Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

Get Adobe Flash player

" قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ *مِن شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِن شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِن شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِن شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ ". صدق الله العظيم
عمالقة مجموعة البورصة المصرية
د السيد الغنيمىالشيخ غريبمحمد علي باشاالخبير 2000ياسر خطابكالوشامصطفى نمرةالاسيوطي
محمود 9200ateef4999محمد ناجحasra2002عبدالعزيز ابو اسكندرنجلاء نفاديeng_elsaftyمصطفى صقر خبير باسواق الفوركس


كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين
تابعنا على فيس بوك
التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية مؤشر البورصة المصرية , التحليل الفنى و المالي للبورصة المصرية , متابعة البورصة المصرية البورصة لحظة بلحظة

مشاهدة نتائج الإستطلاع: ما هو رأيك كمستثمر في رئيس البورصة ماجد شوقي ؟
1- ممتاز ويعمل طبقا للوائح والقوانين 4 5.33%
2- يجب تغيره باسرع وقت 63 84.00%
3- لا أهتم بمنصب رئيس البورصة 8 10.67%
المصوتون: 75. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
قديم 07-16-2011, 09:43 AM   #19181
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 09:43 AM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

بالتعاون مع مجموعة البورصة المصرية
سعر الفائدة على الإقراض يواصل ارتفاعه فى بنوك أوروبا
ارتفع سعر الإقراض المعلن بين البنوك فى منطقة اليورو بحوالى 0.2 نقطة مئوية وذلك خلال الفترة من 7 إلى 13 يوليو الجارى، مقارنة بمستواه فى الأسبوع السابق على هذه الفترة، فى حين انخفض سعر الإقراض المعلن بين البنوك الأمريكية بحوالى 0.01 نقطة مئوية، وذلك خلال الفترة من 7 إلى 12 يوليو 2011.
كما انخفض سعر الإقراض المعلن بين البنوك المصرية بحوالى 0.4 نقطة مئوية وذلك خلال الفترة من 7 إلى 12 يوليو 2011، فى حين استقر سعر الإقراض المعلن بين البنوك الإنجليزية، وذلك خلال الفترة من 7 إلى 13 يوليو 2011 عند نفس مستواه فى الأسبوع السابق على هذه الفترة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308192

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:17 PM   #19182
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:17 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

