Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
عمالقة مجموعة البورصة المصرية
د السيد الغنيمىالشيخ غريبمحمد علي باشاالخبير 2000ياسر خطابكالوشامصطفى نمرةالاسيوطي
محمود 9200ateef4999محمد ناجحasra2002عبدالعزيز ابو اسكندرنجلاء نفاديeng_elsaftyمصطفى صقر خبير باسواق الفوركس


كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين
تابعنا على فيس بوك
التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية مؤشر البورصة المصرية , التحليل الفنى و المالي للبورصة المصرية , متابعة البورصة المصرية البورصة لحظة بلحظة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-07-2011, 01:40 AM   #8501
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 01:40 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
تقرير عجيب جدا ...شوف تأثيراته ...سبحان الله ...تعالوا نكمل حدوتة امريكا

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 01:43 AM   #8502
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 01:43 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية


الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060317058

تعالوا شوفوا تحليل فنى لأسواق العالم

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 01:50 AM   #8503
 

كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 01:50 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

سؤال أ: محمد انت عملت التقرير الان وعشنا الله يكرمك ويبرك فى اولادك وفى صحتك وتكون فى رمضان القدم فى العمره ويرزقق حج بيت الله الحرم

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

سامح مودى غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 01:53 AM   #8504
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 01:53 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية


الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060317060

ارتفعت الاسهم الامريكية أكثر من واحد بالمئة عند الفتح يوم الجمعة بعدما خفف تقرير الوظائف لشهر يوليو تموز قلق المستثمرين بشأن الاقتصاد الامريكي.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي ‪ لاسهم الشركات الامريكية الكبرى 26ر 160 نقطة أو 1.41 بالمئة الى 11543.94 نقطة. وصعد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 ‪ الاوسع نطاقا 18.04 نقطة أو 1.50 بالمئة الى 1218.11 نقطة.

وزاد مؤشر ناسداك المجمع ‪ الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 35.25 نقطة أو 1.38 بالمئة الى 2591.64 نقطة


شوفتوا مدى سحر هذا المؤشر

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 01:56 AM   #8505
 

كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 01:56 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

[quote=سامح مودى;1060317059][size="6"] سؤال أ: محمد انت عملت التقرير الان وعشنا الله يكرمك ويبرك فى اولادك وفى صحتك وتكون فى رمضان القدم فى العمره ويرزقق حج بيت الله الحرم

قــــول امــين امـــين امـــين امـــين

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

سامح مودى غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 01:56 AM   #8506
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 01:56 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

وستجد اوباما نفسه مهتم بهذا المؤشر ...شوفوا قال ايه الشهر السابق
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060317062

اوباما خلال تصريح مقتضب في البيت الابيض ان "اقتصادنا بمجمله لا يوفر ما يكفي من الوظائف لجميع الساعين للعمل". وتابع "ما زال امامنا طريق طويل نخوضه والكثير من العمل للقيام به من اجل توفير الامان والفرص التي يستحقها المواطنون".

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 01:58 AM   #8507
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 01:58 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح مودى مشاهدة المشاركة [ مشاهدة المشاركة ]
سؤال أ: محمد انت عملت التقرير الان وعشنا الله يكرمك ويبرك فى اولادك وفى صحتك وتكون فى رمضان القدم فى العمره ويرزقق حج بيت الله الحرم

الله يكرمك يارب ...واللهم اميين يارب العالميين

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 02:03 AM   #8508
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 02:03 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

ماما امريكا ديه شئ عجيب ...تعالوا نشوف حكايتها مع الدهب


نيويورك تحتضن أكبر مخزونات العالم من الذهب
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060317064

تشتري حكومات عديدة قلقة من الوضع الاقتصادي الحالي كميات من الذهب، فيما يكدس هذا المعدن الثمين تحت الأرض في مكان محصن بتدابير أمنية شديدة في مانهاتن بنيويورك.

وقد بلغت أسعار الذهب مستويات قياسية أول من أمس، لتصل الأونصة إلى 1663 دولاراً، ما يشكل دليلاً على التهافت الكبير للمستثمرين في القطاعين العام والخاص على هذه القيمة المرجع، إلى درجة لا يكف معها أضخم مخزون للذهب على وجه الكوكب، والموجود في خزنات الطوابق السفلى تحت الأرض للفرع النيويوكي للاحتياطي الفدرالي الأمريكي (البنك المركزي) على مسافة قريبة جداً من وول ستريت، عن الارتفاع.

وأثناء زيارة هذه الطوابق، يوضح مرشد أن نحو سبعة آلاف طن من هذا المعدن الثمين مخبأة داخل غرفة محصنة محفورة في الصخر بمانهاتن، بعمق خمسة طوابق تحت الشوارع التي تعج بالناس.
وتقدر قيمة المخزون بـ350 مليار دولار.

وبذلك تستطيع الولايات المتحدة أن تفخر بانها اول حارس للذهب في العالم مع 8133 طناً من الاحتياطي، أي أكثر من ضعف الكمية التي تملكها ألمانيا التي تحتل المرتبة الثانية في التصنيف.
ويبقى قسم من هذا الكنز مخزّناً في القواعد العسكرية بفورت نوكس (ولاية كنتاكي، وسط-شرق)، وويست بوينت (ولاية نيويورك، شمال-شرق).

والذهب المخزن تحت الأرض في نيويورك يعود معظمه إلى 36 حكومة أجنبية تبحث عن الأمن المالي والمادي.
والإجراءات الأمنية المفروضة على الذهب المخزن في غاية التعقيد مما يثني أكثر عمليات السطو مهارة عن مجرد المحاولة.
وقد اضطر أحد مراسلي وكالة «فرانس برس» إلى إظهار أوراقه الثبوتية من خلال ستار واق من الرصاص ولا يخترقه الصوت، للدخول إلى بهو البنك ذي التصاميم الفاخرة.
وانطلاقاً منه، يعبر الزوار مع مرافقهم إلى المصعد الذي يقودهم إلى طوابق تحت الأرض، وعند الوصول يدخل الزوار قاعة الخزنات من خلال نفق ينتهي بجهاز دائري مهيب من الفولاذ يقوم بدورة قبل أن يؤدي إلى «كهف الكنوز».
وفي الداخل، يشرف ثلاثة موظفين يأتون من أجهزة مختلفة في البنك لفتح الأقفال الثلاثة لكل خزنة مليئة بالمعدن الثمين.
والعبارة المكتوبة عند مدخل غرفة الكنوز باللون الذهبي مقتبسة عن قول للكاتب الألماني الشهير غوته «الذهب لا يقاوم».
وقد طلب من الولايات المتحدة منذ زمن طويل أن تحفظ الذهب خصوصا في فترات الاضطرابات، فمثلاً في يناير 1980 أثناء الحرب بين الاتحاد السوفياتي وأفغانستان، والثورة الإيرانية والارتفاع الهائل في أسعار النفط الذي أدى لارتفاع أسعار الذهب إلى 850 دولاراً للأونصة، ثم عاودت الأسعار التراجع إلى 543 دولاراً في يونيو 2006.
واليوم ما يدفع المستثمرين في القطاعين العام والخاص للجوء إلى المعدن الثمين هو عدم استقرار اليورو، وتراجع الدولار، وشبح تخلف الولايات المتحدة عن سداد ديونها.
وهكذا اشترت المكسيك 93 طناً من الذهب مطلع العام. كما انتقلت عدوى شراء الذهب إلى روسيا وتايلاند والصين.
لكن بيتر موريسي، البرفسور في جامعة مريلاند، حذر من أن الذهب قد يكون أحياناً خادعاً.
وقال في هذا الصدد إن «الناس يعتقدون أن الذهب هو القيمة المرجعية الوحيدة، لكن بالأحرى الحقيقة هي أنها السيولة»، إلا أن المعدن الثمين يبقى على درجة كافية من الأهمية، في نظر العديد من الحكومات الأجنبية التي طلبت من الولايات المتحدة الاحتفاظ بمخزوناتها في الخزنات النيويوركية تحت الأرض.
وليوناردو بليك زائر في الثالثة والخمسين من عمره يبدو مطمئناً بتأكيده أن الذهب أبدي، وقال إن «الناس يعتقدون أن هذا المعدن السحري يمكن أن يفتح جميع الأبواب، وهي حقيقة مطلقة إلى حد ما».





 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 02:12 AM   #8509
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 02:12 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

ده كان الخبر وتأثيراته ..شوفوا السحر ..شئ عجيب فعلا





تسارع نمو الوظائف الامريكية أكثر من المتوقع في يوليو تموز مع زيادة التوظيف في القطاع الخاص وهو ما قد يهدئ المخاوف من احتمال تجدد الركود الاقتصادي في الولايات المتحدة.

