Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
عمالقة مجموعة البورصة المصرية
د السيد الغنيمىالشيخ غريبمحمد علي باشاالخبير 2000ياسر خطابكالوشامصطفى نمرةالاسيوطي
محمود 9200ateef4999محمد ناجحasra2002عبدالعزيز ابو اسكندرنجلاء نفاديeng_elsaftyمصطفى صقر خبير باسواق الفوركس


كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين
تابعنا على فيس بوك
التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية مؤشر البورصة المصرية , التحليل الفنى و المالي للبورصة المصرية , متابعة البورصة المصرية البورصة لحظة بلحظة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 12-31-2010, 01:05 AM   #8561
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 01:05 AM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
رشيد: لن نوقف تصدير القطن حفاظًا على الفلاح
يبدو أن أزمة الغزول ستصل إلى أعلى معدلاتها فى السوق المصرى خلال الفترة القادمة، خاصة مع وجود تخوفات من غلق مصانع الغزل والنسيج بسبب الزيادات الكبيرة فى أسعار القطن والغزول، والتى وصلت إلى 40 ألف جنيه للطن بعد أن كانت 35 ألف جنيه خلال الأسابيع القليلة الماضية، لتتخطى أسعار الـ17 ألف جنيه قبل الارتفاع فى الأسعار العالمية الأخيرة، علاوة على أن الدول الموردة للسوق المصرى رفضت إبرام أى تعاقدات تصديرية مع الموردين المصريين فى الوقت الحالى، انتظارا لتوقعات بارتفاعات جديدة فى الأسعار بنسبة 10% خلال الفترة المقبلة، وأكدت مصادر فى سوق الغزل والنسيج أن حجم الاحتياج السنوى للمصانع يصل إلى 2.5 مليون قنطار، وأن الموجود حاليا لا يتعدى الـ 150 ألف قنطار فقط.إلا أن المهندس رشيد محمد رشيد، وزير التجارة والصناعة، أكد أنه لا يمكن إغلاق باب التصدير للأسواق العالمية وهو ما قامت به الحكومة المصرية، معللا بضرورة الحفاظ على الفلاح المصرى والاستفادة من بيع المحصول للأسواق الخارجية وتشجيع زراعة القطن فى مصر وعدم استبداله بمحاصيل أخرى وتحدث أزمة بالسوق المصرى.وقال يحيى زنانيرى، رئيس جمعية منتجى ومصدرى الملابس الجاهزة، إن هناك مشكلة حقيقية فى قطاع الغزل والنسيج ويبدو أن الحكومة تتجاهلها تماما لعدم اتخاذها الإجراءات اللازمة لمواجهة أزمة زيادة أسعار القطن والغزول، لافتا إلى أن الأمر تخطى زيادة قيمة المساندة التصديرة أو سرعة صرف تلك المساندة إلى حد تهديد المصانع بالتوقف، خاصة مصانع القطاع العام البالغة 22 مصنعا تقريبا، نتيجة نفاذ الكميات المخزونة من القطن والغزول بالسوق المحلى.وأكد زنانيرى أن الدول التى تورد للسوق المصرى امتنعت عن إبرام أى صفقات تصديرية مع المستورين المصريين حتى منتصف العام القادم، لوجود توقعات بزيادات جديدة فى الأسعار تصل نسبتها إلى 10%، وتلك الدول هى"أمريكا والبرازيل، والهند، وسوريا " ولم يبق لنا إلا " باكستان، وتركيا " للاستيراد منهما فى الوقت الحالى.وأضح رئيس الجمعية أن المستوردين المحليين أصبحوا يطرحون ما لديهم من الأقطان والغزول المستوردة بأسعار مبالغ فيها للمصانع التى تقوم بالشراء حفاظًا على التشغيل بدلا من التوقف نهائيا.وطالب زنانيرى بضرور تدخل وزارتى التجارة والصناعة، والاستثمار بسرعة حل الأزمة، ومحاولة لفتح أسواق جديدة تكون أسعارها مناسبة لتعويض الأسواق التى رفضت التوريد للسوق المصرى.وشدد زنانيرى على ضرورة منع تصدير الغزول فى سبيل توفير احتياجات السوق المحلى ومنع ارتفاع الأسعار، مشيرا إلى أنه سيتوجه بمذكرة إلى المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة خلال الفترة القادمة لمطالبته بوقف التصدير مثلما فعلت بعض الدول الأخرى.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 01:25 AM   #8562
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 01:25 AM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

أوراسكوم للإنشاء" تنافس على مشروع بالمغرب
أعلنت الوكالة المغربية للطاقة الشمسية أن المغرب اختار أربعة اتحادات شركات من بين ‬19 اتحادا تقدم بعروض للمنافسة على تطوير المرحلة الأولى من مشروع للطاقة الشمسية في جنوب البلاد بقدرة ‬500 ميجاوات، وفقاً لما ذكرته وكالة "بلومبرج"وتضمنت الاتحادات الاربعة التي تأهلت هي اتحاد يضم شركة "أوراسكوم للانشاء والصناعة" و"سولار ميلينيام" و"ايفونيك شتيج"، وأخريضم شركة "أبوظبي الوطنية للطاقة - طاقة" و"ابينسا" و"ابينجوا سولار" و"ميتسوي" واتحاد يضم "اينل" و"ايه.سي.اس" واتحاد يضم شركة" أكوا "وشركة "ارييس " وشركة "تي.اس.كيه".ويرى محمد الابراشى، المحلل المالي لدى بنك الاستثمار "سى آى كابيتال" ، انه فى ظل غياب أى تفاصيل من قبل إدارة أوراسكوم للإنشاء والصناعة ، فان هذه الانباء تعد إيجابية لنشاط أعمال الانشاءات للشركة فى حال فوزها بالعرض .أظهرت نتائج أعمال الشركة المجمعة خلال التسعة أشهر الأولى من العام المالي 2010 تحقيق صافي ربح قدره 2.494 مليار جنيه بنمو قدره 28.6% مقارنة بصافى ربح يقدر بلغ 1.940 مليار جنيه خلال الفترة المقارنة من 2009 .فيما أظهرت نتائج أعمال الشركة غير المجمعة عن نفس الفترة تحقيق صافي ربح قدره 49.612 مليون جنيه مقارنة بصافى ربح بلغ نحو 1997.768 مليون جنيه خلال الفترة المقارنة 2009 .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 11:25 AM   #8563
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 11:25 AM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

كل سنة وانت طيب وسنة سعيدة على حضرتك وكل اعضاء مجموعة البورصة المصرية ودائما موفق بإذن الله

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع



osama-aboelwfa غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 01:33 PM   #8564
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 01:33 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

هدوء فى أسواق الصرافة ..قبل بداية العام الجديد تراجع حركة بيع وشراء العملات الأجنبية 50 %
تراجع التعامل داخل أسواق الصرف ..هذا الأسبوع بواقع 50%بالمقارنة بالأسبوع الماضى .. وذلك بسبب قرب انتهاء السنة المالية حيث تشهد هذه الفترة كل عام انخفاضا فى حركة البيع والشراء .. وقد استقرت أسعار الدولار عند 582 قرشا لسعر البيع بينما ارتفع سعر اليورو حوالى 7 قروش ليصل إلى 775 قرشا لسعر البيع و ذلك بسبب ارتفاع أسعاره داخل البورصات العالمية أكد أصحاب شركات الصرافة .. أن سوق الصرف حاليا يشهد هدوء ا ملحوظا فى حركة البيع والشراء بسبب تراجع الاقبالقال محمد جابر عضو مجلس ادارة الشعبة العامة للصرافة باتحاد الغرف التجارية .والعضوالمنتدب لاحدى شركات الصرافة ..سوق الصرافة يشهد حاليا حالة من الهدوء التام فى حركة التعامل سواء بالبيع أو الشراء ..وانخفاض الاقبال على العملات الأجنبية بجميع أنواعها بواقع 50 % عن الأسابيع الماضية بسبب قرب انتهاء السنة المالية و أعياد الكريسماس .. قال إن هذا الهدوء وتراجع حجم الطلب يظل مستمرا حتى الأسبوع الأول من ينايرأضاف أن سعر الدولار لا يزال مستقرا عند 579,80 قرشا للشراء وسعر البيع 582 قرشا بينما ارتفع سعر اليورو حوالى 7 قروش ليصل سعر شرائه إلى 764 قرشا مقابل 757 قرشا وبلغ سعر البيع 775 قرشا بدلا من 767 قرشا .قال إن ارتفاع اليورو يرجع إلى ارتفاعه فى البورصات العالمية ... ويؤكد محمد الأبيض ..رئيس الشعبة العامة للصرافة باتحاد الغرف التجارية ورئيس إحدى شركات الصرافة أن هناك عدة أسباب وراء تراجع الاقبال على حركة بيع وشراء العملات الأجنبية منها أجازات أعياد الكريسماس ..وانتهاء السنة المالية إلى جانب الطقس السيئ الذى ساد دول أوربا وأدى إلى توقف حركة السفر واغلاق المطارات .. كل هذا تسبب فى تراجع النشاط ..وأثر تأثيرا سلبيا على الحركة داخل أسواق الصرف
أوضح أن سعر اليورو تحرك نحو الصعود لارتباطه بالأسعار العالمية وقد انخفضت أسعار اليورو خلال الفترة السابقة ثم ارتفع بنسب كبيرة ثم عاد للهبوط ..وبدأ حاليا يتجه نحو الارتفاع مرة أخرى ويرجع هذا لحركة التعامل داخل البورصات العالمية وأن سعر شراء اليورو حاليا 767 قرشا وسعر بيعه حوالى 770 قرشا وقال إن سعر الدولار انخفض بواقع نصف قرش .

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 01:40 PM   #8565
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 01:40 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

‏25‏ شركة مصرية تدخل سوق العقارات المغربية
تدرس‏25‏ شركة مصرية تعمل في مجالات التشييد والبناء المشاركة في إنشاء‏150‏ الف وحدة سكنية في المغرب‏,‏ كانت الحكومة المغربية قد عرضت إنشاءها علي القطاع الخاص‏,.

وعرضت الشركات المغربية مشاركة الشركات المصرية في هذا المشروع الضخم‏.‏ وقال الدكتور عادل رجومة رئيس لجنة العلاقات الخارجية والإعلام بالاتحاد المصري للمستثمرين أن الاتحاد توصل الي النتائج الساثبة من خلال مباحثات أجراها مع الشركات المغربية والمصرية خلال الأسابيع القليلة الماضية زار خلالها وفد مغربي القاهرة للتباحث في هذا الموضوع‏.‏وأضاف أن الاجتماع الذي عقده الاتحاد مع الشركات المصرية خلال الأسبوع الماضي للتنسيق في كيفية الدخول الي السوق المغربية قد أنتهي الي ضرورة الأعداد لتنظيم زيارة للشركات المصرية لزيارة المغرب خلال الأسبوع الأخير من شهر يناير الجاري برئاسة الدكتور محرم هلال نائب رئيس الاتحاد المصري للمستثمرين‏.‏ حيث من المتوقع أن يتم توقيع عدد من العقود المشتركة بين الجانبين الي جانب أن عددا من الشركات المصرية تبغي دراسة السوق المغربية في قطاع البناء والتشييد والتي تزخر بالفرص الهائلة في هذا المجال‏.‏وأضاف أن خطة الاتحاد المصري للمستثمرين برئاسة السيد محمد فريد خميس تستهدف خلال العام‏2011‏ فتح أسواق جديدة لكافة الشركات المصرية عربيا وأفريقيا مشيرا الي أن الاتحاد قد اجري أتصالات ومشاورات مع عدد من منظمات الأعمال العربية والأفريقية أو شكت علي الوصول الي عدد من النتائج المهمة خلال الفترة المقبلة ستعمل علي إحداث نقلة نوعية كبيرة لأعضاء الاتحاد الذي يضم‏45‏ جمعية مستثمرين الجدير بالذكر أن الشركات المصرية التي سوف تدخل السوق المغربية سيكون عليها تأسيس شركات مصرية مغربية مشتركة‏,‏ وفي حالة توقيع عقد فإنها سوف تحصل علي‏10%‏ من قيمة التعاقد كدفعة مقدمة‏,‏ وذلك بموجب خطاب ضمان تقدمه الشركات المصرية ويكون صادرا من البنوك المشتركة بين السوقين المصرية والمغربية وهي بنوك الأهلي سوسيه جنزال وبي إن بي باربيا‏...‏ وسوف يسمح للشركات المصرية باستقدام نحو‏25%‏ من العمالة وهي النسب التي سمح بها القانون المغربي للأستثمار‏.‏

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 01:44 PM   #8566
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 01:44 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

تمديد مهلة توفيق أوضاع شركات السمسرة ثلاثة أشهر
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067055
أصدرمجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية قرارا بمد مهلة توفيق اوضاع شركات السمسرة لمدة ثلاثة أشهر حتي‏31‏ مارس‏2011.‏
وصرحت الهيئة بأنها اتخذت هذا القرار في اجتماعها الأسبوع الحالي برئاسة الدكتور زياد بهاء الدين بعد التشاور مع شركات السمسرة التي أقبلت علي توفيق اوضاعها وحققت الجزء الأكبر خلال الأشهر القليلة الماضية‏.‏ وقال عوني عبد العزيز ـ رئيس شعبة شركات السمسرة ـ ان أهم بنود توفيق أوضاع شركات السمسرة هي‏:‏ تنفيذ شبكات الربط الإلكتروني مابين شركة السمسرة الرئيسية والفروع الأخري وهي شبكات الربط وبذلك يتمكن العميل من التوقيع الإلكتروني في التعامل مع مختلف شركات السمسرة‏,‏ مما يقضي علي المشاكل بين العملاء وشركات السمسرة حول صحة توقيع العميل من عدمه او تنفيذ اوامر بيع وشراء لأسهم العميل دون اذنه‏.‏

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 01:48 PM   #8567
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 01:48 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

الذهب يتراجع لكنه يتجه لانهاء عاشر عام على التوالي من المكاسب
تراجعت اسعار الذهب يوم الخميس لكنها تتجه لتسجيل أكبر زيادة سنوية في ثلاثة أعوام وعاشر عام على التوالي من المكاسب مدعومة بالشكوك التي تكتنف الانتعاش الاقتصادي والعملات.
وسجلت الفضة والبلاديوم -وهما الافضل الاداء في اسواق السلع الاولية هذا العام- أعلى مستوياتهما في عدة اعوام مدعومين بتوقعات لطلب قوي في العام القادم.
واستفاد الذهب هذا العام من مشتريات من مستثمرين يرون في المعدن النفيس ملاذا استثماريا أكثر امانا مع استمرار المخاوف بشان ازمة الديون في منطقة اليورو وبرنامج التيسير الكمي للبنك المركزي الامريكي لشراء ما قيمته 600 مليار دولار من الدين الحكومي وتجدد الطلب من البنوك المركزية التي من المتوقع ان تصبح مشتريا صافيا للذهب للمرة الاولى في عقود.
وتراجع الذهب يوم الخميس بعد بيانات امريكية مشجعة -بما في ذلك مطالب اعانات البطالة ونشاط المصانع ومبيعات المساكن- عززت الاعتقاد بأن أكبر اقتصاد في العالم يكتسب قوة دافعة مع انتهاء العام.
وانخفض سعر الذهب للمعاملات الفورية 0.4 بالمئة الي 1404.80 دولار للاوقية (الاونصة) في اواخر التعاملات في سوق نيويورك. وكان المعدن الاصفر قد سجل مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 1430.95 دولار في السابع من ديسمبر كانون الاول.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067060
وأغلقت العقود الامريكية الاجلة للذهب تسليم فبراير شباط منخفضة 7.60 دولار الي 1405.90 دولار للاوقية.
وتراجع الدولار امام سلة من العملات الرئيسية في جلسة متقلبة بعد ان كان صعد في وقت سابق بفعل المخاوف بشان ازمة الديون في منطقة اليورو.
ويتجه الذهب لانهاء العام على مكاسب قدرها 28 بالمئة في أقوى اداء سنوى له منذ ان سجل قفزة بلغت 31 بالمئة في 2007 عندما بدأ ظهور الازمة المالية العالمية.
وانخفض سعر الفضة للمعاملات الفورية 0.2 بالمئة الي 30.49 دولار للاوقية في اواخر التعاملات في نيويورك بعد ان سجل في وقت سابق مستوى مرتفعا جديدا في 30 عاما بلغ 30.88 دولار.
والفضة عند أعلى مستوى لها منذ اوائل 1980 وتتجه لانهاء العام على مكاسب قدرها 83 بالمئة هي الاكبر في 27 عاما على الاقل.
ويتجه البلاديوم لانهاء ثاني عام من المكاسب بعد ان تضاعف سعره تقريبا على مدى العام الحالي ليقترب من 800 دولار للاوقية ليصبح الافضل اداء على الاطلاق في سوق السلع الاولية في 2010 .

ويتوقع محللون قفزة في الطلب على البلاديوم العام القادم وخصوصا من الصين مع انتعاش السوق العالمي للسيارات.
وانخفض سعر البلاديوم للمعاملات الفورية يوم الخميس 0.7 بالمئة ليسجل في اواخر التعاملات في نيويورك 784.72 دولار للاوقية. وتراجع سعر البلاتين 0.7 بالمئة ايضا الي 1747.25 دولار للاوقية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 02:06 PM   #8568
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 02:06 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

«حرب العملات».. المسمار الأخير في نعش النظام النقدي العالمي
طرحت الأزمة المالية العالمية التي دخلت عامها الثالث مرة أخرى مسألة مستقبل عملات الاحتياطي باعتباره العملة الدولية الأكثر أهمية في العالم، وما تواجهه حالياً من تهديدات يرجح أن تقود في نهايتها الى حرب اقتصادية جديدة سلاحها الفتاك «أوراق النقد»، وفقاً لسيناريوهات وأطروحات لخبراء ماليين واقتصاديين.
ويرى خبراء ان اكبر تهديد يواجه استقرار النظام النقدي العالمي على المدى البعيد يتمثل في تحول الحديث الحالي عن “حرب عملات” الى صراع حقيقي بين القوى الاقتصادية العظمي البازغة من رحم الأزمة بقيادة الصين والأخرى المهيمنة على عملات الاحتياط في العالم والتي تنفرد الولايات المتحدة الأميركية بعرشها، الأمر الذي دعا اقتصاديين بوصف هذه الحرب المنظورة بانها المسمار الأخير في نعش النظام النقدي العالمي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067078
[color="darkslategray"ولفت هؤلاء الى أن إرهاصات تلك الحرب التي يتوقعها البعض ويستبعدها آخرون، أخذت تظهر مع تفاقم حالات العجز الضخمة في المعاملات الجارية للولايات المتحدة الأميركية خلال العقود الأخيرة، والتي قوضت الثقة بالعملة الخضراء، ودينها الخارجي المتنامي، الأمر الذي زاد من وتيرة التنبؤات بصورة متزايدة بنهاية سيطرة الدولار، وبالنسبة للكثيرين بدأ مصير الدولار محتوماً عقب انهيار سوق العقارات الأميركي في منتصف 2007 الذي أطلق العنان لأكبر انقلاب فجائي في الأسواق المالية في الولايات المتحدة منذ الكساد العظيم.[/color]وكما ثبت، فقد تبين أن الأزمة أبت إلا أن تكون فتاكة بالنسبة إلى الدولار، ولم تكف حتى متاعب القطاع المالي في الولايات المتحدة التي تطلبت تدخلات حكومية ضخمة، لقلب التفصيلات بصورة حاسمة، وبدلاً من ذلك، ومما يدعو إلى التعجب فإن الأزمة عززت بصورة مؤقتة المركز العالمي للدولار حيث هرب المستثمرون اليه طلباً للأمان، ففي أواخر العام الماضي اشتدت حدة الطلب على أذون الخزانة الأميركية لدرجة أن العوائد انخفضت إلى الصفر أو أقل، ورغم ذلك مازال مستقبل الدولار محل جدل حام، وهناك اعتقاد واسع أن الدولار سوف يستأنف دون شك انهياره على المدى الأبعد منهياً سيطرته إلى الأبد.
عملات منافسة

لكن في المقابل ترى شريحه أخرى من الخبراء أن ذلك يمثل مصادرة على المطلوب في قضية حاسمة ما الذي سيحل محل الدولار؟ يقول البعض إنه اليورو، ويقول آخرون ربما الين الياباني أو “الرينمنبي” الصيني ويطالب البعض بعملة عالمية جديدة للاحتياطي، يمكن أن تقوم على حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد الدولي، وهي أصل من أصول الاحتياطي، بيد أن جميع هذه البدائل المرشحة لا تخلو من العيوب والحقيقة أنه لا يوجد حتى الوقت الحالي وريث شرعي واضح للدولار يكمن في الأفق، يتربص لكي يحتل مكان الصدارة، ليظل الدولار هو الخيار الأسوأ الى ان تضع الحرب المرتقبة أوزارها.وربط الدكتور رونالاد ماكدونالد أستاذ الاقتصاد في جامعة جلاسكو البريطانية في لقاء مع “الاتحاد” على هامش محاضرة له في دبي ما يثار حالياً عن حروب العملات بسياسة التيسير الكمي الأميركية والتي كان لها آثار جانبية على تخفيض سعر الدولار وخلق تدفقات رأسمالية الى الخارج، بالإضافة الى سياسة الصين في تخفيض سعر صرف “اليوان” وبالتالي الحاجة الى اعادة تقييمه بالسعر الحقيقي.
وأوضح أن “حروب العملات” تصاعدت نظراً لأن النظام النقدي الدولي الحالي لا يقدم حلولاً شاملة لقضايا الاقتصاد العالمي بل حلولا مؤقتة، فالدول لها الحرية في اختيار سياسات أسعار الصرف: الثابت، العائم أو الوسطي، مشيراً الى أن هذا الوضع قد يكون ملائما على مستوى الدول فرادى ولكن ليس من المتوقع أن يكون كذلك على المستوى الدولي.
ووسط احتدام الجدل حول مسارات حرب العملات بدأت المؤسسات المالية والنقدية في مختلف انحاء العالم ترسم التصورات والسيناريوهات لتحديد ملامح الوريث الشرعي لعملة الاحتياط العالمي المقبلة على خريف جديد تتآكل معه نضورتها وينقشع لونها الأخضر.
واتجه الجدل أخيراً نحو إمكانية إيجاد عملة احتياط عالمية جديدة، على الأرجح اعتماداً على حقوق السحب الخاصة القائمة بالفعل ولاسيما بعد أن أقرت الفكرة لجنة تابعة للأمم المتحدة برئاسة جوزيف ستجلتز كبير الخبراء الاقتصاديين السابق بالبنك الدولي.ويطرح الدكتور ناصر السعيدي ناصر السعيدي رئيس الشؤون الاقتصادية لدى مركز دبي المالي العالمي، فكرة اعتماد حقوق السحب الخاصة التي يصدرها صندوق النقد الدولي كبديل للدولار كعملة للاحتياطيات العالمية، الفكرة التي سبق أن دعت لها الصين وطالب بها خبراء اقتصاد عدة في العالم مع المخاوف المتعلقة بالدولار وبالاقتصاد الأميركي.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067078
بالإضافة الى فكرة الاستفادة من قوة الذهب كأداة للتحوط وحفظ القيمة واستخدامه كجزء من تركيبة حقوق السحب الخاصة.
وتتكون تركيبة حقوق السحب الخاصة لصندوق النقد حالياً من حصة 41,9% للدولار و37,4% لليورو و11,3% للاسترليني وحوالي 9,4% للين الياباني، وتقوم فكرة السعيدي على تغيير هذه التركيبة لتشمل الذهب بحصة 20% مع خفض حصة الدولار إلى 30% واليورو إلى 20% والين إلى 8% وإدخال عملة الصين اليوان بحصة 15% بما يعكس التحول في تركز ثقل الاقتصاد العالمي من الغرب إلى الشرق، وهو يقترح كذلك أن تكون هناك حصة 7% لعملات أخرى وهي الاسترليني والروبية الهندية.وقال الدكتور السعيدي إن الاعتماد على عملة واحدة لدولة كعملة للاحتياطيات العالمية في ظل النظام متعدد المراكز السائد اليوم في العالم يعرض الاقتصاد العالمي لاختلال حاد في توازنه ويهدد بأن يصبح مصدر خطر خاصة إن كانت هذه الدولة تعاني التذبذب في حصتها من الاقتصاد العالمي.ولفت السعيدي إلى خطر رئيسي يمكن أن يتهدد العالم الذي يعتمد اليوم الدولار الأميركي كعملة رئيسية للاحتياطيات العالمية، فالولايات المتحدة مثقلة بأعباء ديون ثقيلة، وهناك ميل تاريخي لدول العالم للتملص من أعباء الديون عبر خفض قيمتها عن طريق طباعة المزيد من النقود ورفع مستويات التضخم، فهذا بالطبع أسهل بكثير لها من العمل على رفع الضرائب أو خفض الإنفاق على التنمية وعلى الجوانب الاجتماعية الأمر الذي يمكن أن يستثير حفيظة شعبها، وقال السعيدي إن هذا ما تقوم به الولايات المتحدة بالفعل في الوقت الحاضر الأمر الذي يشكل بطبيعة الحال تهديداً للدول الدائنة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067078
بديل الدولار

وقال السعيدي إن هناك الكثير من الأسباب التي تدفع اليوم للتفكير في البحث عن بديل للدولار كعملة للاحتياطيات العالمية أبرزها التحول الحالي في مراكز ثقل الاقتصاد العالمي من الدول المتقدمة في الغرب إلى الأسواق الناشئة في الشرق، التحول الذي سارعت خطاه الأزمة المالية العالمية مع حفاظ الأسواق الناشئة على معدلات نمو قوية في ذات الوقت الذي تباطأ فيه النمو في الاقتصادات المتقدمة، ففي التسعينيات كانت الاقتصادات المتقدمة في العالم تمثل حوالي 69,4% من إجمالي الناتج المحلي العالمي أما اليوم فحصتها من الناتج العالمي تراجعت إلى 52,9% في ذات الوقت الذي نمت فيه حصة الاقتصادات الناشئة في آسيا إلى الضعف تقريباً مرتفعة من 11% إلى 23,6%. وبحسب السعيدي فإن مستويات النمو في آسيا تصل اليوم إلى ضعفي وثلاثة أضعاف معدلات النمو الاقتصادي في الدول المتقدمة، ومن المتوقع أن يفوق الناتج المحلي للصين إلى ضعف مستواه في الولايات المتحدة بحلول عام 2025 لتصبح الصين أكبر اقتصادات العالم تتبعها في المركز الثاني الهند.وأضاف مؤكداً أن النظام المالي العالمي بدوره بدأ يبتعد عن مراكزه الرئيسية في الولايات المتحدة وبريطانيا إلى مراكز مالية جديدة في دبي ومومباي وشنغهاي، وقال إنه في ظل هذه التحولات ومع بروز اقتصاد عالمي متعدد المراكز بات من الصعب الاعتماد على عملة واحدة كعملة للاحتياطات العالمية، فبحسب نظرية الاقتصادي روبرت تريفين فإن الدولة التي توظف عملتها المحلية عملة للاحتياطيات العالمية يتعين عليها أن تدير عجزاً في حساباتها الجارية لتوفير السيولة اللازمة للمعاملات الدولية، لكن العجز يجب ألا يكون كبيراً جداً بحيث تضمن استدامة قدرتها على خدمة الدين، الأمر الذي يتعذر تحقيقه وهذا ما يثبته اليوم الوضع في الولايات المتحدة التي لم تعد بوسعها توفير احتياطيات كافية للعالم.وتحدث السعيدي عن البدائل المقترحة للدولار كعملة للاحتياطيات العالمية ومن بينها اليورو الذي يرى البعض أنه يمكن أن يرشح بديلاً للدولار الأميركي على هذا المستوى، لكن اليورو بحسب السعيدي يعاني هنا من أوجه قصور عدة إذ يفتقر إلى عمق السوق الكافي والذي تتمتع به الولايات المتحدة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067078
وقال إن هناك خيارا آخر ربما يكون أنسب وهو عملة التنين الصيني المحلية، اليوان، ويرى السعيدي أن بإمكان اليوان لعب دور عملة الاحتياطيات العالمية لكنه لا يعد إلى اليوم عملة دولية، وكذلك فإن أسواق المال الصينية ليست عميقة بما يكفي وتفتقر إلى السيولة اللازمة كما يصعب دخول المستثمر الأجنبي لها.
ويبقي السعيدي خيار اعتماد الذهب للعب دور أكبر على ساحة الاحتياطيات العالمية قائماً بشدة، ففضلاً عن قيمته كمدخل صناعي في العديد من القطاعات، بما في ذلك المجوهرات، فإن الذهب كفئة أصول مالية لا يوفر سيولة نقدية أو توزيعات نقدية أو أرباحاً جراء الملكية، وبالتالي تعتمد قيمته على عوامل لا يمكن قياسها بشكل مباشر، ولكن ملكيته المتوارثة كمستودع للقيمة و”ملاذ آمن” خاصة في حالات عدم اليقين المتفاقمة والتقلبات الحادة التي يتعرض لها النظام المالي تدعو لإعطاء الذهب دوراً أكبر في الهيكل المالي الناشئ إثر الأزمة العالمية؛ مع استبعاد العودة إلى معيار مستقل للذهب أو معيار لتداول الذهب كما كان سائداً قبل العام 1971. ويرى السعيدي أن الذهب يمكن أن يوفر ولو حلاً جزئياً لمجمل المشكلات النقدية في عالم تزداد أقطابه باستمرار، حيث يعجز اقتصاد بعينه عن الاحتفاظ بالدور الدولي لعملته من دون المجازفة باستقراره الداخلي نتيجة العجز عن خدمة الديون الخارجية (معضلة تريفين).

الاقتصاد والسياسة

أما الخبير في صندوق النقد الدولي اريشيه كوجين فيلفت الى انه في غياب عملة عالمية تساندها حكومة عالمية فعالة، لابد للتجارة والاستثمار الخارجي من أن يعتمدا على عملات دولية مقبولة لكي تلعب أدواراً دولية.[/color]ويوضح في مقالة منشورة له على موقع الصندوق أن مستقبل عملات الاحتياط ما هي إلا مسألة اقتصاد سياسي، وليس اقتصاداً فقط، مشيرا الى ان العملة الدولية تلعب في الأسواق دوراً في تداول النقد الأجنبي، وإعداد فواتير حسابات التجارة، والاستثمارات المالية - وبالنسبة للحكومات، تتمثل وظائفها في كونها أداة تثبيت لأسعار الصرف وعملة للاحتياطي، ولكن على مستوى السوق تغلب الاعتبارات الاقتصادية بصورة نمطية في تحديد الخيارات المفضلة، وعلى مستوى الحكومات لا مفر من المقوّم الإضافي للسياسة.وحول العملات البديلة للدولار يرى كوجين في اليورو على نطاق واسع المنافس الطبيعي الأكبر للدولار، لكنه بالرغم من ذلك أشار الى حقيقة أن اليورو رغم كل نقاط القوة التي تتوافر له تعتريه أوجه قصور حاسمة من بينها، إن اقتصاداً أوروبياً متثاقل الخطى لا يكاد يتوقع منه أن يجعل اليورو عملة عالمية مهيمنة.
ومن ثم لا غرابة إذن بحسب يوجن، من أن يجيء القبول الدولي لليورو خافتاً نسبياً، ففي نشاط الأسواق الخاصة وفي سبيل إجراء التصحيح اللازم لإلغاء التعاملات البينية داخل منطقة اليورو لم يستطع اليورو عمل ما يزيد كثيراً على المحافظة على حصته هو بالمقارنة بالحصص السابقة لعملات “إرثه” العديدة.

الخاسرون في السباق

ويرى يوجن انه فيما كان هناك يوم ما اعتقاد بأن الين الياباني هو الوريث الشرعي للدولار، الا انه يبدو الآن أشبه بخاسر تعيس خابي الطلعة في السباق، ففي خلال السبعينيات والثمانينات من القرن الماضي، عندما بدأ الاقتصاد الياباني المتسارع النمو مؤهلاً حتماً لمنزلة القوة الكبرى، تسارع الاستخدام الدولي للين بقوة، خاصة في أسواق السندات العالمية إلا أن انفجار “الاقتصاد الوهمي” لليابان فجأة في أواخر الثمانينات من القرن الماضي أوقف المسار الصاعد للعملة واليوم، وبعد أعوام من الركود الداخلي يبدو الين وهو يواجه تآكلاً تدريجياً في مركزه في السوق، ولا يختلف في ذلك عن الانهيار الطويل للاسترليني في عهد سابق.
ولكن مع انهيار الين، هل من الممكن أن يصعد اليوان الصيني؟ من المؤكد وفقا لكوجن أن يكون هناك إقبال كبير على الرينمنبي (نقود الشعب) وهو واحد من أكبر اقتصادات العالم، ورغم ذلك لايزال الاستخدام الدولي لليوان متخلفاً رغم جهود بكين الأخيرة لزيادة جاذبية العملة والقبول مثبط بعقبات أشد حدة بعيداً عن أي شيء يعود اليورو أو الين، ربما في ذلك درع كاملة من الضوابط الرأسمالية ونظام مالي شديد التخلف، ربما يمكن التغلب على هذه المعوقات في الوقت المناسب - ولكن ذلك لن يتم في أي وقت قريب.أما الباحث الأميركي من أصل صيني سنوج هونج بينج الذي استبق الأحداث بكتاب أصدره عام 2008 يحمل اسم “حرب العملات” أكد فيه أن الإدارة الأميركية ستواجه معجزة الاقتصاد الصيني بخفض سعر الدولار ورفع أسعار النفط والذهب، وفقاً لنظرية المؤامرة هذه تبدو الخطة الأميركية وكأنها تسير في طريقها المرسوم، لكن يبدو أيضا أن السحر قد انقلب على الساحر فقد جاءت الأزمة الاقتصادية العالمية وتوقفت المصانع وانكمشت التجارة العالمية وتعطلت المشاريع الاستثمارية واستطالت طوابير البطالة حول العالم، لكن التنين الصيني بما يملكه من أكبر احتياطي عالمي من الذهب واستثمارات متنوعة في السندات الأميركية والدولية خرج من الأزمة بمعدل نمو هو الأعلى عالميا وتمكن في عام واحد من إزاحة اليابان عن تصنيفها كثاني أكبر اقتصاد في العالم وإزاحة ألمانيا عن عرش الصادرات العالمي وإزاحة الولايات المتحدة الأميركية عن عرشها كأكبر سوق استهلاكية في العالم وأعطى اليوان الضعيف قوة للصادرات الصينية بينما تئن الاقتصادات الكبرى الأخرى من تداعيات الأزمة الاقتصادية، وبدلا من أن تنتعش الصادرات الأميركية مستفيدة من ضعف الدولار غرقت السوق الأميركية بالبضائع الصينية وباتت قوة أية عملة في تدني سعرها وليس في ارتفاع قيمتها.أما الدكتور جواد العناني الوزير الأردني السابق والخبير الاقتصادي فيشير الى انه رغم تعرض الدولار في السابق لأزمات مشابهة من هذا النوع مثلما حصل في أوائل السبعينيات من القرن الماضي واستطاعته النجاة منها، الا ان القضية هذه المرة ربما لن يكون من السهل على الولايات المتحدة أن تستعيد مكانة الدولار إلى ما كانت عليه في العشرين سنة الأخيرة التي سبقت الأزمة الحالية التي يمر بها في الاقتصاد العالمي، مشيرا الى ان اقتصاديين كثيرين قالوا ونادوا بضرورة أن تكون هنالك عملات دولية أخرى مشاركة للدولار ولا يجوز للدولار أن يبقى العملة الدولية الوحيدة المسيطرة على المعاملات الدولية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067078

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 02:25 PM   #8569
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 02:25 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

«نيكاي» تراجع 3 في المئة هذا العام والأسهم الأوروبية تخلّت عن مكاسب
تخلّت الأسهم الأوروبية عن مكاسبها البسيطة أمس، قبل يومين من نهاية السنة، وسط تعاملات ضعيفة، وكان من أبرز الخاسرين عدد من أسهم شركات الغذاء والمشروبات الكبرى.
وخسر مؤشر «يوروفرست 300» لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى 0.2 في المئة مسجلاً 1140.53 نقطة، وكان صعد في وقت سابق إلى 1144.97 نقطة. وتراجع سهما «يونيليفر» و «دياجيو» 0.9 في المئة.
وفي اليابان أثار ارتفاع الين هذا العام مخاوف في شأن توقعات الاقتصاد الياباني القائم على التصدير، إلا أن الأسهم اليابانية انتعشت من مستوياتها المتدنية، بفضل عمليات شراء بقيادة المستثمرين الأجانب الذين رأوا أنها مقوّمة دون سعرها الحقيقي، مقارنة بالأسهم في الأسواق المتقدمة الأخرى. وبدأت وتيرة تعافي الأسهم اليابانية تترسخ منذ تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، بعد أن قام مجلس الاحتياط الفيديرالي الأميركي (البنك المركزي) و «البنك المركزي الياباني» بتيسير السياسة النقدية.وأغلق مؤشر «نيكاي» متراجعاً 1.1 في المئة، فخسر 115.62 نقطة لينهي جلسة التداول الأخيرة لهذا العام عند مستوى 10228.92 نقطة، تحت وطأة ضغوط من عمليات جني الأرباح، في ظل ارتفاع الين إلى أعلى مستوى في سبعة أسابيع أمام الدولار. وعلى رغم تحقيقه نحو 9.2 في المئة في الربع الأخير من العام الجاري، خسر المؤشر «3 في المئة في العام الجاري، وكان ارتفع 19 في المئة في عام 2009 بقيادة شركات التكنولوجيا المصدّرة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067097
وتراجع مؤشر «توبكس» الأوسع نطاقاً واحداً في المئة امس، ليغلق عند مستوى 898.80 نقطة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 12-31-2010, 02:28 PM   #8570
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : احمد مبروك المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 12-31-2010 الساعة : 02:28 PM
افتراضي رد: تريدات تريدات وإللى جاى أحسن من إللى فات

9 تريليونات دولار احتياطي البنوك المركزية من العملة الأميركية
أظهرت بيانات من صندوق النقد الدولي أمس أن حصة الدولار في الاحتياطيات النقدية العالمية المعروفة تراجعت في الربع الثالث من العام بينما ارتفع إجمالي حيازات البنوك المركزية إلى مستوى قياسي بلغ 9 تريليونات دولار.
وانخفضت حصة الدولار في الفترة من يوليو إلى سبتمبر في الاحتياطيات العالمية المعروفة التي تبلغ حوالي خمسة تريليونات دولار إلى 61.3% من 62.1% في الربع الثاني من العام.
وزاد إجمالي الاحتياطيات للربع السادس على التوالي مسجلا رقما قياسيا بلغ 9 تريليونات دولار في 30 سبتمبر. وغير معروف تركيبة حوالي ثلاثة تريليونات دولار من هذه الاحتياطيات لكن من المعتقد أن غالبيتها العظمى بالدولار.وزادت حصة اليورو بشكل طفيف في الاحتياطيات المعروفة إلى 26.9 %من 26.5% وارتفعت حصة الين إلى 3.6%من 3.3%.وتقوم البنوك المركزية منذ فترة بخفض الوزن النسبي للين في محافظ احتياطياتها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060067099
وارتفعت حصة "العملات الأخرى" -مع استبعاد الدولار واليورو والين والجنيه الإسترليني والفرنك السويسري- إلى 4%من 3.8 % في الربع الثاني من 2010.
وتنامى الاهتمام بعملات مثل الدولار الأسترالي والدولار الكندي التي ارتفعت قيمتها هذا العام مع صعود أسعار السلع الأولية وتحدثت بعض البنوك المركزية عن زيادة المخصصات من هذه العملات وكذلك الين.

وكانت حصة "العملات الأخرى" في الاحتياطيات العالمية المعروفة قد بلغت 2.9% في الربع الثالث من 2009.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
اللهم ألهمنا الخير وأرزقنا حسن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 2 ( الأعضاء 0 والزوار 2)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
الانتقال السريع

تنبيه : هذا الموقع لا يمت بصلة لهيئة سوق المال ولا إدارة البورصة المصرية وهو موقع فردي مستقل بذاته ولا يتبع لأى نشاط تجاري ،، لذلك وجب التنويه حتى لا يختلط الامر على السادة الزوار
تحذير : أسواق المال بشكل عام عالية المخاطرة لذى ينصح عدم التداول بها إلا عن خبرة ودراية ، كما أن اراء الاعضاء والكتابات الموجودة فى المنتدى هي إجتهادات في رؤية اسواق المال ولا يلزم احد ان ينفذها كما أن كل ما هو مكتوب لا يعبر عن رأي المنتدى نهائيا وبأي شكل من الأشكال

كما تنبه إدارة منتديات مجموعة البورصة المصرية بأنها غير مسؤولة بأي وجه كان عن أي قرارات تتخذ بنـاء على توصية أو تحليل فني أو مالي من أحد من الاعضاء والكتاب .. وأن ما يُعرض في المنتدى من تحليلات أو وجهات نظر لا تُعبر إلا عن رأي صاحبها فقط وعلى مسؤوليته الشخصية .. علما بأن كل عضو في المنتدى هو المسؤول الأول والاخير عن قراراته في الشراء والبيع ..

  كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين حازم حسن - اخبار مصر
الساعة الآن 01:58 PM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. (Resources saved on this page: MySQL 16.67%)
من نحن   |   مجموعة البورصة المصرية  |   أعلن معنا  |   خريطة الموقع  |  سياسية الخصوصية   |   اتفاقية الاستخدام  |   اتصل بنا