Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
عمالقة مجموعة البورصة المصرية
د السيد الغنيمىالشيخ غريبمحمد علي باشاالخبير 2000ياسر خطابكالوشامصطفى نمرةالاسيوطي
محمود 9200ateef4999محمد ناجحasra2002عبدالعزيز ابو اسكندرنجلاء نفاديeng_elsaftyمصطفى صقر خبير باسواق الفوركس


كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين
تابعنا على فيس بوك
التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية مؤشر البورصة المصرية , التحليل الفنى و المالي للبورصة المصرية , متابعة البورصة المصرية البورصة لحظة بلحظة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 01-01-2010, 04:20 AM   #18901
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:20 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
الجمعة، يناير 01، 2010
جلسة ثانية للنظر في تظلم اوراسكوم من الموافقة على عرض فرانس تليكوم

القاهرة (رويترز) - قالت الهيئة المنظمة لسوق المال في مصر يوم الخميس ان جلسة ثانية ستعقد في الثاني من يناير كانون الثاني لدراسة طلب شركة اوراسكوم تليكوم الغاء موافقة الهيئة على عرض من وحدة تابعة لفرانس تليكوم لشراء باقي اسهم الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل). وقالت الهيئة العامة للرقابة المالية في بيان في موقعها على الانترنت "قررت لجنة التظلمات اليوم الخميس الموافق 2009/12/31 تحديد جلسة ثانية لاستكمال النظر واصدار قرارها في التظلم المقدم من شركة اوراسكوم تليكوم القابضة." ويدور نزاع حول ملكية موبينيل -أكبر مشغل للهاتف المحمول في مصر من حيث عدد المشتركين- بين مساهميها الرئيسيين -اوراسكوم تليكوم وفرانس تليكوم- منذ ان نقلا قضيتهما الى محكمة تحكيم في 2007 . وقضت المحكمة في ابريل نيسان بأن الشركة الفرنسية يجب ان تشتري حصة اوراسكوم في شركتهما القابضة التي تملك حصة قدرها 51 في المئة في موبينيل. وقالت الهيئة العامة للرقابة المالية في ذلك الحين انه يتعين على فرانس تليكوم ان تقدم عرضا بشأن الاسهم الباقية. ورفضت الهيئة العروض الثلاثة الاولى التي قدمتها فرانس تليكوم معتبرة انها منخفضة جدا لكنها وافقت على أحدث عرض والذي تضمن سعرا قدره 245 جنيها مصريا (44.63 دولار) لكل سهم في التداول الحر. وتظلمت اوراسكوم من القرار في 16 ديسمبر كانون الاول.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:21 AM   #18902
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:21 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
ماجد شوقى : لا مد لمهلة توفيق الأوضاع و قواعد القيد الجديدة ستمنع التلاعب وتزيد من سيولة السوق

أكد ماجد شوقي رئيس البورصة أنه لا مد لمهلة توفيق الأوضاع بعد أن استمرت المهلة عام ونصف العام، وأشار شوقى إلى أن الشركات التي بدأت في تقديم المستندات ولم تستكملها سيتم انتظارها لاستكمال المستندات أما الشركات التي لم تبد أي نية في توفيق الأوضاع أو طلبت الشطب فسيتم شطبها. و أضاف شوقى فى حواره بجريده " العالم اليوم " انه يوجد بالسوق حوالي 135 شركة موفقة أوضاعها تماما تمثل 80% من حجم ورأس المال السوقي وهناك 200 شركة منها ما تقدم بطلب الشطب الاختياري والأخرى على موافقات من مجلس الإدارة والجمعية العمومية غير العادية وهناك 35 شركة معرضة للشطب لعدم تجاوز مساهميها 10 مساهمين بالإضافة إلى أنهم لا يمثلون نسبة كبيرة من حجم التداول وقد تصل إلى 0.5% بخلاف 6 شركات ما زالت موقوفة. وعن مسئوليته فى تراجع السوق منذ قرار إيقاف 29 شركة قال ان السوق بدأ تراجعه قبل صدور قرار الإيقاف بالإضافة إلى أن تلك الشركات لا تمثل سوى 1% من قيمة التداول و0.5% من رأس المال السوقي للبورصة. وقال ان القيمة العادلة لم تكن شرطا لإعادة التداول والدليل أن البورصة أعطت الشركات مهلة لعمل القيمة العادلة وتم إعادة التداول عليها بناء على طلب الشركات على أن يتم الانتهاء من إعداد القيم العادلة خلال ثلاثة أشهر. كما ان البورصة لا تتدخل في تحديد أسعار الأسهم ولم تقم بأي تقييمات ولكن القرار جاء نتيجة التداولات العنيفة على بعض الأسهم حيث قامت البورصة بمطالبة الشركات لإيضاح أسباب الارتفاع وقامت بعض الشركات بالرد بعدم وجود أحداث جوهرية بينما لم ترد إلى الآن. مضيفاً ان المستثمر يجب عليه أن يكون أشد حرصا على أمواله كما أن هناك مستثمرين استطاعوا إرغام رؤساء الشركات وقاموا بإحضارهم للبورصة لتوفيق الأوضاع كما أن القانون أعطى الحق لـ5% من المساهمين بعقد جمعية عمومية لإجبارهم على شراء أسهمهم. فيما أن البورصة لا تستطيع القيام بأي شيء في إجبار الشركات بشراء أسهم المستثمرين المتضررين من عدم توفيق الأوضاع وشطبها إجباريا. وعن التأخير فى أتخاذ هذا القرار قال أن الإيقاف جاء متأخرا عن عمد انتظارا من البورصة لدخول المضاربين وممارس الجيمات في هذا الأسهم وقف التداول عليهم وكان الغرض أن يتم الإبلاغ عن هذه الأشخاص من خلال المستثمرين الذي أعطوهم أموالهم حيث لا تتدخل هذه المجموعات من المضاربين بأموالها بالإضافة لمعرفة من قام من شركات السمسرة بمنح كريديت لهذه المجموعة. وعن تنفيذ آلية t+1 قال انه تم إنجاز جميع الإجراءات والآليات كما أن شركة مصر للمقاصة جاهزة لبدء تطبيقه إلا أنه لابد من إقرار الهيئة وموافقتها بالإضافة للشورت سيلنج أيضا والذي تم تدريب مجموعة من السماسرة عليه ومن المنتظر اعتماده قريبا من قبل الهيئة. كما أشار انه نظراً لظروف السوق في ظل الأزمة بالإضافة لدخول البعض في اندماجات واستحواذات فقد تم تأجيل إطلاق صناديق المؤشرات على الرغم من حصول عدد من البنوك الاستثمارية على موافقات وما زالت البورصة تبحث عن بنوك استثمارية أجنبية أو محلية لتأسيسه. وعن اختلاف سعر إغلاق أسهم الشركات بالسوق المحلية ومثيلتها في gdr بالإضافة لامتلك الأخيرة لميزة التعامل عليها وفقا لآلية الشورت سيلنج قال انه من المنتظر أن يتم رفع دراسة معدة عن سعر الإغلاق للهيئة للموافق عليها بعد تقديمها كمقترح لمجلس إدارة البورصة لبحثه إلا أن الأمر سيستغرق بعض الوقت حيث تقوم الدراسة على الاستفادة من التجارب المطروحة في بعض الدول وتطبيقها على جلسة تداول فعلية تم تنفيذها من قبل مع الأخذ في الاعتبار الجلسات التي سادت بشكل طبيعي كان بها خبر جوهري وأغلق على اختلاف كبير في المتوسط المرجح ومن خلالها سيتم معرف المؤشر وسعر التنفيذ، وهذه الدراسة تم البدء فيها منذ 3 شهور. أما فيما يتعلق بالشورت سيلنج فإن البورصة تنادي بتطبيقه منذ ما يقرب من 4 سنوات وطالبت بتعجيل تطبيقه نظرا لأهميته للسوق المصري.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:21 AM   #18903
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:21 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
مؤشرات البورصة تنهى تعاملات 2009 على ارتفاع

أنهت مؤشرات البورصة تعاملات عام 2009 اليوم، الخميس، على ارتفاع جماعى، متأثرة بارتفاع شهادات الإيداع الدولية للأسهم المصرية، بالإضافة إلى تنفيذ ثلاث صفقات نقل ملكية بقيمة 4.6 مليار جنيه، بالإضافة إلى قوى شرائية كبيرة من المستثمرين اليوم.وارتفع مؤشر البورصة المصرية الرئيسى "إيجى إكس 30" تعاملات العام عند مستوى 6208.77 نقطة بنسبته 0.17 % عن إغلاقه بالأمس، كما ارتفع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة "إيجى إكس 70" بنسبة 0.27% عن إغلاقه السابق، مسجلا 642.93 نقطة، ومؤشر "إيجى إكس 100" الأوسع نطاقا بنسبة 0.15% لينهى العام عند مستوى 1059.33 نقطة.وقال محمد صلاح الدين – محلل مالى- إن صفقات نقل الملكية كان لها تأثير كبير على أداء السوق اليوم، بالإضافة إلى ارتفاع شهادات الإيداع الدولية وهو خلق جو من التفاؤل فى السوق، كما أن معظم الأسهم كانت أسعارها وصلت إلى مستويات جاذبة للشراء، مشيرا على أن إجمالى قيمة التداول بالسوق اليوم بلغ 5.3 مليار جنيه.وأكد صلاح الدين أن التوقعات باتخاذ البورصة قرارات بمد مهلة توفيق أوضاع الشركات التى اتخذت إجراءات فعلية أو تعهدت بإتمام توفيق أوضاعها فى الفترة المقبلة، حيث كانت البورصة قد حددت يوم 31 ديسمبر كموعد نهائى لعدد 237 شركة لتوفيق أوضاع قيدها، وفق قواعد القيد واستمرار القيد الجديدة المعمول بها فى البورصة، إلا أن العديد من الشركات لم تنجح فى الالتزام بتوفيق أوضاعها بشكل كامل فى المدة المحددة.وتوقع صلاح الدين أن تواصل مؤشرات البورصة ارتفاعاتها فى بداية العام الجديد، خصوصا مع تحسن أداء البورصات العالمية، وإعلان الشركات المصرية لنتائج أعمالها خلال الفترة القادمة.يذكر أن تعاملات اليوم شهدت تنفيذ 3 صفقات نقل ملكية على أسهم 3 شركات بقيمة إجمالية بلغت 4.63 مليار جنيه، وتمت الصفقة الأولى على 99.6% من أسهم شركة سامكريت مصر - مهندسون ومقاولون بقيمة بلغت 4 مليارات و70 مليون جنيه، على عدد 2.98 مليون سهم بسعر 1362 جنيها للسهم الواحد، لصالح شركة سامكريت للاستثمار الهندسى فى إطار عمليات إعادة هيكلة للملكية.أما الصفقة الثانية فتمت على أسهم شركة الدولية القابضة للفنادق بقيمة بلغت 429 مليون جنيه على 9.9 مليون سهم، كما شهدت أن البورصة أمس، الأربعاء، تنفيذ صفقة على 35.2 مليون سهم من أسهم الشركة الدولية بسعر 43.10 جنيه، ليصل إجمالى قيمة الصفقة إلى 1.9 مليار جنيه وتمت الصفقتان لصالح شركة الجونة للنقل السياحى، فى حين كانت الصفقة الثالثة على أسهم شركة مدينة نصر للإسكان والتعمير بقيمة 139 مليون جنيه على4.9 مليون سهم.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:22 AM   #18904
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:22 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

لجمعة، يناير 01، 2010
تقرير التحليل الفني عن جلسة يوم 31 ديسمبر 2009

لم يتغير اداء المؤشر العام للبورصة المصرية " egx 30 " خلال جلسة اليوم ، حيث ثبت مع نهاية التعاملات عند نفس مستواه عند منطقة 6208 ، جانيا فقط 10 نقاط لاعلي ، مع استمرار احجام التداولات في الانحدار القوي و مازالت عند مستوي النصف مليار جنيها لتؤكد علي الضعف الشديد بالقوة الشرائية ، كما ذكرنا من قبل فما يحدث بالسوق الان من تأرجح يومي بين الهبوط و الارتفاع يشير الي التوازن التام بين القوتين البائعة و المشترية تجعل المؤشر في حالة عدم اتزان ، استطاع مستوي الدعم الاول عند 6130 ان يعرقل هبوط المؤشر ولكن مؤقتا حيث نتوقع ان يتجة المؤشر مرة اخري للهبوط ليخترق هذا المستوي لاسفل ليعيد اختبار منطقة الدعم الرئيسية الان عند مستوي 5800 كما ذكرنا مسبقا فمناطق 6130 و 5800 هي الاهم الان علي الاطلاق و التي بكسرها لاسفل سيستكمل المؤشر الهبوط لمستوي 5600 / 5500 ثم منطقة 5200 ، الي الان مازال المؤشر يسير في اتجاهة الهابط علي المدي القصير و لن تتغير تلك النظرة الا باختراق المؤشر لمستوي 6700 / 6800 لاعلي بحجم تداول عالي لكي يتغير اتجاه المؤشر قصير الاجل ، مازلنا ننصح بتوخي الحظر عند هذا المستوي و ننصح ايضا بعدم الشراء الان بناء علي انخفاض الاسعار

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:24 AM   #18905
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:24 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
إرتفاع جماعي لمؤشرات بورصة مصر أخر أيام 2009 والتداولات تتجاوز 3ر5 مليار جنيه الخميس

القاهرة - سجلت مؤشرات البورصة المصرية إرتفاعا جماعيا لدى إغلاق تعاملات الخميس أخر أيام العام 2009 مدعومة بعمليات شراء نسبية من قبل المستثمرين عززتها تنفيذ عدد من صفقات نقل الملكية تجاوزت قيمتها 6ر4 مليار جنيه. وأنهى مؤشر البورصة المصرية الرئيسي إيجي إكس 30 تعاملات العام عند مستوى 77ر6208 نقطة بإرتفاع نسبته 17ر0 فى المائة عن إغلاقه بالامس، وبأكثر من 31 فى المائة منذ مطلع العام. وإرتفع مؤشر الاسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة إيجي إكس 70 بنسبة 27ر0 فى المائة عن إغلاقه السابق، مسجلا 93ر642 نقطة، ومؤشر إيجي إكس 100 الاوسع نطاقا بنسبة 15ر0 فى المائة لينهي العام عند مستوى 33ر1059 نقطة. وقال وسطاء بالسوق إن تعاملات اليوم غلب عليها صفقات نقل الملكية التى بلغت قيمتها نحو 63ر4 مليار جنيه كان أبرزها صفقة نقل ملكية على أسهم شركة سامكريت مصر بقيمة تجاوزت 4 مليارات جنيه، وبلغ إجمالي قيمة التداول بالسوق 3ر5 مليار جنيه. وأضافوا أن أداء الاسهم شهد تحسنا نسبيا اليوم على خلفية توقعات بإتخاذ البورصة قرارات بمد مهلة توفيق أوضاع الشركات التى إتخذت إجراءات فعلية أو تعهدت بإتمام توفيق أوضاعها فى الفترة المقبلة. وكانت البورصة قد حددت يوم 31 ديسمبر كموعد نهائي لعدد 237 شركة لتوفيق أوضاع قيدها وفق قواعد القيد وإستمرار القيد الجديدة المعمول بها فى البورصة، إلاأن العديد من الشركات لم تنجح فى الالتزام بتوفيق أوضاعها بشكل كامل فى المدة المحددة. وأوضحت بيانات الموقع الإلكترونى للبورصة المصرية أن المستثمرين الأفراد استحوذوا اليوم على 79ر42 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 21ر57 في المائة. وأشارت البيانات إلى أن المتعاملين المصريين استحوذوا اليوم على 71ر95 فى المائة من إجمالي التعاملات، فيما سجلت تعاملات العرب 57ر0 في المائة والأجانب 72ر6 في المائة. ولدى إقفال أمس، استحوذ المستثمرون الأفراد على 58ر20 في المائة من إجمالي التداولات بالسوق فيما شكلت تعاملات المؤسسات 42ر79 في المائة. وأظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة المصرية أن قيمة مشتريات المستثمرين العرب اليوم بلغت نحو 87ر25 مليون جنيه، فيما سجلت مبيعاتهم 29ر33 مليون جنيه وذلك بصافي بلغ حوالي نحو 42ر7 مليون جنيه لصالح البيع. كما بلغت قيمة مشتريات المستثمرين الأجانب اليوم نحو 150ر203 مليون جنيه ، وسجلت مبيعاتهم حوالي 63ر185 مليون جنيه، وذلك بصافي بلغ نحو 52ر17 مليون جنيه لصالح الشراء. وعلى صعيد المساهمة القطاعية بالبورصة المصرية اليوم، أظهرت بيانات الموقع الإلكتروني للبورصة استحواذ قطاع "التشييد ومواد البناء " على 44ر80 في المائة بقيمة 150ر4 مليار جنيه، واستحوذ قطاع "سياحة وترفيه" على ما نسبته 52ر8 في المائة بقيمة 701ر439 مليون جنيه. واستحوذ قطاع "العقارات" على مانسبته 68ر4 في المائة بقيمة 706ر241 مليون جنيه، وقطاع "خدمات مالية (باستثناء البنوك)"بنسبة 87ر1 في المائة ليغلق على 379ر96 مليون جنيه. كما استحوذ قطاع "اتصالات" على ما نسبته 25ر1 في المائة بقيمة 397ر64 مليون جنيه، وقطاع "أغذية ومشروبات" على ما نسبته 99ر0 في المائة من إجمالي تداولات السوق مسجلا 943ر50 مليون جنيه. وساهم قطاع "خدمات ومنتجات صناعية وسيارات" بنسبة 77ر0 في المائة بقيمة 743ر39 مليون جنيه وقطاع "منتجات منزلية وشخصية" بنسبة 48ر0 في المائة من إجمالي التعاملات مسجلا 676ر24 مليون جنيه، وساهم قطاع "موارد أساسية" بنسبة 34ر0 في المائة ليغلق على 542ر17 مليون جنيه. وأوضح وسطاء بالبورصة المصرية أنه من بين الأسهم ذات التداولات النشطة، انخفض سعر سهم شركة "أوراسكوم للانشاء والصناعة" بما نسبته 58ر1 المائة مسجلا 68ر249 جنيه. وهبط سعر سهم "المجموعة المالية هيرمس القابضة" بنسبة 67ر0 فى المائة مسجلا فى ختام التعاملات مستوى 14ر25 جنيه. وعلى النقيض ، ارتفع سعر سهم شركة "أوراسكوم للفنادق والتنمية" بنسبة 16ر2 فى المائة مسجلا 43ر19 جنيه وزاد سعر سهم شركة "أوراسكوم تليكوم القابضة" بنسبة 52ر0 فى المائة مسجلا 12ر25 جنيه. كما صعد سعر سهم "مجموعة طلعت مصطفى القابضة" بنسبة 87ر4 فى المائة مسجلا 89ر6 جنيه، وسعر سهم شركة "المصرية للاتصالات" بنسبه 61ر0 فى المائة ليغلق عند مستوى 10ر18 جنيه. وزاد سعر سهم "الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول" بنسبة 17ر0 فى المائة ليغلق عند مستوى 48ر240 جنيه. وتجدر الإشارة إلى أن مستويات إقفال أسعار الاسهم تتم مقارنتها وفقا للسعر الاسترشادي لدى افتتاح تعاملات البورصة. وعلى صعيد أداء شركات الغزل والمنسوجات بالبورصة المصرية، انخفض سعر سهم "النيل لحليج الأقطان" بما نسبته 83ر0 في المائة ليغلق على مستوى 07ر13 جنيه. وخسر سعر سهم "العربية لحليج الأقطان" ما نسبته 68ر1 فى المائة مسجلا مستوى 10ر4 جنيه وانخفض سعر سهم شركة "العربية وبولفارا للغزل والنسيج-يونيراب" بنسبة 76ر0 فى المائة مسجلا مستوى 93ر3 جنيه. وعلى النقيض ، ارتفع سعر سهم شركة "النصر للملابس والمنسوجات - كابو" بنسبة 68ر0 فى المائة عند 48ر1 جنيه وزاد سعر سهم شركة "النساجون الشرقيون للسجاد" بنسبة 67ر0 مسجلا 73ر31 جنيه. واستقر سعر سهم شركة "الأسكندرية للغزل والنسيج (سبينالكس)" عند مستوى 50ر1 جنيه.وأظهر الموقع الالكترونى للبورصة المصرية أداء أسهم شركات المطاحن اليوم حيث ارتفع سعر سهم "مطاحن ومخابز الاسكندرية" بنسبة 29ر2 فى المائة مسجلا مستوى 92ر25 جنيه. وزاد سعر سهم شركة "مطاحن مصر الوسطى" بما نسبته 11ر1 فى المائة ليغلق عند مستوى 71ر12 جنيه وصعد سعر سهم "مطاحن ومخابز شمال القاهرة" بنسبة 49ر2 فى المائة لينهي تعاملات اليوم عند مستوى 79ر19 جنيه ، وسعر سهم شركة "مطاحن شرق الدلتا" بما نسبته 66ر4 فى المائة مسجلا مستوى 43ر29 جنيه. كما زاد سعر سهم "مطاحن مصر العليا" بنسبة 04ر5 فى المائة ليغلق عند مستوى 46ر65 جنيه وارتفع سعر سهم "مطاحن وسط وغرب الدلتا" بنسبة 85ر1 فى المائة ليغلق عند مستوى 33ر31 جنيه. وخسر سعر سهم شركة "مطاحن ومخابز جنوب القاهرة والجيزة" ما نسبته 08ر0 في المائة ليغلق على مستوى 51ر39 جنيه. المصدر: وكالة انباء الشرق الاوسط

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:26 AM   #18906
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:26 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
العضو المنتدب للأهلي لصناديق الاستثمار : مد مهلة توفيق الأوضاع للمرة الأخيرة بات ضرورة.. ولا يمكن إلغاء خارج المقصورة

أكد الدكتور عصام خليفة العضو المنتدب لشركة الأهلي لإدارة صناديق الاستثمار أن أصابع الاتهام وجهت إلى الاكتتابات الأخيرة بشدة، بسبب توزيع الأسهم بالقيمة الاسمية على قدامى المساهمين قبل طرحها للتداول وتسببت في المساوئ التي شهدها السوق في الفترة الأخيرة فمثلا سهم القلعة، كل من اشتراه بـ5 جنيهات من قدامى المساهمين، ويبيعه الآن فهو يحقق ربحا لاشك فيه، وفي ظل احتفاظه بأسهمه الأصلية، ومن ثم فهو حصل على فرصة أن يأخذ أسهما ويكسب فيها، ومن قام بشراء السهم عند طرحه للاكتتاب فهو الآن يسجل خسائر، وهم المستثمرون الجدد، وكان من الواجب أن يتم توزيع الأسهم المجانية بعد فتح الاكتتاب، ودخول المستثمرين الجدد. و أعلن خليفة فى حواره مع جريدة " العالم اليوم "عن موافقته على مد مهلة توفيق الأوضاع للشركات ولكن تكون للمرة الأخيرة، ولكن توفيق الأوضاع مهم جدا حتى يستقيم حال البورصة، فالقرار سليم جدا، إلا أن الإجراءات الروتينية والبيروقراطية في الأنظمة الموجودة حاليا، للانتهاء من إنجاز أوراق توفيق الأوضاع مثلا تجد صعوبات كبيرة تواجهها، ولذلك من الضروري إعطاء مهلة جديدة ولتكن الأخيرة. وقال أن هناك قوانين صريحة في البورصة لحماية المستثمرين ولكن للأسف الشديد لا يتم استخدامها بطريقة سليمة، فمثلا يوجد قانون لحماية الأقلية بالإضافة إلى وجود قوانين أخرى مثل صندوق ضمان المتعاملين وتأمينهم ضد المخاطر غير التجارية، وهذا قانون جيد وما ينقصنا بالفعل في هذا الصدد هو رفع درجة الوعي لدى المستثمرين الأفراد لأنهم يشكلون القاعدة الكبيرة في السوق، وتمثل نسبتهم نحو 70% من هيكل المتعاملين في السوق، فلابد من الارتقاء بمستوياتهم، ومن الضروري قيام البورصة وهيئة الرقابة المالية والجمعيات مثل الجمعية المصرية للأوراق المالية بتكثيف الندوات العامة، ولا تقتصر على مرة واحدة في العام، فلابد من عمل دورات تثقيفية ولو مرة كل شهر، من خلال المحاضرات التي يجب أن تشمل الأدوات الجديدة في السوق، والتغيرات التي تحدث في الاقتصاد القومي، وأخبار الشركات، ولابد من حضور الشركات التي تداول في البورصة، ويعرف هذا اليوم بتثقيف المتعاملين في البورصة، من خلال نخبة من الخبراء في السوق وهذا يضمن التواصل بين الجهات الرقابية والجهات التشريعية، وبين المتعاملين وهذا اقتراح مهم جدا، ويجب تفعيله. و أضاف انه من المتوقع مع تشكيل اللجنة الاستشارية لبورصة النيل ستشهد معه خطوات إيجابية حيث تساهم اللجنة في الإعداد للإجراءات المطلوبة لتنشيطها، والقيام بدورها في تمويل الشركات المتوسطة والصغيرة، خاص في ضوء الخبرات المتنوعة التي تضمها اللجنة، والمتمثلة في الجهات الرسمية والمؤسسات والهيئات المعنية بعمل الشركات المتوسطة والصغيرة، لما تحمله هذه الشركات من أهمية في الاقتصاد المصري، وما تحتاجه في الوقت ذاته من إجراءات لتيسير حصولها على التمويل المطلوب لزيادة رؤوس أموالها وتطويرها. و أكد انه لابد من وضع قواعد تنظيمية، لضبط سوق خارج المقصوره، والبحث عن حل حاسم وقاطع له، فهناك كثيرون حققوا أرباحا هائلة على حساب العديد من الذين حققوا خسائر كبيرة اعتمادا على درجة كبيرة من الحظ الذي لا يستند إلى أي دراسة علمية ويتحول في كثير من الأحيان إلى سوق للمقامرة والمضاربة، وفكرة الإلغاء لا تصلح أبدا، ومن ثم من الضروري البحث عن تنظيم لهذا السوق بما يكفل حماية المستثمرين البسطاء الذين يندفعون إلى الاستثمار فيه بدون وعي، بحثا عن العائد الذي يتحقق بدون إدراك للمخاطر التي تحدث فيما بعد، ومن المعروف كلما ارتفعت درجة المخاطر كان هناك عائد أعلى. كما أشار خليفة انه لا يصلح تطبيق نظام t+o في ظل غياب الآلية المقابلة له، وهي البيع والشراء في نفس الجلسة "الشورت سيلنج" فلابد من تزامن الاثنين معا، لأن وجودهما معا يعمل على إيجاد التوازن، والحد من الاهتزازات العنيفة في السهم، وقبل تطبيق نظام الشورت سيلنج لابد من وجود دورات تثقيفية درجة الوعي لدى جمهور المستثمرين، وتعريفهم بالنظام الجديد وطريقة عمله، وهذه نقطة أساسية فالسوق يشتمل على نسبة كبيرة جدا من الأفراد، ولا يعرفون شيئا عن النظام الجديد.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:26 AM   #18907
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:26 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
الأسهم الأمريكية تنهي أفضل عام لها منذ 2003

نيويورك (رويترز) - أنهت الأسهم الأمريكية عام 2009 يوم الخميس على أول مكاسب سنوية في عامين مدعومة بصعود أسهم شركات التكنولوجيا والموارد الطبيعية مع مراهنة المستثمرين على أن الانتعاش سيعطي دفعة قوية لتوقعات الارباح. ورغم هذا فان مبيعات لجني الأرباح دفعت المؤشرات الثلاثة الرئيسية في وول ستريت لتنهي جلسة يوم الخميس على انخفاض مع إقبال بعض المستثمرين على بيع أسهم سجلت مكاسب قوية مؤخرا. وهبط مؤشر داو جونز الصناعي لأسهم الشركات الأمريكية الكبرى 120.46 نقطة أي بنسبة 1.14 في المئة ليغلق على 10428.05 نقطة في حين تراجع مؤشر ستاندرد اند بورز الاوسع نطاقا 11.32 نقطة أو 1.00 في المئة الي 1115.10 نقطة. وأغلق مؤشر ناسداك المجمع الذي تغلب عليه اسهم شركات التكنولوجيا منخفضا 22.13 نقطة أو 0.97 في المئة الي 2269.15 نقطة. وينهي ستاندرد اند بورز العام على مكاسب قدرها 23.5 في المئة وهي أكبر زيادة سنوية منذ 2003 بعد ان تمكن من الصعود بأكثر من 60 في المئة من أدنى مستوى اغلاق هذا العام الذي سجله في مارس اذار. ويمثل هذا تحولا مقارنة مع 2008 عندما هبط المؤشر بنسبة 38.5 في المئة. وبلغت مكاسب داو جونز هذا العام 18.8 في المئة في حين سجل ناسداك قفزة بلغت 43.9 في المئة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:28 AM   #18908
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:28 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
اللون الأخضر يغلب على الأسواق العربية بنهاية عام 2009
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=456825

غلب اللون الأخضر على مؤشرات الأسواق العربية بنهاية عام 2009 حيث أنهت 7 أسواق هذا العام على ارتفاع بصدارة البورصة المصرية بينما تراجعت ثلاثة أسواق فقط بصدارة السوق البحريني. تصدرت البورصة المصرية الارتفاعات بنسبة 35.07% ليغلق مؤشرها الرئيسي عند مستوى 6208.77 نقطة ، تلاها السوق السعودية مرتفعا بنسبة 27.46% ليغلق عند مستوى 6121.76 نقطة ، ثم سوق مسقط الذي ارتفع بنسبة 17.05% ليغلق عند مستوى 6368.8 نقطة. وجاء سوق أبوظبي في المركز الرابع مرتفعا بنسبة 14.79% ليغلق عند مستوى 2743.61 نقطة ، تلاه سوق فلسطين مرتفعا بنسبة 11.62% ليغلق عند مستوى 493 نقطة ، ثم سوق دبي مرتفعا بنسبة 10.22% ليغلق عند مستوى 1803.58 نقطة ، وأخيرا السوق القطري الذي ارتفع بنسبة 1.06% ليغلق عند مستوى 6959.17 نقطة. أما التراجعات فقد تصدرها سوق البحرين بنسبة 19.17% ليغلق عند مستوى 1458.24 نقطة ، تلاه السوق الكويتي متراجعا بنسبة 9.99% ليغلق عند مستوى 7005.3 نقطة ، وأخيرا سوق الأردن الذي تراجع بنسبة 8.15% ليغلق عند مستوى 2533.54 نقطة. والرسم البياني التالي يوضح أداء مؤشرات الأسواق العربية خلال عام 2009: وفيما يلي تفاصيل أداء الأسواق العربية خلال عام 2009: رغم الأزمات.. السوق السعودي ينهى عام 2009 فوق الـ6100 نقطة ويتعطش لأخبار ايجابية تدفعه من المستويات الحالية نجح السوق السعودي فى انهاء تداولات عام 2009 على ارتفاع بلغت نسبته 27.46% كاسبا أكثر من 1300 نقطة ليغلق فوق مستوى الـ6100 نقطة، والذي نجح فى التماسك به حتى اللحظات الأخيرة حيث كسر هذا المستوي فى الجلسات الأخيرة ثم عاود الإغلاق فوقه، وكان السوق قد سجل مستويات أعلى من ذلك خلال العام حيث كان قد تخطى مستوى الـ6500 نقطة فى أكتوبر الماضي، لكنه لم يصمد طويلاً وتنازل عن تلك المستويات التاريخية التى حققها غير أنه حافظ على بقائه فوق مستوى الـ6100 نقطة. وقد افتتح السوق تعاملات هذا العام على ارتفاعات قوية خلال الأسبوع الأول حاول من خلالها لملمة جراحه خلال عام 2008، لكنه نكص على عقبيه ولم يواصل تلك الارتفاعات ليدخل فى موجة من التراجعات حاول خلالها البحث عن ملاذ آمن يستند عليه وينهى تلك التراجعات ووجد ذلك الملاذ فى مارس وتحديداً عند قاع 9 مارس حين اقترب من مستوى الـ4 آلاف نقطة ويعتبر هذا اليوم علامة بارزة فى حركة السوق حيث كان بمثابة نهاية الأحزان بالنسبة لمتداولى السوق ليشهد بعدها صعودا ماراثونيا فى موجة صعود أساسية استمرت حتى شهر أبريل وتفرع منها موجة صعود ثانوية فى 21 أبريل الماضي عزز من خلالها الزخم التصاعدي الذي شهده فى القاع الذي سبقه ليتمكن من استعادة المراكز المفقودة وينجح فى تثبيت أقدامه مرة أخري فوق مستويات الـ5، 6 آلاف نقطة وتحديداً عند منتصف العام. ثم هدأ السوق من ارتفاعاته فى شهر يوليو الماضي غير أنه سرعان ما دشن رحلة صعود جديدة واصل من خلالها مسلسل المستويات القياسية حيث نجح فى تخطى حاجز الـ6500 نقطة فى أكتوبر الماضي حين استجاب السوق لنتائج الشركات فى الربع الثالث والتى جاءت ايجابية فى معظمها وخاصة القياديات ووصلت نسبة ارتفاعاته فى حينها بنحو 37%، لكن ومع بروز بعض الأحداث السلبية على الساحة السعودية ووجود مخاوف مالية من تعثر المجموعتين السعوديتين "سعد والقصيبي" ومن بعدها أزمة ديون دبي، خيم التوتر والضبابية أوساط المتداولين وبخاصة فى ظل تكتم البنوك السعودية عن مدي تعرضها لتلك المجموعتين بالرغم من مواصلتها فى حجز مخصصات خشية تعثر المقترضين، لذلك لم يستطع السوق أن يحافظ على تلك المستويات التاريخية وشهد تقاعساً ودخل فى هبوط جديد أفقدة بعض المراكز القوية له. وكان السوق السعودي قد تراجع بنحو 56.5% خلال العام الماضي 2008 خاسراً 6235 نقطة حيث أنهى تداولات العام عند مستوى 4802.99 نقطة . وشهدت قيم التداولات مستويات متدنية خلال العام حيث سجلت 1270 مليار ريال، وهى تنخفض بنحو 35% عن المستويات التى سجلتها قيم التداولات خلال العام الماضي والتى بلغت 1963 مليار ريال، وتراجعت الكميات التى تم تداولها خلال عام 2009 لتسجل نحو 57.8 مليار سهم وهى تنخفض بنسبة 3% عن الكميات المتداولة خلال اعام الماضي والتى بلغت 59.7 مليار سهم. وقد استحوذت أسهم "مصرف الإنماء" و "إعمار المدينة الإقتصادية" و "شركة الاتصالات المتنقلة السعودية زين" على قرابة ربع أحجام التداولات خلال العام 2009 و ساهم مصرف الانماء بمفرده بعدد قارب الـ 7.66 مليار سهم خلال تداولات العام رافعاً راية الأنشط للعام الثاني على التوالي بعد ادراجه بالسوق السعودي خلال مارس 2008 مستحوذاً بمفرده على نسبة 13.2% من اجمالي احجام تداولات السوق. قطاع واحد فى المنطقة الحمراء وعلى صعيد اداء القطاعات خلال السنة الماضية 2009 فقد نجحت جميع القطاعات فى إنهاء العام مرتدية حلة خضراء عدا قطاع واحد وهو قطاع التشييد حيث انه إنخفض بنسبة 4%، وقد تصدر القطاعات المرتفعة قطاع التأمين مرتفعاً بنسبة 77%، تلاه قطاع البتروكيماويات مرتفعاً بنسبة 70%، أما قطاع الفنادق فقد ارتفع بنسبة 48%، وجاء فى المرتبة الرابعة قطاع الاستثمار الصناعى مرتفعاً بنسبة 43%، تلاه قطاع الزراعة مرتفعاً بنسبة 30%. ومن جانب القائمة الخضراء احتلت أسهم التأمين مراكزها الأولى اذ تصدر سهم الراجحي للتأمين بنسبة 545% ليطوى تعاملات 2009 على مستوى 64.5 ريال, و حل ثانياً سهم ايس منطلقاً 450% صوب مستوى 55 ريال, بجانب احتلال سهم وقاية للتكافل المركز الثالث مرتفعاً 397% مغلقاً تعاملاته السنوية عند 49.7 ريال. وحلّق سهم شركة الصقر للتأمين التعاوني بنحو 342.15% خلال جلسات العام 2009 منطلقاً من اشارة بدء العام قرب مستويات الـ 12 ريال صوب أعلى مستوياته منذ الادراج عند 85 ريال , ليقلص بنهاية العام ارباحه مغلقاً على 53.5 ريال. ومن جانب القائمة المتراجعة تصدرها سهم أنابيب بنسبة 32.06% ليطوى العام عند 30.3 ريال , تلاه سهم مجموعة المعجل منحدراً 32.01% الى 24 ريال و حل ثالثاً سهم صناعة الورق بنسبة 26.27% الى سعر 54 ريال. بنهاية عام أثقلت عاتقه الأزمات .. مؤشر دبي ينهي عام 2009 على أعتاب 1800 نقطة مرتفعا بنحو 10 بالمئة شهد سوق دبي المالي خلال عام 2009 الكثير من المتغيرات التي طرأت على الاسواق المالية محليا و عالميا , والتي اثرت بدورها على أداء السوق خلال تلك الفترة ايجايبا او سلبا بحسب طبيعة كل متغير , الا أن عام 2009 بنحو عام ورغم كل الازمات التي تعرضت لها الاسواق خلال العام اضافة الى تبعيات الازمة العالمية و ما خلفته من اثار سلبية لحقت بالاسواق العالمية والمحلية , فان سوق دبي أستطاع بالفعل ان يتجاوز أغلب هذه المتغيرات ليثبت قدمه داخل الواحة الخضراء بنهاية عام اثقل عاتقه الازمات , مع الامل بان يحمل العام 2010 شرارة الانطلاق نحو انتعاش جديد ينتظره جميع أطراف السوق من مستثمرين ومضاربين ايضا , الامر الذي وضع السوق قرب نهاية العام 2009 تحت ضغط عزوف المستثمرين عن التداول، في وقت يترقبون فيه نتائج الشركات المساهمة العامة، بالإضافة إلى نتائج اجتماع دبي العالمية واتفاقها مع الدائنين، والذي يعتبر شغلاً شاغلاً بالنسبة للجميع . أستطاع المؤشر العام لسوق دبي المالي خلال تعاملات العام المنصرم 2009 أن يحقق ارتفاعا ملحوظا تجاوزت نسبته الـ 10 بالمئة كاسبا نحو 167 نقطة وذلك منذ انطلاق شرارة بدء تعاملات شهر يناير الماضي حتى اخر تعاملات شهر ديسمبر من نفس العام , حيث أستهل المؤشر تعاملات عام 2009 عند مستويات 1636.29 نقطة , شهد خلال تلك الفترة انحدارا كبير أكمل به الموجة الهبوطية التي هبت رياحها مع بدايات عام 2008 لينزلق المؤشر الى أدنى مستوياته منذ أكثر من 4 أعوام عند 1427.93 نقطة وذلك خلال تعاملات يوم 5 فبراير الماضي . بلغت قيمة التداول خلال العام 2009 ما يزيد على 173 مليار درهم وبلغت كمية الاسهم 110.6 مليار سهم وذلك من خلال تنفيذ 1.98 مليون صفقة. أصبحت تلك النقطة بعد ذلك اولى محطات المؤشر الى الصعود , واخر محطاته بتلك الموجة الحادة الهبوط , لينطلق من بعد ذلك الى الصعود مرورا بعدة محطات اخرى توقف خلالها ليلتقط أنفاسه من أجل تسجيل ارتفاع جديد كل مرة وصولا الى أعلى مستوياته خلال النصف الاول من عام 2009 عند 2200.99 نقطة بتعاملات يوم 14يونيو 2009 . حولت تلك النقطة مسار مؤشر السوق ناحية الهبوط حتى منتصف تعاملات شهر يوليو الماضي الا أن المؤشر لم يستسلم لتلك الموجة الهابطة لتنحدر به كثيرا ليتعافي سريعا معاودا الصعودة مرة اخرى وسط اصرار على بلوغ قمة جديدة يخترق بها المسجلة سابقا خلال تعاملات النصف الاول من العام , وبالفعل نجح في ذلك باختراقه مستويات 2000 نقطة محلقا الى 2408.80 نقطة مسجلا بذلك أعلى مستوياته خلال عام 2009 بأكمله . لم يستطع مؤشر السوق ان يحافظ على مستويات الـ 2000 نقطة كثيرا فسرعان ما تلاشت تلك الارتفاعات المحققة تدريجيا ,ليدخل السوق في قناة هبوطية هوت به الى ما دون مستويات 1500 نقطة وجاء ذلك اثر إعلان دبي اعتزامها إعادة هيكلة التزامات شركتي «نخيل العقارية» و «دبي العالمية» البالغة نحو 80 مليار دولار الامر الذي أثار المخاوف من تجدد الاضطرابات المالية الناجمة عن أزمة ائتمان حتى الثلث الاول من شهر ديسمبر . أستطاع المؤشر أن يسترد عافيته مع قرب نهاية تعاملات العام بدفع من اعلان إلغاء إندماج العملاق العقاري "إعمار" مع شركات مجموعة دبي القابضة فبعد ان اعلنت اعمار في منتصف يوليو من عام 2009 عن إندماجها مع كل من "دبي للعقارات" و"تطوير" و"سما دبي" بقيمة تصل إلي 216 مليار درهم في حالة الإندماج جاءات واعلنت في نهاية العام عن إلغاء ذلك الإندماج ,ليعوض المؤشر العام لسوق دبي جزءا من المكاسب الكبيرة المحققة خلال العام , ليستقبل عام 2010 واقفا على أعتاب مستويات 1800 نقطة . سجل القطاع العقاري أحد أهم قادة سوق دبي بنهاية تعاملات عام 2009 ارتفاعا كبيرا قاربت نسبته الـ 50 بالمئة , الا أن قطاع البنوك الذي يعد ايضا من قطاعات القيادية بالسوق انحدر بنحو 11.68 بالمئة . أتى سهم غلفا على راس الاسهم المرتفعة 153.3 % خلال العام ليغلق عند 5.6 درهم باخر جلسات تداوله هذا العام ويحل ثانيا ارامكس بنسبة 98.48 بالمئة ليستقر عند 1.57 درهم , جاء سهم إعمار - شيخ السوق - بالمرتبة الثانية ارتفاعا بنسبة 70.80 بالمئة بعدما نجح في تخطي حاجز الـ 5 دراهم خلال تعاملات العام الا أنه استقر عند 3.86 درهم في اخر تعاملاته عام 2009 . كما شهد سوق دبي خلال تعاملات 2009 ارتفاعا كبيرا تجاوزت نسبته الـ 60 بالمئة أستطاع أن يحلق من خلاله الى 1.88 درهم , بعدما تجاوز مستوى الدرهمان عند أعلى مستوياته خلال العام 2.75 درهم . وبنسبة 13.86 بالمئة ارتفع سهم المصرفي الريادي الامارات دبي الوطني بعد حلق الى مستويات 4.70 درهم الا أن قلص الكثير من مكاسبه ليختتم تعاملات العام على أعتاب الـ 3 دراهم عند 2.95 درهم . تخلف عن المنطقة الخضراء سهم الخليجية للاستثمارات الذي جاء ضمن قائمة الخاسرين بنسبة 72.75 بالمئة مغلقا على 1.10 درهم حيث استطاع أن يحافظ على قيمته الاسمية رغم التراجع الحاد الذي شهده حيث بلغت أدنى مستوياته خلال عام 2009 عند 1.01 درهم . 14.79% ارتفاعا بسوق ابوظبي خلال عام 2009 ... وقطاع الطاقة الابرز خلال العام ارتفع المؤشر العام لسوق ابوظبي بنهاية عام 2009 بنسبة 14.79% ليغلق علي مستوي 2743.61 نقطة وقد شهد المؤشر اتجاه صاعدا مع نهاية شهر يناير من هذا العام حتي استطاع ان يصل في منتصف اكتوبر من هذا العام إلي اعلي نقطة له خلال 2009 وهي 3269.92 ولم يكمل بعدها المؤشر اتجاه واخذ في التراجع حتي وصل مع بدايات شهر ديسمبر إلي 2429.97 وبدء مرة اخري في الإرتفاع منها ليغلق بنهاية العام مرتفعا عن العام الماضي بنسبة تتجاوز 14%. وكان ابرز الاسهم بسوق ابوظبي خلال العام واكثرها ارتفاعا هو سهم "الإمارات لتعليم قيادة السيارات" والذي إرتفع بنسبة تجاوزت 106.23% ليغلق في نهاية العام علي مستوي 5.3 درهم وكانت الشركة قد اعلنت مؤخرا انها قد حصلت لى عضوية الاتحاد الأوروبي efa و تمت الموافقة على استضافة التجمع العالمى لمدارس تعليم السواقة عام 2011 ، كماقامت بالتعاون مع كل من مملكة البحرين والمملكةالمغربية . وتلي سهم قيادة السيارت في الإرتفاع سهم "الواحة كابيتال" والذي إرتفع بنسبة تصل إلي 88% ليغلق في نهاية التداولات علي مستوي 0.94 درهم وكانت قد العنت الواحة مؤخرا ان احد شركاتها التابعةقامت بالإعداد لمشروع "المركز" متعدد الاستخدامات في إمارة أبوظبي، معلنة بذلك بدء عمليات تسوية الأراضي وإرساء البنى التحتية. اما عن ثالث الاسهم ارتفاع بسوق ابوظبي فكان سهم "بنك الخليج الاول" والذي إرتفع بنسبة تصل إلأي 82.39% ليغلق في نهاية العام علي مستوي 16.05 درهم وقد اكد بنك الخليج الاول مؤخرا أن التقارير الصحافية التي نشرت في وقت سابق والمتعلقة بمقدار تعرض بنك الخليج الأول لمجموعة دبي العالمية وعدد من المؤسسات التابعة لها هي غير صحيحة وتفتقر إلى الدقة كما أنه مبالغ فيها، ولم يتم التصريح بها من قبل أي مسؤول تنفيذي في البنك». اما عن اكثر الاسهم انخفاضا فكان سهم "اركان" والذي انخفض بنسبة تتجاوز 61.13% ليغلق مع نهياة العام علي مستوي 2.34 درهم وكانت اركان قد تكبدت اركان خسارة صافية بلغت 14.9 مليون درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2009 مقابل أرباح صافية بنحو 158.85 مليون درهم لنفس الفترة من العام 2008. وتلي "اركان" في التراجعات سهم "اسمنت الاتحاد" والذي انخفض بنسبة تصل إلي 45.81% ليغلق في نهاية تداولات العام علي مستوي 1.68 درهم وكانت قد حققت الشركة نموًا 6.79% في أرباحها الصافية خلال التسعة أشهر المنتهية في 30 سبتمبر 2009 بعد حساب حقوق الأقلية لتصل إلى 103.68 مليون درهم مقابل 97.09 مليون درهم لنفس الفترة من العام 2008 لترتفع ربحية السهم إلى 0.145 درهم مقابل 0.139 درهم. وعلي صعيد اداء القطاعات بسوق ابوظبي خلال العام كان قطاع الطاقة هو ابرز تلك القطاعات حيث إرتفع بنسبة تصل إلي 42.54% ليغلق علي مستوي 174.06 نقطة وقد تاثر قطاع الطاقة باداء شركاته الثلاثة المدرجة في القطاع حيث إرتفعت جميعها خلال عام 2009 تصدرهم سهم "دانة غاز " والذي إرتفع بنسبة تصل إلي 59.23% ليغلق علي مستوي 0.94 درهم وكانت قد حققت دانة صافي ربح خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2009 بقيمة 281 مليون درهم (77 مليون دولار) مقابل 85 مليون درهم ( 23 مليون دولار) لنفس الفترة من العام 2008. اما عن اكثر القطاعات تراجعا خلال العام فكان قطاع البناء والذي تراجع بنسبة تصل إلي 43.77% ليغلق عند مستوي 2502.6 نقطة حيث تأثر قطاع البناء باداء اسهمه بشكل كبير وكان من ابرز اسهم القطاع المتراجعة سهم "اركان" وسهم "اسمنت الاتحاد".مؤشرات الكويت تُمنى بخسائر بنهاية 2009، والقيمة السوقية للبورصة تتراجع بنسبة 11.2% بخسائر تجاوزت الـ 777 نقطة للسعري وحوالي 21 نقطة للوزني تراجعت مؤشرات البورصة الكويتية الرئيسية مع نهاية عام 2009 بنسب متفاوتة عما كانت عليه في نهاية 2008، حيث انخفض مؤشرها السعري بنسبة 9.99% خاسراً 777.3 نقطة خلال العام، حيث كان المؤشر قد أنهى آخر جلسات 2008 عند مستوى 7782.6 نقطة، فيما تراجع المؤشر الوزني خلال الفترة بنسبة 5.15% بخسائر بلغت 20.95 نقطة، حيث كان إغلاق المؤشر في آخر جلسات 2008 عند مستوى 406.7 نقطة. وبلغ عدد جلسات السوق الكويتي خلال عام العام 246 جلسة، ارتفع المؤشر السعري في 127 جلسة منها وتراجع في 119، بينما ارتفع المؤشر الوزني في 124 جلسة منها وتراجع في 122، وهو ما يوضح أن السعري تفوق خلال العام بارتفاعه في ثلاث جلسات زيادة عن نظيره الوزني. وتراجع للمؤشرات في نهاية الربع الأخير من العام وجاء أداء المؤشر السعري على تراجع بنهاية تعاملات الربع الأخير من 2009، حيث انخفض المؤشر بنسبة 10.39% لتبلغ خسائره 812 نقطة، حيث كان المؤشر قد أنهى آخر جلساته في نهاية الربع الثالث من 2009 عند مستوى 7817.3 نقطة. أما المؤشر الوزني للسوق، فلم يختلف حاله عن نظيره السعري، فتراجع هو الآخر بنهاية الربع الأخير من 2009 وبنسبة أكبر من السعري حيث بلغت تلك النسبة بنهاية الفترة 15.21% فاقداً 15.21 نقطة، علماً بأنه كان قد أنهى آخر جلساته في نهاية الربع الثالث من العام عند مستوى 454.97 نقطة. النقطة 8371 تمثل أعلى إغلاق للسعري هذا العام، وأدنى إغلاق له كان في أول مارس وباستعراض أداء المؤشر السعري خلال 246جلسة تداولت في السوق الكويتي في 2009 فسنجد أن أعلى مستوى أغلق عنده المؤشر السعري خلال العام كان في نهاية تعاملات يوم الأربعاء الموافق الثالث من يونيو، حيث أغلق فيها عند مستوى 8371 نقطة مرتفعاً بنسبة 0.42% بمكاسب اقتربت من 35 نقطة، فيما شهدت جلسة يوم الأحد الموافق الأول من مارس أدنى مستوى إغلاق له خلال العام، حيث أنهى المؤشر تلك الجلسة عند مستوى 6391.5 نقطة متراجعاً بنسبة 0.82% بخسائر تجاوزت الـ 53 نقطة. وتحققت أعلى نسبة ارتفاع للمؤشر السعري في 2009 في نهاية تعاملات يوم الأحد الموافق الخامس من أبريل، حيث أنهى تلك الجلسة على ارتفاع نسبته 3.26% بعد إغلاقه عند مستوى 7134.2 نقطة رابحاً 224.9 نقطة، وهو أكبر عدد من النقاط يربحه المؤشر خلال العام، فيما تحقق أكبر تراجع للمؤشر خلال العام في جلسة يوم الاثنين الموافق السادس من يوليو، حيث أغلق المؤشر في تلك الجلسة على تراجع بلغت نسبته 3.64% بعد إنهائه التعاملات عند مستوى 7664.1 نقطة خاسراً 289.4 نقطة، وهو أكبر عدد من النقاط يخسره المؤشر خلال العام أيضاً. والوزني في أعلى إغلاق له بجلسة 30 أغسطس، والإغلاق عند النقطة 315.76 الأقل له في 2009 وعلى مستوى المؤشر الوزني للبورصة الكويتية، فقد شهد أعلى مستوى إغلاق له خلال 2009 في جلسة يوم الأحد الموافق 30 أغسطس، وفيها أغلق عند مستوى 469.28 نقطة مرتفعاً في ذلك اليوم بنسبة 0.29% رابحاً 1.37 نقطة، فيما شكلت النقطة 315.76 أقل مستوى إغلاق للمؤشر خلال العام، وتحقق ذلك في جلسة يوم الخميس الموافق 22 يناير، وأنهاها المؤشر على تراجع نسبته 1.62% خاسراً 5.2 نقطة. وحقق المؤشر أعلى نسبة ارتفاع له خلال عام 2009 في جلسة يوم الأحد الموافق الخامس من أبريل، وأنهى المؤشر الوزني تلك الجلسة على ارتفاع بلغت نسبته 4.69% بعد إغلاقه عند مستوى 385.02 نقطة رابحاً 17.26 نقطة، وهو أكبر عدد من النقاط يربحه المؤشر خلال العام، فيما كان أكبر تراجع للمؤشر خلال العام قد تحقق في جلسة يوم الاثنين الموافق السادس من يوليو، حيث أغلق آنذاك متراجعاً بنسبة 4.85% بعد إنهائه التداولات عند مستوى 422.21 نقطة خاسراً 21.51 نقطة، وهو أكبر عدد من النقاط يخسره المؤشر خلال العام أيضاً. ومما سبق يتضح لنا أن المؤشرين اتفقا في جلسة أعلى ارتفاع حققاه خلال 2009 وهي جلسة يوم الأحد الموافق الخامس من أبريل، واتفقا أيضاً في جلسة أعلى تراجع لهما خلال العام وهي جلسة يوم الاثنين الموافق السادس من يوليو. أما أعلى نسبة تراجع شهرية للمؤشر السعري فتحققت في نهاية يناير 2009 وبلغت آنذاك 13.08%. وفي نفس الشهر شهد المؤشر الوزني أعلى نسبة تراجع شهرية له خلال العام حيث بلغت في حينها 13.02%. 3.68 مليار دينار خسائر سوقية للبورصة الكويتية بنهاية العام بنهاية عام 2009، بلغت القيمة السوقية للشركات المُدرجة في السوق الكويتي 29.22 مليار دينار تقريباً مقارنة مع 32.9 مليار دينار في نهاية عام 2008، لتبلغ بذلك نسبة التراجع في القيمة السوقية للسوق الكويتي 11.2% تقريباً، وذلك بفقدانه 3.68 مليار دينار خلال تلك الفترة. حركة التداول 31.5% نمواً في حجم التداولات في 2009، وتراجع للقيم والصفقات وبنهاية عام 2009، وخلال 246جلسة (243 جلسة في 2008)، بلغت كميات التداول 106.33 مليار سهم تقريباً مقارنة مع 80.85 مليار سهم تم تداولها في العام الماضي، بما يعني نمو حركة التداولات بنسبة 31.5% تقريباً، وجاءت تلك الكميات بتنفيذ ما يقرب من 1.94 مليون صفقة حققت ما قيمته 21.83 مليار دينار تقريباً، مقارنة مع 2.03 مليون صفقة حققت ما قيمته 35.75 مليار دينار تقريباً في نهاية عام 2008. والأرقام الأخيرة تعني أن الصفقات في 2009 تراجعت بنسبة 4.4% تقريباً مقارنة مع صفقات 2008، فيما تراجعت قيم التداول في 2009 بنسبة 38.9% تقريباً مقارنة بقيم تداول العام الماضي. وبحسبة بسيطة، فإن متوسط حجم التداول في 2009 بلغ حوالي 432.24 مليون سهم في الجلسة الواحدة، في حين بلغ متوسط قيمة التداول للجلسة 88.74 مليون دينار تقريباً، أما متوسط عدد الصفقات التي تم تنفيذها في الجلسة الواحدة فبلغ حوالي 7882 صفقة. بينما كانت هذه المتوسطات في 2008 للجلسة الواحدة على النحو التالي: (332.72 مليون سهم – 147.11 مليون دينار – 8333 صفقة). وعلى الجانب الآخر، شهد الربع الأول من 2009 ضعفاً ملحوظاً في حركة التداولات جراء التداعيات التي ترتبت على الأزمة المالية العالمية التي جاءت في أواخر عام 2008 وامتدت آثارها العنيفة لتنال من أداء كافة الأسواق العالمية والسوق الكويتي على وجه الخصوص. وفي آخر ربعين من 2009 ونظراً لظروف شهر رمضان والأعياد وما استجد على الساحتين السياسية والاقتصادية عادت حركة التداولات لتهدأ بشكل كبير في ظل تخوف وحذر شديد من قبل المستثمرين حتى وإن كانت الثقة قد عادت جزئياً في منتصف شهر ديسمبر الماضي ومعها تحسنت التداولات بشكل ملموس. أداء الشركات "الصفوة" يستحوذ على 6.05% من كميات العام، و"زين" الأنشط في القيم والصفقات وعن أداء الشركات من حيث التداولات، فقد جاء على تفاوت واضح ولكن لم تتغير المراكز الأولى كثيراً بنهاية عام 2009 عما كانت عليه في نهاية التسعة أشهر الأولى منه، حيث استحوذ سهم "الصفوة" على نصيب الأسد من أحجام التداول في السوق الكويتي بنهاية 2009، حيث بلغت الكميات 6.43 مليار سهم تقريباً شكلت حوالي 6.05% من جملة تداولات السوق خلال العام، وجاءت تلك الكميات بتنفيذ ما يقرب من 61 ألف صفقة حققت ما قيمته 419.75 مليون دينار تقريباً. أما سهم "زين" فقد تصدر قائمة أعلى الصفقات وقيم التداول في السوق بنهاية عام 2009، حيث بلغت قيم تداولاته الإجمالية 3.14 مليار دينار تقريباً شكلت حوالي 14.38% من جملة قيم تداولات السوق الكلية خلال العام، وتحققت تلك القيمة بتنفيذ عدد 102.1 ألف صفقة تقريباً نُفذت على حوالي 2.75 مليار سهم . "المشتركة" الأكثر ارتفاعاً بنهاية العام، و"صفاة عالمي" الخاسر الأكبر وعن أداء الأسهم الـ 204 المُدرجة في السوق الرسمي الكويتي بنهاية عام 2009، فقد جاءت متباينة، حيث جاء 75 سهماً منها على ارتفاع يتصدرها سهم "المشتركة" بنمو بلغت نسبته 200.79%، تلاه سهم "بورتلاند" بنمو نسبته 172.41%، ثم سهم "دانة" ثالثاً بنمو نسبته 114.81%، فيما جاء سهم "مشرف" في المرتبة الأخيرة بين أعلى الارتفاعات بنمو بلغت نسبته 1.18%. وعلى الجانب الآخر، جاء 118 سهماًَ على تراجع بنهاية العام يتقدمها سهم "صفاة عالمي"، وذلك بعد انخفاضه بنسبة 74.47%، يليه سهم "غلف إنفست" بتراجع نسبته 73.43%، ثم سهم "أبراج" ثالثاً بانخفاض نسبته 69.61%، فيما كان سهم "تمدين ع" صاحب أقل نسبة تراجع بنهاية 2009، وذلك بعد أن انخفض بنسبة 1.64% فقط. أداء القطاعات ارتفاع "الأغذية" و"الصناعة" فقط بنهاية العام، و"الاستثمار" الخاسر الأكبر أما عن أداء قطاعات السوق الكويتي الثمانية بنهاية عام 2009، فقد ارتفع منها اثنان فقط، الأول، قطاع "الأغذية" وسجل نمواً سنوياً نسبته 21.11%، والثاني، قطاع "الصناعة" وحقق ارتفاعاً سنوياً نسبته 6.93%. وجاءت الستة قطاعات الأخرى على تراجع أكبره على الإطلاق في قطاع "الاستثمار" والذي حقق خسائر سنوية بلغت نسبتها 25%، تلاه قطاع "العقارات" بانخفاض سنوي نسبته 19.02%، فيما سجل قطاع "الخدمات" أقل خسائر بنهاية العام بعد تراجع مؤشره بنسبة 4.71%. "الاستثمار" و"الخدمات" يستحوذان على 55.34% من كميات العام، وقطاع "التأمين" الأقل نشاطاً جاء قطاع "الاستثمار" في المركز الأول في صدارة أنشط التداولات من حيث الكميات بنهاية 2009، حيث بلغت كمية التداول في القطاع بالكامل 32.63 مليار سهم تقريباً تُشكل حوالي 30.68% من حجم التداول الكلي في السوق، وحققت هذه التداولات ما قيمته 3.76 مليار دينار تقريباً تمثل حوالي 17.22% من إجمالي قيم تداول السوق، فيما بلغ عدد الصفقات المُنفذة داخل القطاع خلال العام 512.05 ألف صفقة تقريباً تُعادل حوالي 26.41% من جملة صفقات السوق. أما قطاع "الخدمات" فحل ثانياً بحجم تداول بلغ 26.22 مليار سهم تقريباً تمثل ما نسبته 24.66% من إجمالي كميات التداول في السوق، واستحوذ القطاع على حوالي 32.11% من إجمالي قيم تداولات السوق بتحقيقه قيمة بلغت 7.01 مليار دينار تقريباً تُعد هي الأكبر في السوق خلال العام، فيما بلغ عدد الصفقات المُنفذة داخل القطاع 516.36 ألف صفقة تقريباً شكلت حوالي 26.63% من جملة صفقات السوق خلال العام. أما أقل القطاعات نشاطاً في 2009 فكان قطاع "التأمين"، فحجم تداولاته بنهاية العام بلغ 36.01 مليون سهم تمثل حوالي 0.03% من جملة تداولات السوق، وشكلت قيم تداولاته 0.06% تقريباً من إجمالي قيم تداولات السوق الكويتي حيث بلغت قيم تداولات القطاع بالكامل حوالي 13.03 مليون دينار، واستحوذ القطاع على 0.07% تقريباً من جملة الصفقات المُنفذة في السوق خلال العام، وذلك بعد تنفيذ 1360 صفقة فقط على أسهم القطاع والبالغ عددها ستة أسهم. حصاد 2009 .. رغم تداعيات الأزمة .. نمو القيمة السوقية بـ41.14 مليار ريال والمؤشر القطري يرتفع فوق الـ1% شهد عام 2009 تداعيات أزمة لم يشهدها العالم منذ ثلاثينيات القرن الماضي ليتأثر السوق القطري بها بشكل كبير وتتدنى قيمة مؤشره إلى أدنى مستوياته منذ أكثر من ثلاث سنوات في 3 مارس الماضي، إلا أن الحكومة القطرية كانت داعما قويا للسوق في أكثر من مناسبة وقد بدأت دعمها حتى قبل أن يبدأ هذا العام الذي يودعنا اليوم بحسناته ومساوئه. وقد جاءت محصلة تداولات العام 2009 هي ارتفاع المؤشر القطري بـ1.06% ليكون بذلك قد ربح 73.05 نقطة ليصل إلى مستوى 6959.1 نقطة مقابل 6886.1 نقطة بنهاية 2008، قد لا يكون هذا الارتفاع بنسبة كبيرة وقد لا يتوافق مع قوة ومتانة الاقتصاد القطري والتي أثبتها بالعقدين الأخيرين إلا أنه بالمقابل فإن آثار الأزمة لم تكن بالقليلة ليس على قطر وحدها ولكن على مستوى العالم أجمع، ونرصد فيما يلي أهم أحداث العام بالبورصة القطرية. ففي 9 مارس الماضي قررت الحكومة القطرية مواصلة دعم بنوكها المحلية بشراء محافظها الاستثمارية الخاسرة بالبروصة القطرية وذلك على أن يتم تحديد سعر الشراء بما يعادل تكلفة المحفظة كما في سجلات البنوك بتاريخ 28 من فبراير الماضي، مطروحا منها المخصصات التي تم تكوينها كما في نهاية 31/12/2008. وارتفع السوق القطري بنهاية تلك الجلسة بما يقارب الـ9%، إلا أنه تراجع بعد ذلك لثلاث جلسات متتالية، وبدأ بعدها يتخذ مسارا صعودي إلى أن وصل إلى مستوى 5270.3 بنهاية جلسة 26 من مارس الماضي. وفي أول أبريل أعلنت البورصة عن أن إجمالي أرباح 2008 -والتي بلغت 28.5 مليار ريال- قد نمت بـ33.4% عن نظيرتها في 2007، واستكمل السوق بعدها صعوده. ومع نهاية الأسبوع الثالث بأبريل أعلنت البورصة مرة أخرى عن أرباح إلا أنها هذه المرة كانت أرباح الربع الأول من 2009 والتي بدأت تظهر عليها آثار الأزمة حيث كانت نسبة نموها طفيفة بـ0.82% فقط. بعد ذلك وفي أول يونيو قررت الحكومة القطرية مرحلة أخرى من مراحل دعم بنوكها لتقرر شراء المحافظ والاستثمارات العقارية التي ترغب البنوك ببيعها، وارتفع السوق القطري بالثلاث الجلسات الأولى بالفعل وصل بنهايتها إلى مستوى 7376.3 نقطة إلا أنه مني بعد ذلك بتراجعات لينهي يونيو عند مستوى 6491.5 نقطة. وفي 21 من نفس الشهر أعلنت دولة قطر توقيع البنود الرسمية للشراكة الإستراتيجية مع نيويورك يورونكست ليستحوذ بذلك سوق نيويورك يورونكست المالي على 20% من بورصة قطر بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي. جاء بعد ذلك إعلان البورصة القطرية لأرباح النصف الأول من 2009 والتي جاءت هذه المرة متراجعة بـ9.86% حيث سجلت 13.9 مليار ريال مقابل 15.4 مليار ريال عن نفس الفترة من العام المنصرم، ويبدو أن هذا الاعلان كان له أثرا سلبيا على السوق ليتراجع 4 جلسات متتالية إلا أنه سرعام ما استعاد عافيته ليبدأ مرحلة جديدة من الارتفاعات أنهاها بوصوله إلى أعلى مستوى له على مدار العام عند مستوى 7666.6 نقطة وذلك خلال جلسة 6 من أكتوبر الماضي لينهي تلك الجلسة عند مستوى 7624.4 نقطة. بعد ذلك أعلنت البورصة عن تراجع جديد ولكن هذه المرة كان لأرباح التسعة أشهر الأولى من 2009 والذي كان نسبته 15.13%، لتبلغ الأرباح 20.2 مليار ريال، والرسم التالي يوضح أداء المؤشر القطري طوال 2009 موضحا عليه أهم الأحداث بالبورصة. تراجعات بالقيم والكميات بالانتقال إلى قيم وأحجام التداول على مدار العام نجد أن قيم التداول قد تراجعت بنسبة 47.5% لتصل إلى 92.16 مليار ريال، مقابل 175.55 مليار ريال بنهاية العام الماضي، كما انخفضت كميات الأسهم المتداولة بنسبة 11.39% لتصل إلى 3.45 مليار سهم، مقابل 3.89 مليار سهم فى العام الماضى. وعلى صعيد آخر فقد ارتفعت القيمة السوقية للأسهم المتداولة بما نسبته 14.75%، لتبلغ 320.08 مليار ريال مقابل 278.94 مليار ريال بنهاية العام الماضي. على مدار العام .. أداء متباين للقطاعات أما عن أداء القطاعات فقد جاء متباينا حيث ارتفع الخدمات بما نسبته 10.13%، تلاه الصناعة بارتفاع نسبته 9.54%، بينما تراجع قطاع التأمين بما نسبته 13.24%، تلاه البنوك بتراجع نسبته 4.07%. قطاع الخدمات يستحوذ على أعلى القيم أما على صعيد إجمالي السيولة المتداولة في السوق فقد احتل قطاع الخدمات خلال العام المرتبة الأولى بنسبة بلغت 43.6% من إجمالي السيولة للأسهم المتداولة، تلاه البنوك بنسبة 38.08%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 16.72%، وأخيرًا قطاع التأمين بنسبة 1.6%. بـ49.74% من أحجام السوق .. الخدمات الأنشط تداولا احتل قطاع الخدمات المرتبة الأولى من حيث كمية الأسهم المتداولة بحصة بلغت نسبتها 49.74% من العدد الإجمالي للأسهم المتداولة، تلاه قطاع البنوك بنسبة 40.23%، ثم قطاع الصناعة بنسبة 9.05%، وأخيرًا قطاع التأمين بنسبة 0.98%. خلال العام ارتفعت أسعار 21 سهم من الـ44 شركة المدرجة، بينما تراجع 22 سهم، وظل سهم واحد فقط بلا تغير. إزدان الأكثر ارتفاعا والميرة تحتل المركز الثاني بتداولات 42 جلسة تصدر سهم إزدان الأسهم المرتفعة بـ144.07% ليصل إلى سعر 65.9 ريال مسجلاً أحجام تداول بـ772.9 ألف سهم بما قيمته 41.99 مليون ريال من خلال 2178 صفقة، أما عن المركز الثاني بين الأسهم المرتفعة فكان من نصيب سهم الميرة الذي ارتفع بـ120.82% ليصل إلى سعر 54.1 ريال مسجلاً أحجام تداول بـ4.21 مليون سهم بما قيمته 228.37 مليون ريال من خلال 11.02 ألف صفقة، والجدير بالذكر أن أولى جلسات تداول سهم الميرة بالسوق القطري كانت في 28 أكتوبر الماضي وقد بلغ السعر الافتتاحي للسهم 20.4 ريال. جاء بعد ذلك سهم المواشي بالمرتبة الثالثة والذ سجل ارتفاعا بـ105.7% ليربح خلال العام 9.15 ريال ويغلق بنهاية جلسة اليوم عند 17.8 ريال بأحجام بلغت 91.66 مليون سهم بما قيمته 1.54 مليار ريال وذلك من خلال 40.89 ألف صفقة، تلاه سهم الخليجي مسجلا ارتفاع بـ97.2% ليصل إلى سعر 14.1 ريال بأحجام بلغت 203.5 مليون سهم وما قيمته 1.69 مليار ريال من خلال 41.71 ألف صفقة. أما عن المركز الخامس فقد كان من نصيب الخليج الدولية والذي ربح 8.3 ريال بما نسبته 36.89%كحصيلة للعام ليصل إلى سعر 30.8 ريال، مسجلاً أحجام تداول بـ171.41 مليون سهم وما قيمته 4.65 مليار ريال من خلال 102.18 ألف صفقة. العامة للتأمين وقطر للتأمين الأكثر تراجعا بالسوق القطرية أما عن الأسهم المتراجعة فقد تصدرها سهم العامة للتأمين بتراجع نسبته 50.22% ليصل إلى سعر 56.8 ريال مسجلاً أحجام تداول بـ149.02 ألف سهم بما قيمته 8.26 مليون ريال من خلال 296 صفقة، تلاه سهم قطر للتأمين بتراجع نسبته 31.15% ليصل إلى سعر 62.1 ريال مسجلاً أحجام تداول بلغت 15.78 مليون سهم بما قيمته 945.29 مليون ريال من خلال 16.08 ألف صفقة. أما عن المركز الثالث فكان من نصيب البنك التجاري والذي تراجع بـ30% ليصل إلى سعر 61.8 ريال خاسرا 26.5 ريال على مدار العام، وسُجل على السهم أحجام تداول بـ121.51 مليون سهم بما قيمته 7.67 مليار ريال من خلال 93.25 ألف صفقة، تلاه السينما بتراجع نسبته 29.46% ليصل إلى سعر 35.2 ريال بأحجام بلغت 69.81 ألف سهم وما قيمته 2.42 مليون ريال من خلال 180 صفقة. ليأتي بعد ذلك الإسلامية للأوراق المالية بالمركز الخامس بين الأسهم المتراجعة بتراجع نسبته 27.29% ليصل إلى سعر 34.9 ريال ليسجل أحجام بـ1.18 مليون سهم وما قيمته 46.15 مليون ريال من خلال 2114 صفقة. صناعات قطر يستحوذ على 12.32% من قيم التداول الإجمالية تصدر سهم صناعات قطر قيم تعاملات العام بحصة بلغت نسبتها 12.32% من قيمة تداولات السوق، حيث بلغت قيم التداول 11.35 مليار ريال مسجلاً أحجام تداول بـ117.4 مليون سهم من خلال 123.5 ألف صفقة، وكان السهم قد سجل ارتفاعا على مدار العام بـ13.42% ليصل إلى سعر 114.1 ريال. الريان الأنشط تداولا بـ22.5% من أحجام السوق أما عن أنشط الأسهم من حيث أحجام التداول فقد كان سهم الريان والذي سجل أحجام تداول بـ776.15 مليون سهم ليستحوذ بذلك على 22.5% من إجمالي أحجام تداول السوق بما قيمته 8.98 مليار ريال من خلال 163.87 ألف صفقة، والجدير بالذكر أن السهم قد سجل ارتفاعا كحصيلة لتداولات العام بـ22.73% رابحا 2.5 ريال ليصل إلى سعر 13.5 ريال. بنهاية 2009 .. حصيلة بيعية للقطريين وشرائة للأجانب أما عن نسب تداولات العام بين القطريين والأجانب فقد استحوذ القطريون على 66.01% من عمليات البيع بينما 33.99% هى نسبة بيع الأجانب، وعن الشراء فقد اشترى القطريون بنسبة 64.01% و 35.9% كانت نسبة شراء الأجانب. البورصة البحرينية تودع 2009 بخسائر 19%.. و"الاستثمار" يتصدر التراجعات ودعت سوق الأسهم البحرينية عام 2009 على تراجع فى ظل تداعيات الأزمة المالية العالمية التى اندلعت فى الربع الأخير من العام الماضى والتى خيمت على أداء السوق، حيث فقد المؤشر العام لسوق البحرين للأوراق المالية بنهاية العام 345.83 نقطة تعادل 19.17% ليغلق عند مستوى 1458.24 نقطة مقابل 1804.07 نقطة بنهاية عام 2008 ، وتمثل خسائر المؤشر في 2009 أقل منها فى عام 2008 عندما هوى بنسبة 34.5% تعادل 951.2 نقطة . وعلى جانب تحركات مؤشرات قطاعات السوق في عام 2009، فقد تراجع قطاع الاستثمار بنسبة 25.84% فاقداً 409 نقطة ليغلق عند مستوى 1173.53، تلاه قطاع البنوك بنسبة 20.68% فاقداً 437.87 نقطة، ليغلق عند مستوى 1679.17، ثم قطاع التأمين بنسبة 15.82% فاقداً 360.05 نقطة على مدى السنة، ليغلق عند مستوى 1915.92 نقطة.. ومن خلفه قطاع الخدمات بنسبة 5.16% فاقداً 84.61 نقطة ليغلق عند مستوى 1553.69 نقطة. وفى مقابل تلك التراجعات.. فقد ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 20.09% مكتسباً 255.87 نقطة ليغلق عند مستوى 1529.80 نقطة، وكذلك صعد مؤشر قطاع الفنادق والسياحة بنسبة 15.42% مكتسباً 439.17 نقطة ليغلق عند مستوى 3287.74 نقطة. مؤشر القدس يرتفع بنسبة 11.62% خلال عام 2009 أغلق مؤشر القدس نهاية عام 2009 عند مستوى 493 نقطة مرتفعاً ما قيمته 51.34 نقطة أى ما نسبته 11.62% عن إغلاق عام 2008. ويأتى هذا الارتفاع على خلفية إرتفاع مؤشرات كافة القطاعات بإستثناء مؤشر قطاع التأمين حيث تراجع بمقدار 7.16% ليغلق عند مستوى 53.65 نقطة. بينما ارتفع كلاً من مؤشر قطاع البنوك بنسبة 30.59% حيث أغلق عند مستوى 102.83 نقطة، إلى جانب ارتفاع مؤشر قطاع الصناعة والذى أغلق عند مستوى 55.56 نقطة بإرتفاع قدره 2.17%، وارتفع مؤشر قطاع الاستثمار بنسبة 1.99% ليغلق عند مستوى 22.55 نقطة، كذلك شهد مؤشر قطاع الخدمات ارتفاعاً بنسبة 6.24% ليغلق عند مستوى 49.85 نقطة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:28 AM   #18909
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:28 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
الذهب ينهي العام على مكاسب قدرها 23 %

نيويورك (رويترز) - ارتفعت اسعار الذهب في تعاملات ضعيفة يوم الخميس لتنهي العام على أكبر مكاسب سنوية في ثلاثة عقود بعد صعودها على مدى تسعة أشهر متتالية في اتجاه صعودي لم يسبق له مثيل. وأنهى سعر الذهب للمعاملات الفورية جلسة التداول في نيويورك عند 1095.30 دولار للاوقية (الاونصة) منهيا العام على مكاسب تبلغ حوالي 218 دولارا هي الاعلى منذ عام 1979 عندما صعدت 286 دولارا. ومن حيث النسبة المئوية بلغت مكاسب الذهب هذا العام 25 في المئة مقارنة مع أعلى قفزة سنوية على الاطلاق والتي بلغت 31 في المئة في 2007 . وأنهت اسعار الذهب للعقود الاجلة تسليم فبراير شباط جلسة التعاملات عند 1096.20 دولار للاوقية. وعلى اساس سنوي فان عقد فبراير مرتفع بنسبة 23 في المئة مقارنة مع 891.90 دولار في الحادي والثلاثين من ديسمبر كانون الاول 2008 لكنه يظل منخفضا عن أعلى مكاسب سنوية على الاطلاق البالغة حوالي 30 في المئة والتي سجلها في 2007 . وسجل الذهب أعلى مستوى له على الاطلاق فوق 1220 دولارا للاوقية في الثالث من ديسمبر بفعل عدة عوامل منها تجدد اقبال البنوك المركزية على شرائه ومخاوف من انخفاض قيم العملات الورقية ومخاوف التضخم على المدى الطويل بسبب برامج التحفيز الاقتصادي الضخمة. وحققت المعادن النفيسة الاخرى مكاسب قوية ايضا بعد هبوط حاد في العام الماضي. وينهي البلاتين العام على مكاسب قياسية بلغت 56 في المئة بينما سجل البلاديوم قفزة بلغت 117 في المئة وبلغت مكاسب الفضة 48.50 في المئة. وقفز البلاديوم أثناء التعاملات يوم الخميس الي 406.50 دولار للاوقية متخطيا حاجز 400 دولار للاوقية للمرة الاولى منذ يوليو تموز 2008 .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 01-01-2010, 04:29 AM   #18910
عٌــمدة أخبــار مجموعة البورصة المصرية
وعضو جمعية ما شربتش من نيلها mmn
كاتب الموضوع : Mr Borsa المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 01-01-2010 الساعة : 04:29 AM
افتراضي رد: المتابعة اللحظية لأسهم البورصة المصرية

الجمعة، يناير 01، 2010
معظم أسواق الخليج تنهي العام مرتفعة

دبي (رويترز) - أنهت معظم الاسواق الخليجية العام مرتفعة يوم الخميس في ظل عوامل محلية ودولية شكلت ضغطا على معنويات المستثمرين واقبالهم على المخاطر. ويقول محللون ان السوقين السعودي والقطري قد يكونان الاكثر نشاطا في المنطقة في 2010. وقال مروان شراب من جلف مينا للاستثمارات البديلة "تأثر الاداء هذا العام بثلاثة عوامل رئيسية هي تقلبات سعر صرف العملة الامريكية امام العملات الرئيسية وغياب صناع السوق المحلية الذين حولوا اهتمامهم الى أنشطتهم الاساسية وأزمة ديون دبي. "لا شك أن تلك العوامل جميعها ما زالت تشكل ضغطا على الاداء." وأغلق مؤشر دبي على انخفاض طفيف يوم الخميس لكنه حقق مكاسب سنوية بلغت عشرة في المئة بعد أن كان هبط بنسبة 70 في المئة في 2008 جراء الازمة المالية العالمية. وقال تقرير من بلتون فاينانشال "نتوقع أن تظل سوق دبي تحت ضغط" متوقعا أن يقل أداء المؤشر عن أداء أقرانه العام المقبل. وأضاف التقرير "فقد نموذجها الاقتصادي أحد قدميه وهي العقارات رغم ورود تقارير عن اهتمام بمشروعات محددة ونرى احتمالا ضعيفا لانتعاش ملحوظ في الطلب في المستقبل المنظور." وستواصل مشاكل ديون مجموعة دبي العالمية شبه الحكومية المتعثرة ووحدتيها العقاريتين الضغط على معنويات المستثمرين. وقال شراب "همنا الوحيد هو ايجاد مزيد من الوضوح فيما يتعلق باعادة هيكلة الدين وهذا سيمنح السوق معنويات جيدة في المستقبل." وأنهت اسهم شركة اعمار العقارية العام على مكاسب قدرها 71 في المئة بينما أوقفت الشركة - التي تستعد لافتتاح برج دبي أطول مبنى في العالم في الرابع من يناير كانون الثاني - خطط اندماج محتمل مع ثلاث شركات اخرى للتنمية العقارية. وسجل السوق السعودي وهو أكبر سوق بالمنطقة أفضل اداء في 2009 اذ ينهي مؤشر الاسهم السعودية العام مرتفعا 27.5 في المئة بعد أن تراجع نحو 60 في المئة في 2008 في ذروة الازمة الاقتصادية العالمية. وقال دانييل بروبي كبير المسؤولين عن الاستثمار في شركة ادارة الاصول سيلك انفست ومقرها لندن "نتوقع أن تؤدي تداول (السوق السعودي) بشكل جيد في الاسابيع القادمة. "ليس فقط لان النفط ارتفع 75 في المئة عن مستواه قبل عام بل ايضا لان المملكة تستمر في اثبات أنها منفصلة عن متاعب قطاع الدخل الثابت في دبي." كما أنهى مؤشر أبوظبي القياسي العام مرتفعا عند 2744 نقطة محققا زيادة سنوية بلغت 15 في المئة بينما ينهي مؤشر الاسهم العمانية في بورصة مسقط العام مرتفعا 17 في المئة. وقال عادل نصر من المتحدة للاوراق المالية في مسقط "اداء الاسهم العمانية جاء في نطاق توقعاتنا وسيكون أفضل كثيرا العام المقبل. "نتوقع ألا تجنب البنوك مخصصات كبيرة كما فعلت هذا العام لكن الامر يتوقف أيضا على الوضع العالمي. اذا استقرت أسعار النفط عند حوالي 80 دولارا فسيكون عاما ممتازا." وأنهت بورصتان خليجيتان العام على انخفاض وهما بورصة الكويت حيث هبط المؤشر عشرة بالمئة بينما تراجع أيضا مؤشر بورصة البحرين. وتأثرت معنويات المستثمرين في الكويت بحالة عدم اليقين التي أحاطت بعملية استحواذ على شركة الاتصالات المتنقلة (زين) وعدم وضوح موقف شركة أجيليتي للامداد والتموين في قضية احتيال في الولايات المتحدة. وقال متعامل مقيم في الكويت طلب عدم نشر اسمه "ليس هناك الكثير حاليا لبناء معنويات ايجابية في العام المقبل. "توقعات الايرادات في الربع القادم سلبية. الموضوع الاساسي في الكويت هو نموذج العمل الذي تتبعه السوق." ومن المتوقع أن تحظى بورصة قطر باهتمام كبير في العام الجديد رغم أنها تنهي العام مرتفعة بنسبة واحد في المئة فقط عن العام الماضي. لكن الاسواق الخليجية ما زالت عرضة للتقلبات ومن الصعب توقع الاداء. وقال المتعامل الذي يقيم في الكويت "سيكون من الاسهل التنبوء بالاداء في بدايات العام عنه في النصف الثاني ..على الاقل في الربعين الاول والثاني.. هناك بعض الدلائل الجيدة لتوقعات الارقام في السعودية وقطر." في دبي تراجع المؤشر 0.4 في المئة الى 1804 نقطة لكنه أنهي العام مرتفعا 10 في المئة. وفي أبوظبي خسر المؤشر 0.07 في المئة الى 2745 نقطة. وأنهى العام مرتفعا 15 في المئة. وفي الكويت ارتفع المؤشر القياسي 0.7 في المئة الى 7005 نقاط لكنه تراجع عشرة في المئة في 2009. وفي مسقط ارتفع المؤشر 0.2 في المئة الى 6369 نقطة. وزاد المؤشر 17 في المئة في 2009. وفي البحرين صعد المؤشر 0.7 في المئة الى 1458 نقطة. وتراجع 19 في المئة في 2009. وفي قطر تراجع المؤشر 0.5 في المئة الى 6959 نقطة. وينهي العام مرتفعا 1 بالمئة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

باب جمعية مشربتش من نيلها

http://www.borsaegypt.com/forumdisplay.php?f=174

رضا الملا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين, المتابعة اللحظية, البورصة المصرية, البورصة المصرية، الاسهم، تحليل فني, توصيات، توصية، دعم، مقاومة، ميتاستوك, جلسة التداول, شاشة كريستال, كريستال


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
الانتقال السريع

تنبيه : هذا الموقع لا يمت بصلة لهيئة سوق المال ولا إدارة البورصة المصرية وهو موقع فردي مستقل بذاته ولا يتبع لأى نشاط تجاري ،، لذلك وجب التنويه حتى لا يختلط الامر على السادة الزوار
تحذير : أسواق المال بشكل عام عالية المخاطرة لذى ينصح عدم التداول بها إلا عن خبرة ودراية ، كما أن اراء الاعضاء والكتابات الموجودة فى المنتدى هي إجتهادات في رؤية اسواق المال ولا يلزم احد ان ينفذها كما أن كل ما هو مكتوب لا يعبر عن رأي المنتدى نهائيا وبأي شكل من الأشكال

كما تنبه إدارة منتديات مجموعة البورصة المصرية بأنها غير مسؤولة بأي وجه كان عن أي قرارات تتخذ بنـاء على توصية أو تحليل فني أو مالي من أحد من الاعضاء والكتاب .. وأن ما يُعرض في المنتدى من تحليلات أو وجهات نظر لا تُعبر إلا عن رأي صاحبها فقط وعلى مسؤوليته الشخصية .. علما بأن كل عضو في المنتدى هو المسؤول الأول والاخير عن قراراته في الشراء والبيع ..

  كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين حازم حسن - اخبار مصر
الساعة الآن 11:16 AM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. (Resources saved on this page: MySQL 15.38%)
من نحن   |   مجموعة البورصة المصرية  |   أعلن معنا  |   خريطة الموقع  |  سياسية الخصوصية   |   اتفاقية الاستخدام  |   اتصل بنا