Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
عمالقة مجموعة البورصة المصرية
د السيد الغنيمىالشيخ غريبمحمد علي باشاالخبير 2000ياسر خطابكالوشامصطفى نمرةالاسيوطي
محمود 9200ateef4999محمد ناجحasra2002عبدالعزيز ابو اسكندرنجلاء نفاديeng_elsaftyمصطفى صقر خبير باسواق الفوركس


كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين
تابعنا على فيس بوك
الإسلام و المسلمون الإسلام و المسلمون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 02-16-2011, 09:20 PM   #1
 

المنتدى : الإسلام و المسلمون قديم بتاريخ : 02-16-2011 الساعة : 09:20 PM
افتراضي صوره تاخذ بالنفوس اخذا عجيبا

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
لهم صلِّ على محمد ماتعاقب الليل والنهار وصلِّ على محمد ماذكره الذاكرون الأبرار وصلِّ على محمد عدد مكاييل البحار

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هذه الصورة تم تحجيمها. اضغط على الشريط لمعاينة الصورة بالحجم الكامل. ابعاد الصورة الاصلية 513x48.


الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060135279

قال ابن كثير رحمه الله : و قُبض صلى الله عليه و سلم حين اشتد ضحى يوم الإثنين من ربيع الأول ، هذا يوم الوفاة يوم الإثنين من ربيع الأول كانت وفاة النبي عليه الصلاة و السلام ، هناك منظر بهيج عجيب ، منظر خلاب عظيم للغاية و هو نظرة الوداع ، نظرة النبي عليه الصلاة و السلام ، نظرة الوداع لصحابته رضي الله عنهم و أرضاهم ، و هذا منظر حقيقة يأخذ بالنفوس أخذا عجيبا ، و ذلكم أن النبي عليه الصلاة و السلام في اليوم الذي وافته المنية فيه يوم الإثنين و كانت و فاته في الضحى في ذلك اليوم نفسه و الناس صفوف يصلون الفجر خلف أبي بكر رضي الله عنه ، ففتح النبي عليه الصلاة و السلام الستر و أخذ ينظر الى أصحابه رضي الله عنهم نظرة وداع ، يودع صحابته الكرام في النظرة الأخيرة التي نظر اليهم فيها صلوات الله و سلامه عليه و ابتسم صلى الله عليه و سلم ، لأنه رأى منظرا مبهجا مفرحا غاية الفرح و هو : الناس في المسجد صفوف مجتمعين يؤدون فرض الله سبحانه و تعالى قائمين بهذه الفريضة العظيمة .


جاء في الصحيح عن أنس بن مالك رضي الله عنه : أن أبا بكر كان يصلي لهم في وجع رسول الله صلى الله عليه و سلم الذي توفي فيه ، حتى إذا كان يوم الإثنين أي اليوم الذي توفي فيه صلى الله عليه و سلم و هم صفوف في الصلاة ، كشف رسول الله صلى الله عليه و سلم سِتر الحجرة فنظر الينا و هو قائم كأن وجهه ورقة مِصحف أي من بهاءه و جماله و حُسنه و ضياءه صلوات الله و سلامه عليه ، ثم تبسم رسول الله صلى الله عليه و سلم ضاحكا . قال أنس : فبهِتنا و نحن في الصلاة من فرحنا بخروج رسول الله صلى الله عليه و سلم ، و نكص أبو بكر رضي الله عنه على عقبيه ليَصل الصف ظنا أن رسول الله صلى الله عليه و سلم خارج للصلاة ، فأشار اليهم صلوات الله و سلامه عليه بيده أن أتموا صلاتكم ، ثم دخل رسول الله صلى الله عليه و سلم فأرخى الستر . قال : فتوفي رسول الله صلى الله عليه و سلم من يومه ذلك .


و هذه النظرة العظيمة ينبغي أن لا تغيب عن بال المسلم المحِب الصادق في محبته لرسول الله صلوات الله و سلامه عليه ، المحب الصادق للرسول عليه الصلاة و السلام لا يُفْتقد في جماعة المسلمين ، و هذه النظرة كانت في صلاة لفجر ، و ما أكثر ما يُفتقد الناس الآن في صلاة الفجر ، و ما أكثر ما يُؤثر الناس النوم على صلاة الفجر و يسمع المنادي ينادي:


حي على الصلاة

حي على الفلاح

الصلاة خير من النوم

و يبقى نائما على فراشه .


فأين هؤلاء من اللحظات الأخيرة في حياة نبينا الكريم عليه الصلاة و السلام ؟ أين هؤلاء من النظرة الوداع التي ابتسم ضاحكا صلوات الله و سلامه عليه ؟


و كان من آخر ما سُمِع منه من وصايا ، الصلاة الصلاة و ما ملكت أيمانكم .


فأين المتهاونون بالصلاة و المفرطون فيها و المضيعون لها من هذه اللحظات الأخيرة من حياة نبينا عليه الصلاة و السلام ؟ ألا يذكرون نبيهم عليه الصلاة و السلام يُؤتى به تَخُط قدماه في الأرض من شدة الوجع حتى يقوم في الصف يصلي في آخر حياته ؟

ثم يكون الواحد معافى صحيحا لا يشتكي من علة و لا يشتكي من و جع و ينادى للصلاة فلا يجيب و لا يلبي النداء .


أين الحب الصادق ؟ و أين الإتباع الصادق لهذا النبي الكريم صلوات الله و سلامه و بركاته عليه ؟ .

منق
ول




مجموعة البورصة المصرية





منقول


w,vi jho` fhgkt,s ho`h u[dfh

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

نــاصرة الرسـول غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
الانتقال السريع

تنبيه : هذا الموقع لا يمت بصلة لهيئة سوق المال ولا إدارة البورصة المصرية وهو موقع فردي مستقل بذاته ولا يتبع لأى نشاط تجاري ،، لذلك وجب التنويه حتى لا يختلط الامر على السادة الزوار
تحذير : أسواق المال بشكل عام عالية المخاطرة لذى ينصح عدم التداول بها إلا عن خبرة ودراية ، كما أن اراء الاعضاء والكتابات الموجودة فى المنتدى هي إجتهادات في رؤية اسواق المال ولا يلزم احد ان ينفذها كما أن كل ما هو مكتوب لا يعبر عن رأي المنتدى نهائيا وبأي شكل من الأشكال

كما تنبه إدارة منتديات مجموعة البورصة المصرية بأنها غير مسؤولة بأي وجه كان عن أي قرارات تتخذ بنـاء على توصية أو تحليل فني أو مالي من أحد من الاعضاء والكتاب .. وأن ما يُعرض في المنتدى من تحليلات أو وجهات نظر لا تُعبر إلا عن رأي صاحبها فقط وعلى مسؤوليته الشخصية .. علما بأن كل عضو في المنتدى هو المسؤول الأول والاخير عن قراراته في الشراء والبيع ..

  كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين حازم حسن - اخبار مصر
الساعة الآن 06:34 AM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. (Resources saved on this page: MySQL 15.38%)
من نحن   |   مجموعة البورصة المصرية  |   أعلن معنا  |   خريطة الموقع  |  سياسية الخصوصية   |   اتفاقية الاستخدام  |   اتصل بنا