Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
عمالقة مجموعة البورصة المصرية
د السيد الغنيمىالشيخ غريبمحمد علي باشاالخبير 2000ياسر خطابكالوشامصطفى نمرةالاسيوطي
محمود 9200ateef4999محمد ناجحasra2002عبدالعزيز ابو اسكندرنجلاء نفاديeng_elsaftyمصطفى صقر خبير باسواق الفوركس


كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين
تابعنا على فيس بوك
التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية مؤشر البورصة المصرية , التحليل الفنى و المالي للبورصة المصرية , متابعة البورصة المصرية البورصة لحظة بلحظة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 08-13-2011, 08:33 PM   #8591
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 08:33 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
اقتباس : المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد على باشا مشاهدة المشاركة [ مشاهدة المشاركة ]
ونلتقى ان شاء الله ..بعد العاشرة ...لنناقش الأراء المختلفة لعلماء الاقتصاد حول

العالم ..ورؤيتهم للمستقبل ...لعلنا نهتدى ان شاء الله

افندينا محمد على باشا
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
منتظرين معاليكم ياباشا
حسب التوقيت اليوسفى
موفق بإذن الله ... لك مني أجمل تحية .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس

m afify غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 08:33 PM   #8592
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 08:33 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

لفظة "بريك" ترمز الى الاحرف الاولى لتسميات اربع دول هي البرازيل وروسيا والهند والصين. وقد اقترح مصرف "غولدمان ساكس" لأول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني عام 2001 استخدام هذا اللفظ المختصر للأشارة الى الدول الاربع التي تتطور اقتصاداتها بوتائر عالية. وتنبأ المصرف آنذاك بان يتفوق الحجم الاجمالي لاقتصادات هذه البلدان في عام 2050 على المؤشرات الاقتصادية لمجموعة الدول السبع الكبرى. أما بحلول عام 2025 فسيتقدم على اقتصاد الولايات المتحدة.

وتمتلك دول "بريك" في الوقت الحاضر نسبة 8% من الموارد الاقتصادية العالمية وتوجد فيها نسبة 45% من الأيدي العاملة في المعمورة. وبلغت نسبة تشغيل السكان القادرين على العمل في هذه الدول نحو 70%. أما الناتج المحلي الاجمالي فيها فيبلغ 15 تريليون دولار أمريكي، مما يعادل نسبة 25% من الناتج الاجمالي العالمي.
جرى في عام 2008 أول لقاء بين وزراء خارجية دول "بريك" في مدينة يكاترينبورغ الروسية. واجتمع وزراء مالية هذه الدول في مدينة سان باولو البرازيلية.
وعقدت أول لقاء على المستوى الاعلى لزعماء دول "بريك" في يوليو/تموز عام 2008 ، وذلك في جزيرة هوكايدو اليابانية حيث اجتمعت آنذاك قمة "الثماني الكبرى". وشارك في قمة "بريك" رئيس روسيا دميتري مدفيديف ورئيس جمهورية الصين الشعبية هو جين تاو ورئيس وزراء الهند مانموهان سينغ ورئيس البرازيل لويس ايناسيو لولا دا سيلفا. واتفق رؤساء الدول على مواصلة التنسيق في أكثر القضايا الاقتصادية العالمية آنية، بما فيها التعاون في المجال المالي وحل المسألة الغذائية.
لا يعتبر"بريك" حاليا مجرد لفظ مختصر. ويمكن توقع ان تتحول هذه المجموعة الى منظمة دولية كبرى نظرا لكثرة اللقاءات والاتصالات بين الدول المذكورة.


وفى أواخر العام 2010 دعت الصين جنوب أفريقيا لتنضم إلى المجموعة التى باتت تمثل 40% من التعداد السكانى العالمى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318337

ويتوقع صندوق النقد الدولى أن تمثل مجموعة بريك 61% من النمو العالمى فى 2014، وقد ارتفع حجم التجارة البينية فى المجموعة من 38 مليار دولار فى 2003 إلى حوالى 220 مليار دولار فى 2010 بحسب البرازيل.

وقال اندرو كينيجام الخبير الاقتصادى لدى كابيتال ايكونوميكس فى لندن لوكالة فرانس برس "أن الأمر الأساسى التى ستكون دول البريك قادرة على العمل عليه، هو تحسين الرؤية وزيادة نفوذ القوى الناشئة".

ولفت كينينغام إلى أن دخول جنوب إفريقيا إلى المجموعة يعتبر رمزيا بالدرجة الأولى على الصعيد السياسي، لان أول اقتصاد أفريقى لم يكن يمثل سوى نسبة واحد على 16 من الاقتصاد الصينى العام الماضى.


 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 08:38 PM   #8593
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 08:38 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية



وديه كانت دراسة عن أثر النفط على نمو الدول الناشئة وكيف يؤثر هذا النمو على أسعار النفط.



ضمن سلسلة التعاون ما بين مجلة مستشار وبين Euromonitor International , ننشر في هذا العدد دراسة أعدتها Euromonitor International في شهر 6 / 2010 بعنوان
Oil dependence in emerging market economies والتي تتحدث عن أثر النفط على نمو الدول الناشئة وكيف يؤثر هذا النمو على أسعار النفط.
تخلص الدراسة إلى أن الدول الناشئة ما زال لها أثر مباشر على زيادة الطلب على النفط والمواد البترولية, وستكوّن النسبة الأكبر من الطلب على المنتجات النفطية في عام 2030 لمساهمة هذه المنتجات في النمو المتسارع لهذه الدول. وبذلك ستبقى هذه الدول المؤثر الأكبر على حجم استهلاك النفط وأسعاره في السنوات القادمة.
وأوضحت هذه الدراسة بأن استهلاك موارد الطاقة في الأسواق الناشئة قد زاد بمعدل خطير ومقلق ما بين الفترة 2004 إلى 2009 لمواكبة النمو المتسارع لهذه الدول. وبحسب Euromonitor International فقد زاد استهلاك الطاقة في الدول الناشئة خلال الفترة 2004 إلى 2009 بنسبة 30,2% بالرغم من زيادة أسعار النفط خلال نفس الفترة بنسبة 49,4%. وكانت للصين الحصة الأكبر من هذا النمو وبنسبة 62,2% من إجمالي النمو في استهلاك النفط في الدول الناشئة.
وبحسب التقرير ما زالت الصين والهند ثاني ورابع مستهلك للطاقة في الدول الناشئة وكلاهما يعتمدان كليا على استيراد الطاقة, حيث ارتفع استيراد الصين من الوقود إلى 103 مليار دولار في عام 2009 من 33,5 مليار دولار في عام 2004. وكانت واردات الهند من الوقود قد تضاعفت ما بين عامي 2004 و 2009 لتصل إلى 50,9 مليار دولار وتحتل المرتبة الثانية ما بين الاقتصاديات الناشئة في استيراد الوقود.
بالمقابل, تعتبر السعودية وروسيا أكبر المصدرين للنفط على التوالي. حيث تصدر السعودية ما نسبته 88,1% و روسيا 63,8% من إجمالي التصدير وبزيادة في الإيرادات من هذا التصدير بـ 116% للسعودية و 95,2% لروسيا ما بين عامي 2004 و2009.
هذا وتختلف أثار الاعتماد على المواد النفطية من اقتصاد إلى أخر ضمن الدول الناشئة. فالصين والهند وباقي الدول غير المنتجة للنفط تعاني من أثار ارتفاع أسعار النفط مما أثر على الأعمال ومشاريع التنمية والمستهلك والحكومات. ولدعم نمو الاقتصاد, كثير من الدول دعمت المنتجات النفطية مما أثر سلبا على الوضع المالي لهذه الدول.
بالمقابل, استفادت الدول المنتجة للنفط (مثل السعودية وروسيا والإمارات وكازاخستان) بدرجة كبيرة من ارتفاع الأسعار ما بين 2003 و 2008. وتأثرت هذه الاقتصاديات سلبيا في عام 2009 عند تدهور أسعار النفط مما أثر على تباطؤ هذه الاقتصاديات.
تعتمد السعودية على النفط بدرجة كبيرة في نمو اقتصادها , وهي ما زالت تتصدر دول العالم في قدرتها الإنتاجية وتحتفظ بأكبر خامس احتياطي بين الدول المنتجة للنفط. أما دولة الإمارات العربية فتتمتع بثروة من منتجات الهيدروكربون مثل البنزين. هذا ويتمتع المستهلك والإعمال في هذه الدول بأسعار قليلة للمنتجات النفطية حيث وصل لتر البنزين في السعودية إلى 0,16 دولار في حين وصل إلى أعلى المستويات في دول أخرى بحسب دراسة Euromonitor International.

