثيراً".
واضاف "بالطبع أثرت الازمة العالمية سلباً على دبي لكن ليس هناك مشاكل محورية كما نراها. كانت دبي آخر المدن تضرراً بالازمة واعتقد أنها ستكون الاولى في الانتعاش على نحو حقيقي الى مستويات ما بعد الازمة".


مصائب دبي، فوائد البحرين


البحرين تستعيد وضعها السابق كمركز لأعمال الشرق الأوسط إثر المبالغة في تقدير شدة أزمة العقارات في دبي.
كان (فرنسا) ـ من سينيد كروز

قال بوب فينسنت الرئيس التنفيذي لمشروع خليج البحرين ان مخاوف أزمة ديون دبي منحت البحرين فرصة كبيرة لاستعادة وضعها السابق كمركز لاعمال الشرق الاوسط في 2010.
وتبلغ تكلفة مشروع خليج البحرين أربعة مليارات دولار.
وكان دعم سيادي على نطاق واسع ساعد دبي في تخطي البحرين كبوابة لرأس المال الغربي الى الخليج في السنوات الاخيرة لكن فينسنت قال ان المملكة مهيأة لان تستغل الفرصة بينما تتضخم المشاكل الائتمانية في دبي.
وقال فينسنت "تتغير الايام وتتبدل الدوائر وتلعب مدن مختلفة ادواراً مختلفة في تشجيع الاعمال في منطقة معينة. بذلت دبي جهداً منسقاً وحقيقياً لتحل محل البحرين لكن الاعمال المستدامة والناجحة لا تخلق بين عشية وضحاها".
واضاف "ومن المثير بقدر كاف من وجهة نظرنا أن البحرين لم تتضرر من نمو دبي".
وذكر فينسنت أن مشاكل دبي القت الضوء على الاستقرار النسبي في البحرين على مدى 30 عاماً.
وقال فينسنت "تأثرت البحرين لكنها لم تتأثر بشدة وتستطيع أن ترى طريقاً الى الامام بعيدا عن الانكماش الاقتصادي. واثبتت المملكة نفسها على مدى فترة طويلة".
وفي 2009 وضعت مؤسسة هيرتج البحرين في المرتبة السادسة عشرة بين أكثر الاقتصادات تحرراً في العالم لتضيف الى وضعها في المرتبة الثامنة عشرة بين أكثر الاسواق التي تنتهج سياسة ميسرة للاعمال كما تتابعها مؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولي.
وبالرغم من هذه المراكز قال فينسنت انه ما زال يتعين عليه اقناع بعض المتشككين في أن البحرين ليست دبي أخرى.
وقال فينسنت "الامر متروك لنا لنظهر للناس أننا مركزون وملتزمون وأننا ننجز وعودنا. بالنسبة لمشروع خليج البحرين الذي يشمل مرحلتين تبلغ تكلفة الاولى 2.5 مليار دولار في حين تبلغ تكلفة الثانية 1.5 مليار دولار لم نتخلف عن الخطة".
واضاف "لم نتخلف عن الموعد من حيث برنامجه ولم نفقد دولاراً واحداً فيما يتعلق بميزانية المشروع. ذلك ما يحتاج المستثمرون الذين يتطلعون لفرص في الشرق الاوسط لرؤيته".
وبيع أكثر من 65 بالمئة من المرحلة الاولى من مشروع الواجهة البحرية متعدد الاستخدامات وقال فينسنت ان الشركة ستكون راضية اذا باعت ما بين عشرة و15 بالمئة في عام 2010 الذي سيتجه التركيز خلاله الى مزيد من الانشاءات بدلاً من المبيعات.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع



koko2010 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس