Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
عمالقة مجموعة البورصة المصرية
د السيد الغنيمىالشيخ غريبمحمد علي باشاالخبير 2000ياسر خطابكالوشامصطفى نمرةالاسيوطي
محمود 9200ateef4999محمد ناجحasra2002عبدالعزيز ابو اسكندرنجلاء نفاديeng_elsaftyمصطفى صقر خبير باسواق الفوركس


كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين
تابعنا على فيس بوك
التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية مؤشر البورصة المصرية , التحليل الفنى و المالي للبورصة المصرية , متابعة البورصة المصرية البورصة لحظة بلحظة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 03-15-2011, 08:50 PM   #3791
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-15-2011 الساعة : 08:50 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
المثل هو اليابان

يقول مهاتير محمد في آخر تقرير له عن الموازنة العامة قبل تقاعده كرئيس للوزراء ان حكومته ادركت تماما اهمية أن يصاحب التطور الماليزي القيم الاخلاقية والاجتماعية، ولهذا دعي دائما الي النظر الي الشرق، والمقصود بذلك اعتناق قيم العمل السائدة في اليابان وكوريا التي تقوم اساسا علي الانضباط الشديد والاخلاص التام للعمل ، والحرص علي اختيار قيادة ادارية ماليزية واعية، وقد يبدو هذا مخالفا لمفهوم البحث عن قيم التطور في الغرب عموما والولايات المتحدة بشكل خاص، لكن مهاتير رأي دائما ان ثقافة العمل في اليابان بشكل خاص هي الانسب لثقافة وتكوين بلاده.

انجازاته

وصلت ماليزيا في عهده ذرى لم تصل إليها دولة إسلامية أخرى حتى اقترب نصيب الفرد الماليزي من الدخل القومي إلى 10 آلاف دولار سنويا لقد حقق د. مهاتير السلام الداخلي في ماليزيا من خلال سياسات إنتاجية وتنموية، ونجح في عقد صفقة تاريخية بين أرجاء النخب الماليزية وفي المقابل أعطى فرصة متميزة للطائفة المالاوية في مجالات الصحة والتعليم الرؤى والأفكار.. مهاتير رجل لا يرى الإسلام مجرد ممارسة مجموعة من الشعائر الدينية بل منظومة متكاملة تصلح لجميع شؤون الحياة وبفضل هذه العقلية الجبارة والروح المتشبعة بتعاليم الشرع نهض عالم الشرق الآسيوي المنازع لقوة الغرب المادية والمفارق له ثقافيا في الوقت نفسه، وفي قلب الصورة المضيئة لمع اسم مهاتير، فلم يكن الرجل مجرد أداة لتطور تاريخي يتداعى بالعدوى من محيط الجوار الناهض، بل كان يدرك ما يفعل بالضبط، فهو رجل الفكر والإنجاز في آن، هو الطبيب الذي تحول إلي أفضل خبراء الاقتصاد، وهو الحاكم الذي تحول إلي أعظم مفكر وصاحب نظرية للطفرة الآسيوية.

قلق من العولمة


وبالنسبة للعولمة فان مهاتير قلق من التفسير الامريكي لها، لانها ستؤدي الي فتح اسواق الدول النامية امام الشركات الامريكية العملاقة التي لا تقوي مؤسسات الدول النامية علي منافستها، وينتهي الامر باستمرار احتكار الشركات الكبري.
ومهاتير كان جادا فيما يقول حين رفض تطبيق السياسات التي اوصي بها صندوق النقد الدولي اثناء ازمة الاسواق الآسيوية حين تعرضت العملة الماليزية (الرينجيت) الي مضاربات واسعة بهدف تخفيض قيمتها، وظهرت عمليات تحويل نقدي واسعة الي خارج ماليزيا، جاعلا من سياسات مهاتير عرضة للفشل، لكن مهاتير نجح في فرض قيود علي التحويلات النقدية خاصة الحسابات التي يملكها غير المقيمين، وفرض اسعار صرف محددة لبعض المعاملات مخالفا لسياسة تعويم العملة التي يصر عليها صندوق النقد الدولي في مثل هذه الحالات، ورغم ضغوط الصندوق، اصر مهاتير علي سياسته التي اثبتت الايام انها كانت ناجحة حتي ان دولا كثيرة تدرسها وتحاول تكرارها. لكن وسائل الاعلام العالمية، حسبما يقول مهاتير، ترفض الاعتراف بالنجاح الذي حققته ماليزيا في مواجهة الازمة المالية الآسيوية، ولا تظهره بالشكل الكافي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060167570
وتجربة ماليزيا في ظل حكم مهاتير نجحت في خلق توازن عرقي يجنب البلاد الصراعات والخلافات بين المجموعات العراقية الثلاثة المكونة للسكان البالغ عددهم 24 مليون نسمة، وهي المالايو الذين يمثلون 58% من السكان، والصينيون الذين تبلغ نسبتهم 24%، والهنود البالغ نسبتهم 7%.
وبالرغم من تلك النجاحات فان المناوئين لمهاتير يصفونه بدكتاتور، ولكن بطريقة ماليزية لم تتح لزعيم قوي لان يظهر وينافس مهاتير ، فتركيز كل السلطات في يد مهاتير لم يسمح بتطور التجربة الديمقراطية في ماليزيا وبدا الامر وكأن مهاتير لن يتقاعد ابدا.
كما أن منتقديه يقولون ان فترة حكمه تميزت أيضا بقمع سياسي بعدما واجه تحديا من داخل حزبه في عام ألف وتسعمائة وسبعة وثمانين كما تعرض عدد من رموز المعارضة للاعتقال ومنعت (بتشديد الميم) صحف من الاستمرار في الصدور، وأقيل عدد من كبار القضاة من مناصبهم حين أبدوا اعتراضهم علي ممارساته. وحتي صديقه لسنوات طويلة موسي هيتلم كان قد وصفه بانه رجل عنيد وحديدي، وكان موسي نائبا له لكنه استقال بعد خلافه الشديد معه.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060167570
ولعل منتقديه غالبا ما يلمحون الي الطريقة القاسية التي ادار فيها مهاتير لازمة أنور ابراهيم الذي شغل منصب النائب له، وماصاحب ذلك من اتهامات لابراهيم بالشذوذ الجنسي انتهت به الي السجن، ويري كثير من المراقبين ان مهاتير قرر انهاء الحياة السياسية لابراهيم بهذه الاتهامات التي انكرها ابراهيم باستمرار.
وحتي عبد الله بدوي الذي خلف ابراهيم قال عنه اعداء مهاتير انه يعيش تحت ظلاله ولن يستطيع مجابهته او حتي مجادلته، وانه ناعم يتزلف له ليتولي منصب رئيس الوزراء وهذا ماحدث في مطلع شهر تشرين الثاني (نوفمبر) 2003.
ومهاتير ظل مثيرا للجدل حتي بالنسبة للغرب الذي بدا يتململ من تصريحاته و خصوصا تلك التي اطلقها في المؤتمر الاسلامي عن اليهود التي قال فيها ان اليهود يحكمون العالم بالوكالة ويرسلون غيرهم للموت نيابة عنهم، هذه التصريحات قد أثارت لغطا كبيرا ودعت جهات امريكية وغربية مهاتير الي الاعتذار.
ومهما تعددت الاراء في شخصية مهاتير المثيرة للجدل حقا، فان الجميع يتفق علي ان الدكتور مهاتير كان شخصية كاريزمية استطاع ان يبتكر اليته الخاصة في العمل السياسي، كما كان مراقبا جيدا للشؤون الاقليمية والعالمية، لايخجل من انتقاد ومهاجمة أقرب حلفائه السياسيين، ولعله كان محقا حين قال ذات يوم بان خبرة الاف السنين لم تجعل الانسان قادرا علي ادارة شؤونه افضل من اولئك الذين كانوا يعيشون في العصر الحجري.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 09:03 PM   #3792
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-15-2011 الساعة : 09:03 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

مهاتير استوحى نهضة بلاده من محمد على باشا

* بلد مساحته تعادل مساحة «320 ألف كيلو متر مربع » ... وعدد سكانه 27 مليون نسمة ... كانوا حتى عام 1981 يعيشون في الغابات ، ويعملون في زراعة المطاط ، والموز ، والأناناس ، وصيد الأسماك ... وكان متوسط دخل الفرد أقل من آلف دولار سنوياً ... والصراعات الدينية « 18 ديانة » هي الحاكم ... حتى أكرمهم الله برجل أسمه «mahadir bin mohamat‏» ، حسب ما هو مكتوب في السجلات الماليزية .. أو « مهاتير محمد » كما نسميه نحن .. فهو الأبن الأصغر لتسعة أشقاء ...

- والدهم مدرس ابتدائي راتبه لا يكفي لتحقيق حلم ابنه « مهاتير » بشراء عجلة يذهب بها إلى المدرسة الثانوية .. فيعمل « مهاتير » بائع « موز » بالشارع حتى حقق حلمه ، ودخل كلية الطب في سنغافورة المجاورة ... ويصبح رئيساً لإتحاد الطلاب المسلمين بالجامعة قبل تخرجه عام 1953 ... ليعمل طبيباً في الحكومة الإنكليزية المحتلة لبلاده حتى استقلت « ماليزيـا » في عام 1957، ويفتح عيادته الخاصة كـ « جراح » ويخصص نصف وقته للكشف المجاني على الفقراء ... ويفوز بعضوية مجلس الشعب عام 1964 ، ويخسر مقعده بعد خمس سنوات ، فيتفرغ لتأليف كتاب عن « مستقبل ماليزيا الاقتصادي » في عام 1970 ...

- ويعاد انتخابه «سيناتور» في عام 1974 ... ويتم اختياره وزيراً للتعليم في عام 1975 ، ثم مساعداً لرئيس الوزراء في عام 1978 ، ثم رئيساً للوزراء في عام 1981 ، أكرر في عام 1981 ، لتبدأ النهضة الشاملة التي قال عنها في كلمته بمكتبة الإسكندرية إنه استوحاها من أفكار النهضة المصرية على يد محمد علي ..

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 09:09 PM   #3793
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-15-2011 الساعة : 09:09 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

بورصة اسلامية للتداول

وتتمثل الصور المشرقة لدى مهاتير، في إنشاء بورصة إسلامية لتداول الأوراق المالية وتشفيرها من خلال شبكة المعلومات الدولية "انترنت"، وبورصة دولية أخرى خارج ماليزيا مفتوحة للتعامل الحر وغير المقيد من جانب المستثمرين الدوليين والمسلمين، مما يوفر فرصاً استثمارية للمضاربين والشركات من مختلف أنحاء العالم عن طريق استخدام شبكة الإنترنت. أما منظمة المؤتمر الإسلامي فلها وجهة نظر مغايرة بشأنها، حيث يعتقد بأنها فشلت في تحقيق أهدافها ورسالتها التي قامت من أجلها وذلك لأسباب كثيرة متعددة أهمها التفرقة والصراعات والخلاقات التي وصلت إلى حد إراقة الدماء بين الكثير من دول المنظمة، مما أفقدها كما يرى مهاتير هيبتها وقدرتها على التصدي لمثل تلك المشاكل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060167574

ويجب التأكيد على الدور الكبير الذي لعبه مهاتير في مجال مواجهة العولمة واثر ذلك على الحياة السياسية والاقتصادية لبلاده والفلسفة التي يراها ناجحة وفعالة في هذا المجال، بل يكاد يكون مهاتير الزعيم الوحيد في العالم الذي أولى الحديث عن العولمة وتحدياتها وتأثيراتها على العالم الإسلامي والدول النامية اهتماماً فكرياً غير مسبوق منذ فترة مبكرة تسبق زخم الحديث عنها في التسعينيات، وكأنه كان يستشرف ما ستؤول إليه تحديات العولمة على بلاده وآسيا عموماً والعالم الإسلامي، وهو في طرحه المستمر يقدم شرحاً معمقاً، ورؤية عملية لتجاوز مأزق العولمة التي يتصور البعض أنها قوة عالمية عارمة لا يمكن اجتناب آثارها. فمهاتير ظل ينبه العالم منذ سنوات إلى عدم المساواة، وأخطار العولمة وقبل أن تصبح واقعاً للعصر غير قابل للنقد، ومن ثم أصبح المتحدث البارز عن حقيقة العولمة وسبل تجاوز تحدياتها لأمم وشعوب ودول الجنوب.

ويكتسب حديث مهاتير محمد عن العولمة أهمية خاصة، ذلك أن كثيراً من الأفكار والاستنتاجات التي يقدمها هي وليدة المعرفة والخبرة الطويلة كقائد دولة تعرضت حديثاً لازمة مالية واقتصادية لم تكن متوقعة، والسبب الرئيسي وراء هذه الأزمة هو القوة المالية للعولمة ومن ثم فإننا نجد الأفكار التي يطرحها ثاقبة وعميقة، ولا يمكن أن تنبثق فقط عن دراسة ورؤية نظرية فحسب، فالمتابع والمطالع لأفكار مهاتير ومهاتيراته بهذا الشأن يكتشف بجلاء كيف يربط بين مظاهر السياسة المعقدة، والأحداث الجارية، واستجابة ماليزيا الواعية لتطورات وضغوط العولمة، حيث اتبعت سياسات جريئة عندما كانت في أتون الأزمة المالية والاقتصادية في الفترة من عام 1997 وحتى عام 1999، لصد المضاربة في البورصة ولإنعاش الاقتصاد بعد أن كان على حافة الانهيار، فكانت ماليزيا الدولة الوحيدة التي واجهت الأزمة الاقتصادية في ذلك الوقت ورفضت سياسات صندوق النقد الدولي، وابتكرت سياستها الخاصة التي اشتملت على سعر الصرف الثابت وعدم تعويم النقد، وغيرها من الإجراءات، ولعل عدم لجوء ماليزيا إلى "روشتة" صندوق النقد الدولي في مثل هذه الحالات جنب البلاد الاضطرار إلى اللجوء إلى سياسة الباب المفتوح للقوى المالية الأجنبية لشراء الأصول الوطنية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-15-2011, 09:12 PM   #3794
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-15-2011 الساعة : 09:12 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

قال إن الأزمة المالية ساهم في نشوئها ابتعاد الحكومات عن التدخل في تشريعات وقوانين أسواق الأسهم

مهاتير محمد: يجب ربط سعر صرف العملات بالذهب بدل الدولار واليورو


تحدّث معالي الدكتور مهاتير محمد، رئيس وزراء ماليزيا الأسبق، الرئيس الفخري لمؤسسة "بيردانا للقيادة"، عن "الأزمة المالية العالمية: الدروس المستفادة والفرص المتاحة"، في محاضرة خاصة وسط حشد كبير زاد على الألف شخص، من بينهم مسؤولون، وعدد من أعضاء السلك الدبلوماسي في الإمارات، وباحثون واقتصاديون، وذلك في قاعة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الإستراتيجية في أبوظبي.

وأكد معاليه أن "الأزمة المالية" التي شهدها العالم مؤخراً ما كان لها أن تكون لو أن السياسيين والاقتصاديين والباحثين على اختلاف دولهم، بحثوا في أسباب "الأزمة المالية" التي عصفت بالبلدان الآسيوية ومنها ماليزيا في التسعينيات من القرن الماضي، واستلهموا الدروس والعبر،

مشيراً إلى أن من أبرز أسباب "الأزمة المالية العالمية"، ابتعاد الحكومات عن التدخل فيما يجري في السوق، وهذا يعدّ في حد ذاته من الأخطاء الفادحة، فالسوق يجب ألا تترك لأولئك الذين لا يهمهم الرفاه الاقتصادي للمجتمع بقدر ما يتسابقون إلى جني الأرباح الضخمة التي تهمّهم، خاصة من خلال سوء استخدام قوانين السوق المالية والنقدية التي أتيحت لهم، متسائلاً بقوله: إذاً لماذا تدخّل عدد من الحكومات الأمريكية والأوروبية في السوق، لو ظل السوق يعتمد على القاعدة الخطأ "دع السوق ينظم نفسه"؟

وشدّد معالي رئيس وزراء ماليزيا الأسبق على ضرورة أن تتدخّل جميع الحكومات في التشريعات والقوانين والآليات التي تتعلّق بالسياسات النقدية والمالية، وفي المقدمة منها "صندوق النقد الدولي"، مشيراً إلى أن عدداً من البلدان الآسيوية خلال "الأزمة المالية" في التسعينيات من القرن الماضي راحت تطبق نصائح "البنك الدولي" و"صندوق النقد الدولي"، ولم تنجح أي منها في تجاوز الأزمة، باستثناء ماليزيا التي تركت هذه النصائح جانباً وذهبت تتدخل في آليات السوق وتضخّ مليارات الدولارات للشركات والمؤسسات الإنتاجية الصغيرة والمتوسطة، وتشرف على آليات إقراض البنوك والمصارف للشركات والمؤسسات وللأفراد وأسعار صرف العملات، وبشكل مباشر وبتحديدات شرعتها لهذا الغرض أيضاً،

قائلاً: فليس من المعقول أن تمنح البنوك والمصارف المالية القروض لأفراد وشركات بشكل مفتوح يفوق طاقة المستثمرين على سداد الديون، من جهة، ومن دون وجود ضوابط تؤكد قدرة الأفراد والشركات على السداد، مشيراً إلى أن المعضلة الكبرى في هذه الأزمة أيضاً نجمت عن عدم وجود شفافية كافية توفر قدراً من المعلومات الدقيقة عن رؤوس الأموال العاملة في الاستثمار وإخفاء الحقائق والكشوفات عن الصناديق لديهم ورساميل الاستثمار الحقيقية، لأسباب عديدة، من أبرزها التهرب من دفع الضرائب، بل إنهم اليوم ما زالوا يمارسون أعمالهم من أجل كسب مزيد من الأرباح.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060167575

وأكد معالي رئيس وزراء ماليزيا الأسبق أن أسواق الأسهم أسهمت أيضاً وبدرجة كبيرة في نشوء "الأزمة المالية"، بسبب فتح أبوابها لجميع المستثمرين من دون تحديدات وضوابط، تعتمد على المضاربة فقط، وكان هدف النخبة المسيطرة على أسواق المال والأسهم هو الأرباح على حساب صغار المستثمرين الذين كانوا أكثر الشرائح تضرّراً من هذه "الأزمة المالية".

وأكد أن الوقت حان لإعادة التفكير في سوء استخدام القوانين والتشريعات الخاصة بالأنظمة المالية والنقدية الذي يمارس في السوق، وفي قوانين التجارة العالمية الحرة، التي كشفت عن أن الدول الفقيرة تتضرّر دائماً وبشكل أكثر بكثير من البلدان الغنية، مشيراً إلى أن كثيراً من الغش والمضاربة يتمّ باسم هذه القوانين وباسم المنافسة، وباسم "دع السوق يعمل"،

متسائلاً، لماذا تدخّلت الحكومة الأمريكية في منع الملياردير المعروف "روكي فيلر" قبل عقود عدة، من الاستحواذ على شركات النفط؟ بسهولة كان ذلك لمنعه من الاحتكار والتحكم في الأسعار، ولماذا لجأت الحكومات الأمريكية والأوروبية إلى تطبيق قوانين الاشتراكية الآن؟ إذاً علينا ألا نسمح للشركات أن تكون أكبر من حجمها في السوق.

ودعا معالي مهاتير محمد الدول إلى التفكير جدياً في ضرورة الاعتماد على الذهب في تحديد صرف العملات وفق معايير أسعار الصرف للذهب، بدلاً من العملات المعروفة في العالم، مثل الدولار واليورو، التي تتزايد مخاطر التعامل بها أكثر فأكثر، داعياً في الوقت نفسه أيضاً الحكومات الوطنية إلى أن تولي اهتماماً خاصاً بأصحاب المشروعات صغيرة الإنتاجية ومتوسطتها، ودعمهم من دون تردّد، لتحقيق عدالة في توزيع الاستثمارات وإيجاد فرص عمل، وزيادة معدلات الناتج المحلي الإجمالي لدولهم وتعزيز الرفاه الاجتماعي

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2011, 07:09 PM   #3795
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-17-2011 الساعة : 07:09 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2011, 07:12 PM   #3796
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-17-2011 الساعة : 07:12 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

ونتحدث بعد قليل ان شاء المولى عز وجل ...عن السوووق ...وما المتوقع له فى
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060169943

اولى جلساته ...انها مجرد محاولة نتمنى ان تكون اقرب الى الواقع ...

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2011, 08:22 PM   #3797
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-17-2011 الساعة : 08:22 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

تقريرنا المتواضع عن السوق المصرى





- افتتاح السووق

- سيأتى افتتاح السوق المصرى بعد فترة طويلة من الغلق ..مما

سيخلق قوة بيعية فى اولى جلسات السوق


- القوة البيعية تكون نتيجة لعدة عوامل

1/ غلق البورصة مدة طويلة ...مما

ادى الى فقدان الثقة فيها من قطاع عريض من المستثمرين خصوصا

الاجانب والعرب

...

2/ البيع المتوقع من صناديق الاوف

شور ...والتى لا نعلم الا عددها ( 900 ) صندوقا دون ان نعرف قيمة

الاستثمارات التى فيها لنعرف مقدار القوة البيعية المتوقعة


3/ يساعد على عملية البيع ..حالة

الخوف والفزع التى تسيطر على المستثمرين المصريين ...وانهم هالكون

لا محالة ...وخشيتهم من ان يفلسوا ...ويساعد على هذا الشعور ضغط

شركات السمسرة على العملاء اللذين اقتربت محافظهم من الافلاس .


4/ يساعد على القوة البيعية تلك الأجراءات الهزيلة التى اتخذتها الرقابة

المالية وادارة البورصة لمساندة ودعم البورصة


5/ يساعد على ازدياد القوة البيعية بعض العملاء اللذين يريدون سيولة

نقدية نظرا لاعتمادهم على البورصة فقط كمورد رزق وحيد
.

6/ يساعد على ازدياد القوة البيعية شركات السمسرة الصغيرة والتى

رأسمالها لا يحتمل اى هزة للسوق ..مع وجود حجم كريديت عالى لتلك

الشركات على عملاؤها مع تحمل تلك الشركات اعباء شديدة نتيجة

لفترة الايقاف


7/ يساعد على ازدياد القوة البيعية

عدم وضوح الرؤية السياسية لمصرنا الحبيبة مع غياب العنصر الأمنى
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060170044

ووجود كثير من الأحداث التى قد تؤثر على المسيرة الاقتصادية ..


8/ يساعد على القوة البيعية ...وجود فاسدين بأكواد اخرى لم يتم

الكشف عنها حتى الان







على الجانب الاخر ...توجد قوة شرائية لا يستهان بها ...نتيجة لتلك

العومل


1/ ازدياد الحس والأنتماء الوطنى

...سيخلق دون شك قوة شرائية فى

السوق المصرى ...ونرى كل يوم مبادرات عديدة ..وثائق استثمار

للصناديق ...المصريين فى الخارج ومبادرة لدعم البورصة ...البنك

المركزى وانشاؤه لصندوق لدعم الاقتصاد ...اضف الى ذلك الافراد

المصريين اللذين سيسعون لتكويد انفسهم فى اولى جلسات التداول

والشراء مباشرة فى السوق المصرى عن طريق شركات السمسرة



2/ تدنى القيمة السوقية للأسهم مما سيخلق

رغبة الكثيرون من العرب وبعض الأجانب فى الشراء فى السووق

المصرى نظرا لتدنى القيمة السوقية للعديد من الأسهم ...لأن هناك

نوعية من المستثمرين لا يهمها الا تدنى القيمة السوقية دون النظر

للعوامل الاخرى او بتعبير ادق تدنى القيمة السوقية يكون له العامل

الاكبر والدافع لديهم للشراء .


3/ اعلان العديد من الشركات المقيدة بالبورصة المصرية عن ارتفاع

ارباحها
...كما سيتم توزيع اسهم مجانية

وكوبونات نقدية ..مما سيساهم

فى جذب كثير من المستثمرين اللذين يهتمون بتلك التوزيعات ويضعونها

نصب اعينهم عند اختيارهم للاسهم


4/ وجود مبادرات للدعم وان كانت هزيلة من جانب ادارة البورصة المصرية الا انها

موجودة وستساعد وان كانت بجزء بسيط للغاية


5/ رغبة بعض الشركات فى شراء اسهم خزينة

..مما يعطى انطباعا لدى المستثمر بأن تلك الشركات هى فى ادنى

اسعارها ..وانها قوية ماليا ...فيشترى هو الاخر بتلك الاسعار


6/ وجود اهل الاعراف فى البورصة المصرية ..
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060170044

يساعد على عدم ازدياد القوة

البيعية ..وجود افراد محبوسين فى اسهمهم ...عارف سعادتك اهل

الأعراف اللى مش طايلين الجنة ولا طايلين النار ...هؤلاء الافراد فى هذا

الوضع ..موجودين فى اسهمهم ..لا يستطيعون البيع ...ولا يستطيعون

الشراء ايضا نظرا لوجود كريديت عليهم ...وان كانت القيم السوقية

للأسهم لا تجعلهم يفلسوا ..ولكنهم لا يستطيعون البيع بتلك الأسعار لأن

ذلك سيهبط بمحافظهم هبوطا شديدا ..ووجود هؤلاء سيقلل التداول الحر

للأسهم لوجود اسهم غير متداولة فى السووق


7/ تجميد اسهم الفاسدين

ويساعد هذا ايضا على تقليل التداول الحر للأسهم ..ويقلل من القوة

البيعية


8/ انفصال السوق المصرى بصفة مؤقتة عن اسواق المال العالمية

بالطبع اصبح المستثمر المصرى يكره من يقول له انت مرتبط بأمريكا او

غيرها ...لان هؤلاء عندما صعدوا لم نستفد شيئا ...اضف الى ذلك وجود

ظروف خاصة على الصعيد المحلى تطغى على الاحداث العالمية


9/ عدم وجود اشاعات سخيفة عن مرض الرئيس

......لأن اساسا مفيش رئيس ...وكما يقول عادل امام فى احدى

مسرحياته ...بس انا معنديش تليفون ...

10/ القبض على الفاسدين

وسيجعل هذا المتلاعبين يخشون من الوقوع...ونبتدى بورصة على

نضيف ..دون فساد

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2011, 08:30 PM   #3798
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-17-2011 الساعة : 08:30 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2011, 08:38 PM   #3799
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-17-2011 الساعة : 08:38 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

نقطة ومن اول السطر ...

وبعد ان عرضنا القوة البيعية ..واسبابها

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060170050
والقوة الشرائية ...واسبابها من وجهة نظرنا المتواضعة

ولأن السوق عامة ...واسعار الأسهم تتحدد وفقا لنظرية العرض والطلب

فيجب علينا ان نحاول ان نعرف القوة البيعية ...والقوة الشرائية فى اولى

ايام التداول ...وهذا ماسنحاول من محاولة معرفته بالتقريب ..لنعرف

الى اين المسير ...تعالوا نشوف

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 03-17-2011, 08:52 PM   #3800
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 03-17-2011 الساعة : 08:52 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

تعالوا نشوف البورصة المصرية ...والى اين المسير

- لا شك اننا جميعا نخشى من الأسهم التى ظهر فيها الفساد ..واغلبها

فى ايجى اكس 30 ...تمام ...

- اذا نحن خائفون من تدنى القيمة السوقية للأسهم المصرية ..عن

اسعار يوم الخميس 27/3/2011 ...تمام

- وكلنا يتفق على شيئا مهما ..وهو ان تدنى القيمة السوقية يأتى نتيجة

القوة البيعية للأسهم ..تمام ...واسف للأسهاب فى الحديث ولكن لزيادة

التوضيح تلك النقاط المهمة

-تعالوا نعمل بحث فريد من نوعه ...تعالوا نشوف القوة البيعية فى

الاسهم ممكن تكون بكام ...وهذا طبعا بالتقريب

- ويساعدنا فى هذا البحث طبعا ..مبدئا مهما وهو ان اللى هايبيع اغلبهم
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060170058

مش هايشتروا فى السوق مرة اخرى ...تعالوا نشوف

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 0 والزوار 9)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
الانتقال السريع

تنبيه : هذا الموقع لا يمت بصلة لهيئة سوق المال ولا إدارة البورصة المصرية وهو موقع فردي مستقل بذاته ولا يتبع لأى نشاط تجاري ،، لذلك وجب التنويه حتى لا يختلط الامر على السادة الزوار
تحذير : أسواق المال بشكل عام عالية المخاطرة لذى ينصح عدم التداول بها إلا عن خبرة ودراية ، كما أن اراء الاعضاء والكتابات الموجودة فى المنتدى هي إجتهادات في رؤية اسواق المال ولا يلزم احد ان ينفذها كما أن كل ما هو مكتوب لا يعبر عن رأي المنتدى نهائيا وبأي شكل من الأشكال

كما تنبه إدارة منتديات مجموعة البورصة المصرية بأنها غير مسؤولة بأي وجه كان عن أي قرارات تتخذ بنـاء على توصية أو تحليل فني أو مالي من أحد من الاعضاء والكتاب .. وأن ما يُعرض في المنتدى من تحليلات أو وجهات نظر لا تُعبر إلا عن رأي صاحبها فقط وعلى مسؤوليته الشخصية .. علما بأن كل عضو في المنتدى هو المسؤول الأول والاخير عن قراراته في الشراء والبيع ..

  كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين حازم حسن - اخبار مصر
الساعة الآن 09:21 PM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. (Resources saved on this page: MySQL 16.67%)
من نحن   |   مجموعة البورصة المصرية  |   أعلن معنا  |   خريطة الموقع  |  سياسية الخصوصية   |   اتفاقية الاستخدام  |   اتصل بنا