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318338
كيف تأثرت الدول المصدرة للنفط بتذبذب أسعار النفط؟
استفادت معظم الدول المصدرة للنفط بارتفاع الأسعار ما بين عامي 2003 و 2008 مما دفع هذه الاقتصاديات إلى النمو بنسب عالية وغير مسبوقة. ففي الإمارات العربية يعد النفط عامل هام في نمو الاقتصاد ويشكل رافدا أساسيا لإيرادات الحكومة, حيث نما الاقتصاد بمعدل 8,3% سنويا. هذا ونما الناتج القومي الإجمالي في دول أخرى مثل روسيا وكازاخستان بمعدل 7,1% و 8,6% سنويا على التوالي.
هذا وقد أثرت الأزمة المالية العالمية في عام 2008 في مستوى الطلب على المنتجات النفطية مما أثر سلبيا على أسعار النفط وانخفاضها ما كان له نتيجة سلبية على إيرادات الدول المصدرة للنفط. فمثلا انكمش الناتج القومي الإجمالي في روسيا بنسبة 7,9% في عام 2009 وانخفضت الصادرات بنسبة 35,5% بالمقارنة السنوية وانخفضت الصادرات النفطية بنسبة 35,4%.
بالمقابل ارتدت أسعار النفط في عام 2009 وعادت إلى مستوى الـ 80,1 دولار للبرميل في الربع الأول من عام 2010 بالمقارنة مع 44,6 دولار للبرميل خلال نفس الفترة من عام 2009. هذا ومتوقع لأسعار النفط أن تصل إلى 100 دولار في عام 2020 بحسب Euromonitor International, مما سينعكس إيجابا على اقتصاديات الدول الناشئة المصدرة للنفط وعلى الأفراد والأعمال من خلال الحصول على مصادر للطاقة بأسعار زهيدة جدا.

ما هي التحديات التي تواجهها الدول الناشئة غير النفطية؟
تشير الدراسة المعدة من قبل Euromonitor International بأن استهلاك الوقود في آسيا سيزداد بشكل كبير وملحوظ متأثرا بعوامل اقتصادية وسكانية. وتلخص الدراسة التحديات التالية:
سيبقى هاجس الدول الناشئة المستوردة للنفط نمو اقتصادياتها مما سيبقى الطلب على النفط في ارتفاع دائم مما سيزيد من أسعاره ويرفع كلف المستوردات من سلع وخدمات. هذا وستبقى العديد من هذه الحكومات دعمها لأسعار النفط وتحملها جزء من الكلفة مما سيؤثر على الحالة المالية ومشاريع التنمية لهذه الدول. كما وسيتحمل المستهلك من أفراد أو أعمال التذبذب المستمر في الأسعار مما سيؤثر على الكثير من أسعار السلع والخدمات.
وتؤكد دراسة Euromonitor International أن التضخم الناتج عن ارتفاع أسعار النفط والسلع الأخرى سيكوّن تحدي كبير لهذه الدول وللمستهلكين فيها من أفراد وأعمال, والتي تتكوّن مجتمعاتها من أفراد في معظمهم لا يستطيعوا التعايش مع الارتفاع المستمر في كلفة أبسط متطلبات الحياة.

نظرة إلى المستقبل!
تتوقع الدراسة وبناءا على تقرير International Energy Agency's World Energy Outlook 2009 بأن الصين سوف تتفوق على الولايات المتحدة وتتصدر قائمة أكبر المستهلكين للنفط المستورد في عام 2025, في حين يتوقع التقرير أن الهند سوف تتفوق على اليابان لتصبح ثالث أكبر مستورد.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318338
أما على المستوى طويل الأجل, فستبحث الدول الناشئة غير المنتجة للنفط عن بدائل عن الطاقة التقليدية مثل الوقود من أشعة الشمس وطاقة الرياح والكهرباء, وذلك لتقليل اعتمادها على النفط. وبحسب تقرير Euromonitor International استطاعت البرازيل تقليل اعتمادها على النفط المستورد من خلال إنتاج Ethanol الذي يستخدم كوقود للسيارات.
كما ويشير التقرير أن روسيا ودول شرق أوسطية مثل السعودية والإمارات سيبقى لها تأثير كبير في السوق العالمي وأسعار النفط, وستبقى من الدول القليلة ذات الاعتماد على موارد الطاقة التقليدية.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 08:43 PM   #8594
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 08:43 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية




وده كان تقرير دولى ...عن الوضع الأقتصادى فى مصر ...فى المستقبل

ربنا يدينا ويديكم طولة العمر

تقرير دولى: 1165 مليار دولار حجم اقتصاد مصر عام 2050
المصدر: الأهرام اليومى
بقلم: نجلاء ذكرى

القاهرة:
توقع تقرير دولى أن تصبح مصر صاحبة أكبر اقتصاد فى المنطقة العربية، وتحتل المركز الـ 19 على مستوى العالم بحلول عام 2050.
وأوضح التقرير ـ الذى أعده بنك «إتش.إس.بى.سى» العالمى ـ أن نمو الاقتصاد العالمى سيتحقق بفضل الاقتصادات الناشئة مثل المكسيك، وتركيا، وإندونيسيا، ومصر، وماليزيا، وتايلاند، وكولومبيا، وفنزويلا خلال العقود الأربعة المقبلة، وتوقع أن يصل حجم الاقتصاد المصرى إلى 1.165 تريليون متخطيا الاقتصاد السعودى الذى سيصل حجمه إلى 1.128 تريليون، وأرجع ذلك إلى التحولات الديموجرافية المتعلقة بالنمو السريع للسكان، والإصلاحات الكبرى فى البنية الأساسية والتعليم وأنماط الإنفاق فى الأسواق الناشئة.
وتوقع التقرير أن يصل إجمالى الناتج المحلى للاقتصادات الناشئة، بما فيها مصر، عام 2050 إلى 55 تريليون دولار مقابل 49 تريليونا للدول المتقدمة معا.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318339
وأضاف أن متوسط معدلات النمو المتوقعة لدول الشرق الأوسط خلال السنوات الأربعين المقبلة سيصل إلى 5%، مشيرا إلى أن مصر تحتل حاليا المرتبة 48 على مستوى العالم فيما يتعلق بدخل الفرد المقدر بنحو 5878 دولارا سنويا. كما توقع تراجع اقتصادات العالم المتقدم بسبب النمو السكانى وتقدم متوسط العمر، وأن أوروبا ستكون أكبر الخاسرين.
- الدول الناشئة ستقود اقتصاد العالم ويصل الناتج المحلي بها إلي 55 تريليون دولار
توقعت أحدث التقارير الدولية حول أداء الإقتصاد العالمي حتي 2050 أن يحتل الإقتصاد المصري المرتبة الاولي بين دول منطقة الشرق الأوسط من حيث الحجم متفوقا علي المملكة العربية السعودية وأن يصل حجمه إلي ترليون و165 مليار دولار متخطيا السعودية المتوقع أن يصل حجم إقتصادها إلي ترليون و128 مليار دولار.
وكشف تقرير صادر عن بنك "إتش إس بي سي" العالمي أن الإقتصاد الدولي سيعتمد في نموه المتواصل علي الإقتصاديات الناشئة مثل المكسيك وتركيا وإندونيسيا ومصر وماليزيا وتايلاند وكولومبيا وفنزويلا. وطبقا للتقرير الدولي يتوقع أن يحتل الإقتصاد المصري المرتبة الـ19 علي مستوي العالم فيما توقع أن تحتل إيران ـ وهي الدولة الوحيدة خارج إطار منطقة الشرق الأوسط ـ المرتبة الـ30 بين أكبر الإقتصادات علي مستوي العالم محققة 732 مليار دولار من حيث حجم إقتصادها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318339
هذا التحول الذي وصفه التقرير "بالزلزالي" في بنية الإقتصاد العالمي يرجع إلي التحولات الديموجرافية المتعلقة بالنمو السريع للسكان، والإصلاحات الكبري في مجالات التعليم وأنماط الإنفاق والبنية الأساسية.
وتوقع التقرير أن تتراجع إقتصاديات الدول المتقدمة بسبب إنخفاض أعداد السكان وإرتفاع متوسط الأعمار، ووصفها بأنها ستكون من أكبر الخاسرين في المستقبل. وقال إن دولا مثل سويسرا ونيوزيلاندا لأسفل بشكل ملحوظ ، فيما دول مثل السويد وبلجيكا والنمسا والنرويج والدنمارك ستخرج من المرتبة الـ30.
ونوه التقرير إلي أن الـ19 من بين 30 أكبر إقتصاد علي مستوي العالم هي الإقتصادات التي تعرف حاليا بأنها الإقتصادات الناشئة.
ووفقا للتقرير يصل إجمالي الناتج المحلي للإقتصادات الناشئة عام 2050 إلي 55 ترليون دولار، مقابل 49 مليار دولار للدول المتقدمة ، بينما يصل إجمالي الناتج المحلي للإقتصادات الغنية المتقدمة حاليا إلي 27 ترليون دولار، وتصل الأسواق الناشئة بشكل مريح إلي حجم من الناتج المحلي يزيد علي 10 تريليونات دولار.
وستكون التغيرات في بنية السكان درامية علي مستوي العالم حيث سترتفع قوة العمل من حجم سكان المملكة السعودية الي 73% من إجمالي السكان، في الوقت الذي ستنخفض فيه قوة العمل إلي 37% من إجمالي حجم السكان في اليابان.
وأوضح التقرير في مفارقة مثيرة أنه ربما لا يكون هناك معامل إرتباط بين النمو الإقتصادي وإنتشار القيم الديمقراطية، مشيرا علي سبيل المثال أن نمو الصين وسنغافورة والسعودية إقتصاديا يتحقق بالرغم من الوزن النسبي المحدود للمشاركة السياسية للمواطنين بهذه الدول.
وأضاف التقرير أنه بوجه عام يمكن للنظم "السلطوية" أن تحقق نجاحات إقتصادية إذا ما تمت إدارة الإقتصاد وفق نظم السوق مع حماية المنافسة وتعزيز الإدارة الكفء.
وبالنسبة للإقتصاد المصري يتوقع تقرير "إتش إس بي سي" إستمرار نمو الإقتصاد المصري بنسبة 4% ليأتي في المرتبة 19 بين أكبر إقتصادات علي مستوي العالم ، متوقعا في ذات الوقت نموا للإقتصاد السعودي بنسب تتراوح بين 2 و6.2% علي مدي الأربعين عام المقبلة ليكون في المرتبة 21 بين أكبر إقتصادات في العالم. وفي الوقت الذي يري التقرير أن المؤشرات أقل ثقة فيما يتعلق بإيران، إلا أنه أشار إلي أن إصلاح التعليم سيساهم في تحقيقها لمعدل نمو جيد وإن كان يري أن تجارب الماضي توضح فشلا في تحقيق ذلك حتي الأن. في ذات الوقت قلل من شأن تأثير العقوبات التجارية أو المتعلقة بحركة رؤوس الأموال من باقي الدول علي حركة الإقتصاد الإيراني.
الثورة الديموجرافية
يبدو أن ورقة الزيادة السكانية التي يعتبرها زعماء كثير من الدول النامية مهددة للنمو ستكون الورقة الرابحة في المستقبل، حيث سيكون لتوزيع السكان دور رئيسي في زيادة ثروات بلادهم. اليابان وأوربا ستتأثران سلبا بالنمو البطئ في عدد السكان وارتفاع متوسط الأعمار بينهم، فيما دول مثل مصر والمملكة العربية السعودية بين أكبر 30 إقتصادا علي مستوي العالم ستشهدان تطورات مهمة بالنسبة لنسبة قوة العمل من إجمالي السكان، فنسب الخصوبة في السعودية ستحقق نموا لشريحة السكان القادرة في سن العمل لأكثر من 70% من إجمالي السكان، وكذلك مصر، كما أن دولا معينة في آسيا مثل ماليزيا والهند وإندونيسيا ستشهد بدورها نموا لحجم قوة العمل من إجمالي حجم السكان بها، إلا ان هذه الفرص الواعدة فيما يتعلق بالجانب "الديموجرافي" تقابلها تحديات كبيرة فيما يتعلق بالموارد المحدودة بهذه الدول.
وربما يتناقض تقرير "إتش إس بي سي" مع تقرير أخير صادر عن مؤسسة "سيتي بنك العالمية" حيث يتوقع "سيتي" نمو الإقتصاد السعودي إلي المرتبة السادسة عالميا، وأن تكون مصر بين الإقتصادات القائدة علي مستوي العالم.
وكلا التقريرين تجاهلا تأثير الإضطرابات السياسية الحديثة في منطقة الشرق الاوسط . وتوقع تقرير "سيتي بنك" متوسط معدل نمو 5% في منطقة الشرق الاوسط خلال الفترة من 2010 إلي 2050 ، مشيرا إلي أن مصر حاليا وخلال عام 2010 في المرتبة 48 عالميا فيما يتعلق بمتوسط دخل الفرد البالغ 5878 دولارا سنويا.
ونوه كلا التقريرين إلي أن هذه التقديرات يجب النظر إليها في إطار الظروف العادية وليس في إطار ظروف الحروب أو الكوارث الطبيعية كتلك التي أصابت اليابان حديثا.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 08:50 PM   #8595
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 08:50 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

اذا ياسادة ياكرام ...سنجد علماء الأقتصاد ...اغلبهم وبطريقة ضمنية ..قد اقروا ...
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318341

ان أزمة ماما امريكا ...وخالتى اوربا المديونة ..مفيش منهم أمل ...وايدك منهم

والأرض

..ولديهم كل الحق فى ذلك ..فمن يتتبع المؤشرات الأقتصادية لهؤلاء يجد

اقتصاديات تتهاوى ...

لذا لم يكن امام الخبراء الأقتصاديون ..سوى لعبة التوازنات الأقتصادية ...

الكفة ديه مالت ..نعدلها بالكفة ديه ...ليس امامهم سوى ذلك

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 08:59 PM   #8596
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 08:59 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

اذا نحن فى بداية مرحلة جديدة من عمر الأقتصاد العالمى ...وسيطرة وبزوغ نجم

جديد اسمه الدول الناشئة على السطح وبقوة ...

ولكن مامتى امريكا ليست سهلة ...ولن تترك الأمر بسهولة ...انها تبحث عن نظرية

تقليم الأظافر لتلك الدول ...وبدأت بالفعل فى التطبيق ..

اصبحت ماما امريكا عاجزة عن سداد ديونها ..ثم ترفع سقف الدين العام ...ويقل

تصنيفها الأئتمانى ...ويقل سعر الدولار ...وده كله علشان الصادرات تزيد ...لأن

تراجعها سوف يكون كارثة لماما امريكا تعالوا نشوف



سجلت الولايات المتحدة تراجعا في الصادرات على مدى شهرين ما بعث مخاوف من تفاقم وضع الاقتصاد الأول في العالم مع خسارته دعم الطلب الأجنبي بعد تراجع الاستهلاك المحلي.

وتراجعت الصادرات بنسبة 2.3 في المائة في حزيران (يونيو) وهو ما لم يسجل منذ الانكماش الاقتصادي في 2008-2009، وذلك بعدما تراجعت بنسبة 0.5 في المائة في أيار (مايو).

وأدى هذا التراجع إلى ارتفاع العجز التجاري الأمريكي في أيار (مايو) وحزيران (يونيو) إلى ما فوق خمسين مليار دولار لأول مرة منذ خريف 2008.

وقالت جمعية التصنيع الأمريكية (أيه أيه إم) وهي مجموعة ضغط تضم الصناعيين ونقابات القطاع الصناعي إن "زيادة العجز التجاري ليست عاملا يساهم في استحداث وظائف في أمريكا. إن العجز التجاري في حزيران (يونيو) تخطى كل التوقعات تقريبا وهو دليل جديد على أن اقتصادنا في تراجع".

والقطاعات الأكثر تأثرا بتراجع الصادرات هي قطاعات التجهيزات وفي طليعتها التجهيزات المعلوماتية والآلات الصناعية، فضلا عن المواد المستخدمة في الصناعة (البلاستيك والقطن والمشتقات النفطية المكررة والمواد الكيماوية وغيرها) والزراعة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318343

وأبدى خبراء الاقتصاد مخاوف من انعكاس هذا التراجع على النمو الاقتصادي بعدما كان نشاط الاقتصادات الناشئة مستمرا في مطلع السنة في دعم أداء التصدير الذي شكل واحة ازدهار وسط أوضاع اقتصادية مأزومة.

غير أن ايان شيفردسون من شركة "هاي فريكونسي ايكونوميكس" للدراسات رأى أن هذا الوضع تغير وقال "يبدو أن ارتفاع الصادرات الذي سجل في الشتاء وحتى الربيع انتهى".

وتمكنت الشركات المصدرة في تلك الفترة من رفع رقم أعمالها بفضل الأسعار التي ارتفعت بنسبة 5 في المائة خلال الأشهر الأربعة الأولى من عام 2011 بحسب إحصائيات حكومية. غير أن نسبة زيادة الأسعار عادت وتراجعت إلى حد كبير ولم تتخط 0.2 في المائة في أيار (مايو) و0.1 في المائة في حزيران (يونيو).

وكان محللو شركة "ار دي كيو ايكونوميكس" للدراسات يتوقعون تخفيض توقعات النمو للفصل الثاني من السنة بمقدار 0.4 نقطة، علما أن تقديرات النمو لا تزيد حاليا على 1.3 في المائة بالمقارنة بالفصل نفسه من العام الماضي، بعد تسجيل معدل 0.4 في المائة في الفصل الأول من السنة.

وخفض مصرف باركليز البريطاني تقديراته للفصل الثاني إلى 0,6 في المائة على أثر أرقام التجارة الخارجية الأمريكية.

وقالت ريبيكا بلانك وكيلة وزارة التجارة "إننا في ظرف دقيق بالنسبة للاقتصاد العالمي".

وتسجل الاستطلاعات لدى مديري المبيعات والصناعيين التي تعتبر مؤشرات مبكرة إلى النمو، أرقاما مخيبة للآمال في أوروبا والصين منذ أيار (مايو)، فيما لا تزال تبعات الزلزال والتسونامي في آذار (مارس) الماضي تلقي بثقلها على معنويات المقاولين في اليابان.

وفي ظل هذه الأوضاع تبقى الولايات المتحدة مدعومة بضعف سعر الدولار الذي تراجع بشكل كبير خلال الفصل الأول من السنة بالنسبة لعملات كبار شركائها التجاريين، ثم سجل تراجعا إضافيا طفيفا في الفصل الثاني.

وأوضح ارون سميث من معهد موديز اناليتيكس أن "تراجع عملتنا ينبغي أن يرفع الصادرات ويضغط على الواردات لخفضها مع الوقت".

وأضاف "لكن حتى لو حصل تحسن في الميزان التجاري يساعد على الحفاظ على الانتعاش الاقتصادي، فإن هذا الدعم القصير الأمد قد يتبدد إزاء ضعف الاقتصاد العالمي".

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 09:04 PM   #8597
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 09:04 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

اذا ماما امريكا تريد ان تعالج مسألة زيادة الصادرات عن طريق الضغط على سعر

صرف الدولار بالأخبار اللى زى وشها ...هذا من ناحية

ومن ناحية أخرى ...حبايبى الحلوين الصين واليابان لا يناموا ...لأنهم اكبر دولتين

اشتروا اذون خزانة الديون الأمريكية

تعالوا نشوف البحث ده ..ونرجع تانى ....


مضمون التوازن المالي.
إن مضمون التوازن المالي يكمن في التوازن بين جانبي الميزانية العامة للدولة؛ وذلك باتباع سياسة مالية معينة، تقوم بها السلطة المالية المختصة في الدولة عند وجود تباين بين حجم النفقات العامة وحصيلة إيرادات الدولة، وذلك بتعديل أحد جانبي الميزانية بغرض خلق التوازن بينهما أي تعادل النفقات مع الإيرادات. وقد اختلفت النظرة إلى هذا التوازن؛ حيث كانت في الماضي نظرة حسابية بحثة، ذلك أن جملة الإرادات كان يجب أن تساوي بالضبط جملة النفقات دون أن يكون هناك أي عجز أو فائض، ومن ثم لم يعد ينظر إلى التوازن إلا في حدود التوازن الاقتصادي والاجتماعي العام.
الفرع الأول: نظريات التوازن المالي
مع تطور وظائف الدولة، وانتقالها من الدولة الحارسة إلى الدولة المتدخلة، عرف الفكر المالي تطورا في نظرياته عن التوازن المالي.
تحت ظل الفكر المالي التقليدي، ينفصل كل ما هو مالي عن كل ما هو اقتصادي؛ إذ يتعين أن يتساوى حجم الإيرادات العامة مع حجم النفقات العامة، أما التوازنات الاقتصادية فتحقق بصورة تلقائية.
وفي ظل الفكر المالي الحديث، لا يفهم ما هو مالي إلا من خلال ما هو اقتصادي.
الأول تابع للثاني. وعليه، يصبح التوازن المالي ثانويا قياساً بالتوازنات الاقتصادية، وبالتالي أمكن استخدام الحالة المالية للميزانية (عجز أو فائض) لتحقيق هذه التوازنات.
أولا: النظرية التقليدية للتوازن المالي.
لقد قدس الفكر المالي التقليدي قاعدة توازن الميزانية، حيث كان يرفض عجز الميزانية، كما يرفض حدوث فائض فيها. ويستند في ذلك على أن عجز الموازنة يؤدي إلى الإفلاس والتضخم، فالدولة تلجأ إلى سد العجز للإقتراض أو للإصدار النقدي.
فالاقتراض يؤدي إلى زيادة النفقات في الميزانيات اللاحقة «سداد أقساط القروض وفوائدها» مما يضطرها إلى الاقتراض من جديد. الإصدار النقدي يؤدي إلى ظهور آثار تضخمية بسبب زيادة الكتلة النقدية مع ما يترتب عنها من انهيار لقيمة العملة وارتفاع الأسعار، وبالتالي زيادة النفقات العمومية، واضطرار الدولة عندئذ إلى إصدار كمية جديدة من الأوراق النقدية؛ أي تضخم جديد وارتفاع في الأسعار وهكذا. أما رفض الفكر المالي التقليدي لفائض الموازنة، فيستند على كون هذا الفائض يجسد المغالاة في فرض الضرائب، وتحصيل الرسوم بكيفية تتجاوز حاجيات الدولة، مما يؤدي إلى إرهاق القدرة المالية للمكلفين، بالإضافة إلى ذلك يعتبر الفائض حسب الفكر التقليدي تجميدا لمبالغ مالية كان من المفروض تخصيصها لمشاريع استثمارية.
ولقد حرصت أغلب الدول على الالتزام بقاعدة التوازن أي الحرص على تحقيق التوازن الحسابي بين المداخيل والنفقات.
ثانيا: النظرية الحديثة للتوازن المالي.
يرى علماء المال الحديثون أن التقليديون قد بالغوا في الأخطار المترتبة عن عجز الميزانية، وأن تمويل العجز بواسطة القروض لا ينتج عنه بالضرورة تصاعد النفقات؛ حيث أنه إذا تم استثمار الأموال المفترضة في مشاريع إنتاجية سيترتب عنها زيادة في الدخل الوطني بكيفية تمكن من تسديد المبالغ المقترضة، كما أن الإصدار النقذي الجديد لا يترتب عليه بالضرورة حدوث تضخم؛ حيث يمكن اللجوء إليه لمعالجة حالة انخفاض الطلب الخاص دون أن يكون له تأثيرا تضخميا على الأسعار.
كذلك فإن التقليديون بالغوا في تقدير مزايا التوازن، وينبثق عن الاقتناع بانفصال الميزانية عن الحياة الاقتصادية إلا في حالة عدم توازنها.
أكثر من ذلك يؤكد الفكر الحديث أن هذا الاقتناع يتسم بعدم الواقعية، فالدولة التي تحرص على التوازن الحسابي لميزانيتها في وقت تتجاوز فيه وارداتها صادرتها بكثير؛ فهي تعاني من عدم توازن كيانها الاقتصادي، وهو أخطر بكثير من عدم توازن ميزانيتها، ويكون عليها لمعالجة هذه المشكلة :الزيادة في نفقاتها لتشجيع الصادرات، أو القيام بالزيادة في الإنتاج لتخفيض حجم الواردات؛ ولو كان ذلك على حساب عدم توازن الميزانية.
وهكذا فإن السياسة المالية أصبحت تشكل جزءا من السياسة الاقتصادية العامة.
فالتوازن المالي لا يكون مجديا في ظل عدم التوازن الاقتصادي، وتبعا لذلك أصبحت بينهما علاقة تكاملية، غير أنه يمكن استثناء وجود تعارض بينهما حيث يمكن أن يكون العجز المالي المؤقت وسيلة لتحقيق التوازن الاقتصادي، وهو ما دعى إليه عالم الاقتصاد «كينز»، في نظريته العجز المنظم؛ حيث كانت البطالة في إنجلترا تشغل فكره وكان يرى فيها السبب الأساسي في عدم التوازن من الناحيتين الاقتصادية والاجتماعية.
وطبقا لنظريته العجز المنظم، فإنه يتعين على الدولة لمعالجة حالة الركود الاقتصادي؛ العمل على زيادة الطلب الكلي الفعلي؛ من أجل تحقيق الإنعاش الاقتصادي عن طريق التوصل على تشغيل كل الطاقات الإنتاجية للاقتصاد أي التشغيل الكامل.
وبما أن الركود الاقتصادي يعني وجود طاقة إنتاجية معطلة، فإن تشغيلها يحتاج إلى حدوث طلب على خدماتها ومنتوجاتها، وهو ما يمكن أن يساعد على تحقيقه عجز مقصود ومنظم للميزانية؛ أي القيام بنفقات يفوق حجمها مبلغ الإيرادات، تمول عن طريق الاقتراض والإصدار النقدي على أن توجه هذه النفقات إلى المشاريع الاقتصادية والاجتماعية الأمر الذي يؤدي إلى زيادة الطلب العام الفعلي. وكذا منح مساعدات وإعانات للمقاولات من أجل استئناف نشاطها الإنتاجي، وبذلك يمكن الخروج من حالة الركود إلى حالة الانتعاش عن طريق تشغيل الجهاز الإنتاجي للدولة بكل طاقاته أي التوصل إلى حد التشغيل الكامل وهو ما يؤدي تلقائيا إلى توازن الميزانية.
غير أن العجز المنظم لا ينبغي أن يتحول إلى عجز دائم؛ حيث يتعين أن يحافظ على صفته المؤقتة، وأن يلتزم بتنشيط الاقتصاد الراكد، وأن لا يخرج عن سيطرة الهيئات المختصة؛ ويكون محددا ومدروسا بكيفية دقيقة حيث لا تكون له آثار مدمرة.
وقد تزامن مع نظرية العجز المنظم لكينز ظهور عدد من النظريات منها:-
أ-نظرية توازن موازنة الدورة الاقتصادية:-
دعى أنصار هذه النظرية أمثال هانسون وستيوارد إلى تكوين صناديق مختلفة مثل.
• صندوق الاستثمار: ويخصص لاقتطاع جزء من الإيرادات الناشئة من الأرباح العالية المحققة في فترة الرواج.
• صندوق التسوية: مهمته تكون الأشكال المختلفة للإعانات.
• صندوق خاص: يستقبل وفر الموازنة المتحقق في فترة الرواج.
والهدف من هذه الصناديق تغطية عجز الموازنة في فترة الركود وذلك من اجل تامين توازن الدورة الاقتصادية كلها.
ولكن الواقع أثبت أن هذه النظرية غير صحيحة؛ إذ تتصف ميزانيات البلدان الصناعية بعجز مستمر حتى في سنوات الرواج.
ب-نظرية الميزانيات المتوازنة تلقائيا:-
ووفقا لهذه النظرية تحدد في جانب إيرادات الميزانية وعلى امتداد الدورة الاقتصادية لمعدلات الضريبة الثابتة، وبالمقابل تحدد في جانب النفقات معدلات دائمة للنفقات الرئيسية التي تنظم التغيرات الحاصلة في الاقتصاد، وهنا ينظر في تثبيت تلك المعدلات. ففي حالة الرواج تتزايد تلقائيا الإيرادات الضريبية، وتمول صناديق خاصة، وفي فترة الكساد تقل الإيرادات الضريبية بحيث عند معدل معين تنتهي بدون عجز.

ثالثا: النظرية الليبرالية الجديدة.
منذ منتصف السبعينات ظهرت نظرية اقتصادية جديدة سميت (الليبرالية الجديدة) والتي نادى بها كل من ميلتون فريدمان والانجليزي فريدريك فون هايك، ومضمون هذه النظرية هو إعطاء الحكومة مهمة الحفاظ على الإطار العام للنظام الرأسمالي، وترى هذه النظرية أنه لو اقتصرت الدولة على أداء وظائفها التقليدية والتخلي عن النشاط الاقتصادي، والاكتفاء بتحديد شروط مباشرة هذا النشاط، وانه إذا ما توفرت حرية السوق «زاد العرض والطلب» يتمكن النظام من العمل بسهولة دون الوقوع في أزمات، ويتحقق التوازن المالي والاقتصادي المنشود.
الفرع الثاني: آليات التحكم في التوازن المالي.
تواجه الحكومات في الدول النامية صعوبات جمة في التحكم في توازن الميزانية ويرجع ذلك إلى الضغوط الانفاقية وانخفاض المدخرات الخاصة وانخفاض الإيرادات الضريبية.
ولكي يتم الحفاظ على التوازن المالي، هناك تدابير وسبل لعقلنة الأموال العامة يتعين اتخاذها لأجل تحقيق التنمية الاجتماعية والاقتصادية ومن هذه السبل. ترشيد النفقات العامة وتدبير المديونية الخارجية حيث لم تعد النفقة العامة مقصورة على تمويل الوظائف التقليدية بل تستخدم للتأثير في الاستهلاك والادخار والاستثمار قصد الوصول إلى التوازن الاقتصادي والاجتماعي العام. كما أصبحت القروض مصدرا هاما من المصادر اللازمة لتمويل مشاريع التنمية وتنشيط الحركة الاقتصادية في دول العالم الثالث كذلك للوصول إلى التوازن الاقتصادي والاجتماعي العام.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318344
أولا: ترشيد الإنفاق العام.
النفقة العامة هي عبارة عن مبلغ من المال يؤدى من طرف هيئة عامة لإشباع حاجة عامة، كما تعتبر النفقات العامة أدوات مالية تستعملها الحكومة لتنفيذ سياستها الاقتصادية والاجتماعية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318344
أما ترشيد الإنفاق العام، فيعني اتخاذ مجموعة من التدابير من أجل تأهيل النفقة العامة للقيام بتحقيق المنفعة العامة بأقل التكاليف وأعلى جودة للسلع والخدمات مما يؤدي إلى رفع مردودية النفقة العامة. ولترشيد النفقة دور مهم في إحداث التوازن المالي وبالتالي التوازن الاقتصادي والاجتماعي العام وذلك لما لهذه النفقة من آثار اقتصادية (على الإنتاج والأسعار والاستهلاك) وآثار اجتماعية على التشغيل وإعادة توزيع الدخل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318344
ومن أجل ترشيد النفقات، تواتر العمل في مختلف الدول على إخضاع تنفيذ النفقات العامة لنظام المراقبة يرمي إلى التأكد من صحة وسلامة النفقة بالنسبة للقوانين الساري العمل بها. غير أن هذا النظام لا يؤدي إلى نتائج مرضية فيما يتعلق بترشيد الإنفاق كونه يقتصر في أغلب الحالات على مراقبة شرعية النفقة ولا يمتد إلى تقييم تكلفتها وتحليل أهدافها ومعرفة مردوديتها وتفاديا لهذا التصور ظهرت أنظمة خاصة لترشيد الإنفاق أهمها:
1-نظام التخطيط والبرامج للميزانية العامة-: (p.p.b.s)
استخدام هذا النظام لأول مرة سنة 1961م في الولايات المتحدة الأمريكية ويرمي إلى معالجة مجموعة من الثغرات التي تعتري الميزانية العامة وأهمها:-
- اقتصار الميزانية العامة على توزيع الإعتمادات على الوحدات الإدارية دون الاهتمام بالبرامج والأهداف التي تنفق من أجلها الأموال العامة.
- ترابط وتكامل العديد من البرامج والأهداف فيما بينها غير أنه يعهد بإنجازها إلى مجموعة من المصالح وغياب التنسيق بينها مما يؤدي على ارتفاع التكاليف من أجل تحقيق نفس الأهداف من طرف مصالح مختلفة.
- التركيز على النفقات باعتبارها مستلزمات للإنتاج دون الاهتمام بالنتائج باعتبارها إنتاج النفقات حيث لا تتم المقارنة بين التكلفة والمردودية.
ولتفادي هذه الثغرات، يتكون نظام التخطيط والبرامج للميزانية العامة من مجموعة من العناصر أهمها:-
- تحديد الأهداف والبرامج بدقة بغية تحديد الأولويات ومن ثم تحديد المبالغ التي تتطلبها المنجزات.
- دراسة البرامج البديلة قصد التوصل إلى البرامج التي يمكن أن تحقق بكيفية أفضل.
- دراسة التكاليف التي يتطلبها إنجاز الأهداف ومقارنتها مع النتائج المحققة.
- توفير نظام متكامل للمعلومات يمكن من إمداد متخذ القرار بالمعلومات اللازمة وفي الوقت المناسب.
2-نظام ترشيد اختيارات الميزانية-: (r.c.b)
وتطبق هذا النظام في فرنسا منذ سنة 1968م ويرمي إلى تحديد العمل بطرق التدبير الحديثة المعمول بها في القطاع الخاص إلى الإدارات العمومية لكون هذه الطرق تمكن من عقلنة اختيار النفقات والتحكم فيها بكيفية لا تؤدي إلى القيام سوى بالنفقات التي لها مردودية بالنسبة للمنفعة العامة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318344
وينطوي هذا النظام على تحديد الأهداف وإحصاء الوسائل وتحليل الأنظمة وبرمجة النفقات وإدارة ومراقبة النتائج. وعلى أساس ذلك، يمكن إعداد برنامج عمل بالنسبة لكل إدارة بناء على تحديد أولوية الإنفاق وهو ما يتطلب إقامة منسجمة بين الإدارات والأهداف خلال مدة معينة.
وكل برنامج تقييمه حسب تقنيات مختلفة للمحاسبة كتحليل التكاليف ومقارنتها مع المردودية وذلك من أجل ترتيب البرامج واختيار الأفضل.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318344
ثانيا: تدبير المديونية الخارجية
تتمثل المديونية الخارجية في القروض التي تحصل عليها الدولة من الغير سواء أكانوا أفراد أو بنوك أو هيئات خاصة أو عامة أو دولية أو من دول أخرى بهدف تغطية حاجاتها مع التعهد برد هذه المبالغ مع الفوائد المترتبة عنها وفقا لشروط معينة يتم الاتفاق عليها ويعتبر تدبير المديونية الخارجية وسيلة هامة للتحكم بتوازن موازنة الدولة غذ تتمكن الدولة بها تخفيف حدة التفاوت بين جانبي الميزانية وذلك بتقليص جانب النفقات (والتي تمثل قيمة القروض الخارجية مع الفوائد المستحق عليها.)
وتتلخص الدول من الديون الخارجية التي عليها بعدة طرق أهمها:-
1-تسديد الدين: ينتهي الدين إذا قامت الدولة بتسديده وقد يتم التسديد على دفعات دورية يتفق على حجمها مسبقا وهذا ما يعرف باستهلاك الدين، كما قد يتم التسديد في دفعة واحد وهذا الأسلوب شائع في تسديد قيمة السندات.
2-الامتناع عن التسديد: تستطيع الحكومات «خاصة إذا حدث تغيير في النظام أو الاديولوجية القائمة، إنكار الديون السابقة ورفض تسديدها كما يحدث مؤخرا في الدول الافريقية».
والأمثلة على إنكار الديون العامة كثيرة: ففي القرن التاسع عشر، امتنعت دول كثيرة عن تسديد ديونها مثل مصر عام 1876م، وإسبانيا عام 1820م والعديد من دول أمريكا اللاتينية.
وفي القرن العشرين رفضت روسيا الاشتراكية تسديد قروض روسيا القيصرية سنة 1917م، والأمثلة كثيرة وكلها ناتجة عن تغير جدري في النظام السياسي القائم في الدول المعنية.
3-الاعفاء: قد تتنازل الجهة المقترضة عن حقها فتقوم بتحويل القرض إلى هبة أو هدية. فقد قامت ألمانيا الاتحادية في عام 1977م بتحويل القروض التي قدمتها لليمن إلى هبة والتي كانت قيمتها 176.081.000 مارك ألماني. والمعروف أن دول كثيرة مثل الاتحاد السوفياتي سابقا والصين وهولندا والسويد وكندا قد حولت أجزاء من القروض التي منحتها هذه الدول للدول الفقيرة في العالم الثالث إلى منح.
4-التثبيت والتبديل: تكثر ظاهرة تحويل الديون «قصيرة الأجل» إلى ديون مثبتة «متوسطة» أو طويلة الأجل. وهذا ما يعرف بالتثبيت. فالتثبيت عموما يعني تمديد اجل الدين. أما التبديل فيقصد به تبديل دين قديم بدين جديد. وحتى تستطيع الدولة الوفاء بدين قد استحق، تقوم بالاقتراض من جديد. فالتبديل إذن هو الاقتراض لتمويل أو تسديد دين قديم استحق أجله.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318344
وتشكل القروض في الدول السائرة في طريق النمو مصدرا مهما لتمويل المشاريع الاقتصادية والاجتماعية الموجهة لتحقيق التنمية، وكذا لمعالجة الاختلال في ميزان المدفوعات. غير أن زيادة طلب هذه الدول على القروض أدى إلى ارتفاع حجم مديونيتها بكيفية أصبحت معها العديد من الدول عاجزة عن تسديد مستحقات الديون والتي تشكل عبئا على ميزانيتها حيث تحولت من مورد لتغذية هذه الميزانيات إلى تحملات تعمق حدة عجزها المالي.
فحتى نهاية عام 1982م بلغت مديونية دول العالم الثالث 626 مليار دولار؛ وكانت النتيجة الطبيعية للتزايد المستمر في حجم المديونية مع تشديد شروط القروض؛ خاصة من قبل المؤسسات المالية الدولية؛ أن تجد العديد من الدول النامية نفسها في أوضاع مالية صعبة، لا تساعدها على الخروج من وضعية العجز والجمود والتضخم، إذ لجأت العديد من الدول النامية إلى إعادة جدولة ديونها والاتفاق على فترات أطول لسداد القروض والفوائد التي تستحق عليها، ومن هنا بدأ مسلسل إعادة التقويم الهيكلي في دول العالم الثالث.
أما في المغرب، فإن الحكومة المغربية قد توصلت إلى التدبير الفعال للمديونية الخارجية في اتجاهين:-
الاتجاه الأول: يكتسي طابعا تقنيا ويتجلى في القيام بالأداء المسبق لمبلغ القروض ذات التكلفة المرتفعة «أي ذات الفوائد المرتفعة» عن طريق اللجوء إلى قروض جديدة تكون معدلات فائدتها منخفضة.
والاتجاه الثاني: يكتسي طابعا سياسيا ويستهدف تقليص حجم المديونية وتخفيض حجم التحملات الناتجة عنها عن طريق التفاوض مع بعض الدول الدائنة من أجل إلغاء جزء من ديونها أو تخفيض أسعار فائدتها أو تحويل هذه الديون على استثمارات بالمغرب.
وبالفعل توجت هذه المحاولات منذ سنة 1996م بالاتفاق مع بعض الدول الدائنة خاصة فرنسا واسبانيا قصد تحويل جزء من الديون إلى استثمارات بالإضافة إلى ذلك وافقت فرنسا على إعادة هيكلة الجزء المتبقي من ديونها عن طريق إلغاء حصة منه وتخفيض أسعار الفائدة للحصص الأخرى.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 09:11 PM   #8598
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 09:11 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

عندما تطبق البحث على حالة مامتى امريكا ....سيدخل نفسك الخوف ...
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318347

هل من الممكن ان تنكر مامتى امريكا ديونها لدى الصين واليابان وتقولهم خلاص بح

مفيش فلوس ...وتعمل فيها مجنونة ..لوس فيش لوس ...

ولا الحكاية كلها مجرد ضغط على تلك الدول ..وتخفيض لسعر صرف الدولار

مامتى امريكا اتنبح صوتها للصين ..كل شوية لو سمحتى ارفعى من سعر اليوان

..والصين عاملة عبيطة ..وصادراتها عمالة تزيد ...اذا مفيش حل غير تلك الخطة

اليهودية الصنع ...

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 09:20 PM   #8599
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 09:20 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

* اذا مازال لدينا مزيد من الهبوط مرة أخرى لمامتى امريكا ..الموضوع لم ينتهى بعد

...ان اللعبة الأمريكية دخلت ذروتها ..فسنرى ذبذبة عالية على كافة الأسواق ..

وللأسف اللعبة ستستمر فترة زمنية طويلة بالنسبة لنا كبشر ...قصيرة فى عمر

الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318349
الدول ...لدينا حوالى من 6 الى 9 شهور حتى يتم الثبات

اضحك عليك ياصديقى واقولك احنا الشهر اللى جاى هانبقى فلة ..المؤشرات لا

تدل على هذا اطلاقا ...اذا انت اصبحت مستثمرا طويل المدى دون ارادتك ...

فلابد من تعديل استراتيجياتك فى الأستثمار ...تعالوا نشوف السوق المصرى

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 08-13-2011, 09:32 PM   #8600
خبيــر بأسـواق المــال
كاتب الموضوع : محمد على باشا المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 08-13-2011 الساعة : 09:32 PM
افتراضي رد: الأسهم النارية فى البورصة المصرية

الأسهم المصرية

السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار


* لابد ان يثبت فوووق ال 16.40 ..حتى يرتد ....والا تعرض لهبوط اكثر


(ocdi)




وديه كانت اخر اخبارها


امهلت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة شركة السادس من اكتوبر للتنمية والاستثمار "سوديك" 6 اشهر للانتهاء من تطوير 11 فدانا بمشروع بيفرلي هيلز بالشيخ زايد.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060318351
قالت هناء المصري رئيس جهاز مدينة الشيخ زايد ان هيئة المجتمعات منحت مهلة لشركة سوديك لاستكمال مشروعها "الفيلات" ضمن مشروع بيفرلي هيلز وسدادها جميع الاقساط المستحقة علي الارض .
هددت هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة الشركة بسحب 11 فدانا بمشروعها "بيفرلي هيلز" في مدينة الشيخ زايد لتاخر الشركة في بناء اخر قطع اراشي المشروع بالرغم من صدور تراخيص بناء منذ فترة مما يعتبر اخلالا بشروط التعاقد.
حصلت شركة سوديك علي ارض بيفرلي هيلز عام1995 يوتكون مشورع الكومباوند الذي تقيمة من 1800 فيلا علي مساحة 1.75 مليون متر.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

أَعْلمُ أني لا أعْلمُ شيئا

سقراط

محمد على باشا غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 4 ( الأعضاء 0 والزوار 4)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
الانتقال السريع

تنبيه : هذا الموقع لا يمت بصلة لهيئة سوق المال ولا إدارة البورصة المصرية وهو موقع فردي مستقل بذاته ولا يتبع لأى نشاط تجاري ،، لذلك وجب التنويه حتى لا يختلط الامر على السادة الزوار
تحذير : أسواق المال بشكل عام عالية المخاطرة لذى ينصح عدم التداول بها إلا عن خبرة ودراية ، كما أن اراء الاعضاء والكتابات الموجودة فى المنتدى هي إجتهادات في رؤية اسواق المال ولا يلزم احد ان ينفذها كما أن كل ما هو مكتوب لا يعبر عن رأي المنتدى نهائيا وبأي شكل من الأشكال

كما تنبه إدارة منتديات مجموعة البورصة المصرية بأنها غير مسؤولة بأي وجه كان عن أي قرارات تتخذ بنـاء على توصية أو تحليل فني أو مالي من أحد من الاعضاء والكتاب .. وأن ما يُعرض في المنتدى من تحليلات أو وجهات نظر لا تُعبر إلا عن رأي صاحبها فقط وعلى مسؤوليته الشخصية .. علما بأن كل عضو في المنتدى هو المسؤول الأول والاخير عن قراراته في الشراء والبيع ..

  كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين حازم حسن - اخبار مصر
الساعة الآن 07:49 PM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2018 DragonByte Technologies Ltd. (Resources saved on this page: MySQL 16.67%)
من نحن   |   مجموعة البورصة المصرية  |   أعلن معنا  |   خريطة الموقع  |  سياسية الخصوصية   |   اتفاقية الاستخدام  |   اتصل بنا