وقالت وزارة العمل الامريكية يوم الجمعة ان الوظائف زادت 117 ألفا متجاوزة توقعات السوق بزيادة 85 ألف وظيفة. وتراجع معدل البطالة الى 9.1 بالمئة من 9.2 بالمئة في يونيو حزيران لكن ذلك يرجع في الاساس الى رحيل البعض عن القوة العاملة.

وعدلت الوزارة بيانات الوظائف في مايو ايار ويونيو حزيران لتظهر زيادة 56 ألف وظيفة فوق الارقام التي أعلنتها في السابق.

وهذا هو أول تقرير ايجابي منذ فترة سادت فيها البيانات الاقتصادية السلبية.

وجاء النمو في الوظائف غير الزراعية في يوليو بأكمله من القطاع الخاص الذي أضاف 154 ألف وظيفة مقارنة مع 80 ألفا في يونيو ومقارنة مع توقعات بزيادة 115 ألف وظيفة.

وتراجعت الوظائف الحكومية 37 ألفا في يوليو مواصلة انكماشها للشهر التاسع على التوالي.





شوف التاثيرات المختلفة لتقرير الوظائف

تحولت العقود الاجلة للنفط الخام الامريكي للارتفاع يوم الجمعة في تعاملات شديدة التذبذب بعدما جاء تقرير الوظائف الامريكية لشهر يوليو تموز أفضل من المتوقع بعد تراجع حاد في أسعار النفط يوم الخميس بسبب مخاوف من التباطؤ الاقتصادي.

وفي بورصة نيويورك التجارية (نايمكس) ارتفعت عقود سبتمبر أيلول 60 سنتا الى 87.23 دولار للبرميل بحلول الساعة 1328 بتوقيت جرينتش في تعاملات تراوحت بين 82.87 دولار وهو أدنى مستوى في 2011 و88.32 دولار


ظلت أسعار الذهب الآجلة في الولايات المتحدة مرتفعة يوم الجمعة بعد أن اظهرت بيانات العمالة الامريكية تسارع نمو الوظائف بأكثر من المتوقع ما هدأ المخاوف من أن يكون الاقتصاد الامريكي في طريقه الى كساد جديد.

وارتفع سعر الذهب الامريكي في العقود الاجلة تسليم ديسمبر كانون الاول 1.80 دولار الى 1660.80 دولار للاوقية بحلول الساعة 1237 بتوقيت جرينتش.

وارتفع سعر الذهب في السوق الفورية 0.6 بالمئة الى 1658.39 دولار للاوقية



قلص الدولار خسائره أمام الين يوم الجمعة بعد بيانات أظهرت أن الاقتصاد الامريكي أضاف وظائف أكثر من المتوقع الشهر الماضي.

وارتفع الدولار الى 78.910 ين على منصة اي.بي.اس للتداول الالكتروني من 78.650 ين قبل البيانات. وفي أحدث التعاملات سجل 78.770 ين مرتفعا 4 ر0 بالمئة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060317071

وعزز اليورو مكاسبه لفترة وجيزة مرتفعا فوق 1.42 دولار لكنه سجل في أحدث التعاملات 1.41750 دولار مرتفعا 0.5 بالمئة



ارتفعت الاسهم الامريكية أكثر من واحد بالمئة عند الفتح يوم الجمعة بعدما خفف تقرير الوظائف لشهر يوليو تموز قلق المستثمرين بشأن الاقتصاد الامريكي.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي ‪ لاسهم الشركات الامريكية الكبرى 26ر 160 نقطة أو 1.41 بالمئة الى 11543.94 نقطة. وصعد مؤشر ستاندرد اند بورز 500 ‪ الاوسع نطاقا 18.04 نقطة أو 1.50 بالمئة الى 1218.11 نقطة.

وزاد مؤشر ناسداك المجمع ‪ الذي تغلب عليه أسهم شركات التكنولوجيا 35.25 نقطة أو 1.38 بالمئة الى 2591.64 نقطة

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-07-2011, 02:19 AM   #8510
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-07-2011 الساعة : 02:19 AM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

نعود لصديقنا المصاب بالأكتئاب ..الحاج جديون راتشمان ..ومقالة له بعنوان

امريكا وأوروبا تغرقان معاً ...الله يغرقك يابعيد ..هو انت ايه مابتتهدش ..

تعالوا نشوف المقالة ...

امريكا وأوروبا تغرقان معاً

جديون راتشمان


في واشنطن يتجادلون حول سقف للديون، وفي بروكسل يحدِّقون في هاوية الديون، لكن المشكلة الأساسية واحدة. فلدى كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي ماليات عامة خارجة عن السيطرة، ونظامان سياسيان أعجز من التمكن من حل المشكلة. وبالتالي، أمريكا وأوروبا في القارب الغارق ذاته.

إن نقاشات الديون الجارية في الولايات المتحدة وفي الاتحاد الأوروبي تنظر إلى الداخل، وهي مرهقة إلى درجة مذهلة تجعل قليلين هم القادرون على إيجاد صلة بين الحالتين. ومع ذلك الروابط التي تجعل من الأمر أزمة عامة في الغرب ينبغي أن تكون واضحة.

من الواضح على جانبي الأطلسي الآن أن معظم النمو الاقتصادي لفترة ما قبل الأزمة كان مدفوعاً بطفرة ائتمان غير مستدامة وخطيرة. وكان أصحاب المنازل محور الأزمة في الولايات المتحدة. وفي أوروبا تمحور الأمر حول بلدان بكاملها، مثل اليونان وإيطاليا التي استفادت من تدني أسعار الفائدة لتقترض على نحو غير مستدام.

ووجه الانهيار المالي عام 2008، وما بعده، لطمة لماليات الدول، بينما تصاعدت الديون العامة بحدة. وفي كل من أوروبا والولايات المتحدة تعقدت صدمة المرة الواحدة هذه بضغوط ديمغرافية زادت الضغوط على الميزانيات، بينما بدأ جيل مواليد ما بعد الحرب العالمية مرحلة التقاعد.

أخيراً، وعلى جانبي الأطلسي، تعمل الأزمة الاقتصادية على استقطاب في جبهة السياسات، جاعلة التوصل إلى حلول عقلانية لأزمة الديون أكثر صعوبة. وتتصاعد الحركات الشعبوية – سواء تمثل ذلك في حزب الشاي في الولايات المتحدة، أو حزب الحرية الهولندي، أو حزب ترو فنز True Finns في أوروبا.

إن فكرة أن أوروبا والولايات المتحدة وجهان للأزمة ذاتها كانت بطيئة من حيث الاستقرار في الأذهان، لأن النخب على جانبي الأطلسي ظلت تؤكد لسنوات طويلة على الاختلافات بين الأنموذجين الأمريكي والأوروبي. وليس لديّ رقم دقيق حول عدد المؤتمرات التي حضرتها في أوروبا وكان النقاش فيها بين معسكرين أحدهما يتطلع إلى الأخذ بالطراز الأمريكي من "أسواق العمل المرنة"، والآخر الذي يدافع بحرارة عن أنموذج أوروبا الاجتماعي الذي كان يتم تعريفه مقابل أمريكا. وكان النقاش السياسي الأوروبي مماثلاً لذلك. وكانت هناك مجموعة أرادت أن ترى بروكسل وهي تقلد واشنطن وتصبح عاصمة اتحاد فيدرالي فعلي، بينما كان هناك أولئك الذين أصروا على استحالة تشكيل ولايات متحدة أوروبية. وما كان يجمع بين الجانبين هو الاقتناع بأن الولايات المتحدة وأوروبا كوكبان مختلفان اقتصادياً، وسياسياً، واستراتيجياً – "المريخ والزهرة"، كما كتب الأكاديمي الأمريكي، روبرت كيجان.

ما زال النقاش السياسي في الولايات المتحدة يستخدم اختلاف "أوروبا" نقطة مرجعية. والاتهام الذي يوجه إلى باراك أوباما بأنه يستورد "اشتراكية على الطراز الأوروبي" يُستخدم لوصف الرئيس بأنه غير أمريكي. والحقيقة هي أن جانباً من اليسار ينظر إلى أوروبا باعتبارها مكاناً يقوم بالأمور على نحو مختلف، وأفضل بالنسبة لبعض القضايا – مثل تقديم الرعاية الصحية الشاملة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060317072

مع ذلك، أوجه الشبه بين معضلات المنطقتين أوضح الآن من أوجه الاختلاف بينهما – النقاط المشتركة ديون متصاعدة، واقتصاد ضعيف، ودولة رعاية تزداد تكاليفها ولا يمكن إصلاحها، وخوف من المستقبل، واختناق سياسي.

إن معاناة الولايات المتحدة للسيطرة على تكاليف الضمان الاجتماعي والرعاية الصحية تبدو مألوفة للغاية لدى الزعماء الأوروبيين الذين يصارعون من أجل تخفيض الإنفاق على معاشات التقاعد والرعاية الصحية. واعتاد كثير من الأوروبيين على الاعتقاد بأن لدى السياسيين الأمريكيين ميزة ضخمة لأنهم يعملون ضمن نظام فيدرالي فعلي. وما زال بعضهم يجادل بأن الوسيلة الوحيدة لاستقرار اليورو في الأجل الطويل هي التحرك باتجاه "الفيدرالية المالية" على الطريقة الأمريكية. غير أن السياسة في واشنطن في الوقت الراهن أشد عجزاً مما هي في بروكسل. وما يبدو من استحالة إجراء نقاش جاد حول الديون والإنفاق (ناهيك عن حل فعلي للأزمة) يجعل فكرة أن النظام السياسي الأمريكي صالح لأوروبا أمراً مضحكاً.

بالطبع، لا تزال هناك اختلافات ملحوظة في النقاشات على أي من جانبي الأطلسي. فلدى الدولار تاريخ راسخ من الصدقية يقف وراءه، بينما اليورو لا يزيد عمره على عقد إلا قليلا. والانقسام السياسي المسؤول أكثر من سواه عن شلل النظام الأوروبي هو انقسام بين الدول. وليس من شبيه في الولايات المتحدة للانقسام المرير بين اليونانيين والألمان. وفي أوروبا فكرة افتراض أن تكون زيادات الضرائب جزءاً من حل مشكلة الديون المتصاعدة أمر غير مثير للجدل، لكن في أمريكا المعارضة الجمهورية لفكرة زيادة الضرائب، من أصلها، تقع في مركز الجدل السياسي.

ولأن الأمريكيين والأوروبيين انشغلوا بمشكلاتهم وخلافاتهم الخاصة، كانوا بطيئين في إدراك الروابط بين أزمتيهما التوأم. لكن من المرجح كثيراً أن يكون المحللون في بقية أنحاء العالم أقرب إلى تحديد الاتجاه المشترك. ففي أوساط الزعماء والمثقفين الصينيين أصبح من الأمور العادية القول إن على الغربيين بجميع أنواعهم، التوقف عن محاولة "تقديم دروس للصين" – بالنظر إلى عمق مشكلاتهم السياسية والاقتصادية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060317072

ويرى منتقدو الغرب الصينيون معضلات أوروبا والولايات المتحدة بوضوح شديد يوفره بُعد المسافة. لكن تفاخرهم وثقتهم ينطويان على خطر تجاهل الدرجة التي اعتمدت بها نهضة الصين والهند والبقية، على غرب يتمتع بالرخاء والثقة. وإذا تفاقم المرض الغربي سيكون هناك إغراء بتجربة علاجات جديدة أكثر راديكالية، ربما تتضمن اندفاعاً نحو الحمائية وقيوداً على رأس المال. وإذا انعكس اتجاه العولمة، فإن الصين يمكن أن تعيش أزمتها الاقتصادية والسياسية الخاصة بها.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 3 ( الأعضاء 0 والزوار 3)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
الانتقال السريع

تنبيه : هذا الموقع لا يمت بصلة لهيئة سوق المال ولا إدارة البورصة المصرية وهو موقع فردي مستقل بذاته ولا يتبع لأى نشاط تجاري ،، لذلك وجب التنويه حتى لا يختلط الامر على السادة الزوار
تحذير : أسواق المال بشكل عام عالية المخاطرة لذى ينصح عدم التداول بها إلا عن خبرة ودراية ، كما أن اراء الاعضاء والكتابات الموجودة فى المنتدى هي إجتهادات في رؤية اسواق المال ولا يلزم احد ان ينفذها كما أن كل ما هو مكتوب لا يعبر عن رأي المنتدى نهائيا وبأي شكل من الأشكال

كما تنبه إدارة منتديات مجموعة البورصة المصرية بأنها غير مسؤولة بأي وجه كان عن أي قرارات تتخذ بنـاء على توصية أو تحليل فني أو مالي من أحد من الاعضاء والكتاب .. وأن ما يُعرض في المنتدى من تحليلات أو وجهات نظر لا تُعبر إلا عن رأي صاحبها فقط وعلى مسؤوليته الشخصية .. علما بأن كل عضو في المنتدى هو المسؤول الأول والاخير عن قراراته في الشراء والبيع ..

  كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين حازم حسن - اخبار مصر
الساعة الآن 11:38 PM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. (Resources saved on this page: MySQL 16.67%)
من نحن   |   مجموعة البورصة المصرية  |   أعلن معنا  |   خريطة الموقع  |  سياسية الخصوصية   |   اتفاقية الاستخدام  |   اتصل بنا