"بيتك": أكثر من 47 مليار دولار قيمة إصدارات سوق الصكوك العالمية بالنصف الأول
قال التقرير الشهري لشركة "بيتك" للأبحاث المحدودة، التابعة لمجموعة بيت التمويل الكويتي "بيتك"، حول تطورات سوق الصكوك العالمية خلال شهر يونيو الماضي، أن إصدارات الصكوك في الأسواق العالمية قفزت خلال الفترة المذكورة بنسبة 34.7 في المئة، وأن قيمة الإصدارات بلغت خلال النصف الأول من العام الحالي أكثر من 47 مليار دولار، بما يتجاوز الرقم القياسي المسجل في عام 2010 والبالغ 45 مليار دولار.
وأوضح التقرير أنه تم التغلب على اضطراب إصدار الصكوك في شهر يونيو بعد إصدار الحكومة الماليزية لصكوك بقيمة ملياري دولار، والذي يجعله الشهر الثاني الأعلى من حيث الإصدار حتى هذا التاريخ. وازداد الاكتتاب على صكوك الوكالة الخمسية والعشرية التي تصدرها الحكومة الماليزية بـ 4.5 أضعاف مما جذب فائضا بقيمة 9 مليارات دولار. وتم توزيع الإصدار بالكامل على 320 مستثمرا عالميا.
وتصدرت الجهات السيادية إصدار الصكوك خلال الشهر وكانت تمثل 49.2 في المئة من حيث قيمتها، تبعها الشركات بقيمة 27 في المئة والجهات ذات الصلة بالحكومة بنسبة 23.7 في المئة.
وأشار التقرير الى ان الرينغيت الماليزي سيطر على غالبية الصكوك الصادرة في شهريونيو، بما يقارب ثلاثة أرباع الإصدارات. بينما مثل الدولار الأميركي ما نسبته 25 في المئة من إجمالي إصدار الصكوك خلال الشهر، وصدرت باقي الصكوك بالدينار البحريني.
وأضاف تقرير "بيتك" إن إصدار الصكوك قفز خلال شهر يونيو بنسبة شهرية 34.7 في المئة حيث بلغت قيمة النصف الأول من إجمالي الإصدار ما يزيد على 47 مليار دولار، وهو ما يفوق الرقم القياسي المسجل البالغ 45.1 مليار دولار في عام 2010.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308205
وتم التغلب على اضطراب إصدار الصكوك في شهر يونيو بعد إصدار الحكومة الماليزية لصكوك بقيمة 2 مليار دولار والذي يجعله الشهر الثاني الأعلى من حيث الإصدار حتى هذا التاريخ. وازداد الاكتتاب على صكوك الوكالة الخمسية والعشرية التي تصدرها الحكومة الماليزية بـ 4.5 أضعاف مما جذب فائضا بقيمة 9 مليارات دولار. وتم توزيع الإصدار بالكامل على 320 مستثمرا عالميا في أوروبا (14 في المئة)، والولايات المتحدة (8 في المئة)، والشرق الأوسط (29 في المئة) وآسيا (22 في المئة) وتوزيع الباقي (27 في المئة) في ماليزيا. وهذا الإصدار هو أول إصدار صكوك سيادي عالمي بالدولار الأميركي في عام 2011، وهو أول إصدار سيادي بالدولار الأميركي يتم باستخدام مبدأ الوكالة، وهو يمثل أكبر شريحة صكوك ثنائية سيادية تصدر بالدولار الأميركي وأقل عائدات تحققها دولة ذات سيادة آسيوية لإصدار جديد من الدولار الأميركي (2.991 في المئة خمس سنوات و 4.646 في المئة عشر سنوات).
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308205
وأفاد التقرير ان شهر يونيو يعتبر شهرا محوريا لماليزيا فيما يخص كافة الإصدارات باستثناء ثلاثة إصدارات في البلاد. فقد تم إصدار صكوك بقيمة 3 مليارات رينغيت (مليار دولار) من قبل ساراواك للطاقة برهاد، وهي شركة مرافق مملوكة للدولة، كأول إصدار من برنامج إصدار بقيمة 15 مليار رينغيت (5 مليارات دولار). ولشرائح صكوك المشاركة الأربع استحقاقات لمدة خمس سنوات، وسبع سنوات، وعشر سنوات، وخمس عشرة سنة.
وبين التقرير ان الجهات السيادية تصدرت إصدار الصكوك خلال الشهر وكانت تمثل 49.2 في المئة من حيث قيمتها، تبعها الشركات بقيمة 27 في المئة والجهات ذات الصلة بالحكومة بنسبة 23.7 في المئة.
وفيما يخص العملة، فقد سيطر الرينغيت الماليزي على غالبية الصكوك الصادرة في شهر يونيو، بما يقارب ثلاثة أرباع الإصدارات. وكان إصدار الصكوك السيادية العالمية من قبل ماليزيا يعني أن الدولار الأميركي يمثل ما نسبته 25 في المئة من إجمالي إصدار الصكوك خلال الشهر، وفي الوقت ذاته، صدرت باقي الصكوك بالدينار البحريني.
وأضاف التقرير انه تم إصدار ما مجموعه 81 صكا في يونيو مقابل 60 صكا في مايو و 53 صكا في أبريل. وقام قطاع الشركات بإصدار 62 صكا من هذه الصكوك بقيمة 2.167.7 مليون دولار (مايو: 1.626.9، + 33.2 في المئة) كما كان هناك 13 إصدارا سياديا بقيمة 3.95 مليار دولار (مايو: 2.95 مليار، + 33.8 في المئة). وكان الصك السيادي الماليزي الصك الدولي الوحيد الذي تم إصداره خلال شهر يونيو، وتم استثمار كافة صكوك الشركات في ماليزيا.
وتابع التقرير ان عائد صكوك تمويل الدار انخفض في شهر يونيو بنسبة 2.798 في المئة إلى 3.722 في المئة في نهاية الشهر حيث خفضت شركة موديز من تصنيف الشركة الائتماني إلى (ب2) من أصل تصنيف (ب أ 3). وقسمت موديز التصنيف الائتماني لشركة الدار العقارية في أبو ظبي إلى قسمين قائلة أنها لم تعد تصنف الشركة على أنها مصدر ذا علاقة بالحكومة، نتيجة ما أثير من شكوك حول مستقبل الدعم الحكومي. كما وقامت موديز بخفض تصنيف صكوك الدار البالغة قيمتها 1.02 مليار دولار المستحقة في 2013 إلى مستوي (ب 1).
أما بالنسبة لعائدات صكوك أبوظبي البالغة قيمتها 1.25 مليار دولار والمستحقة في عام 2014 فانخفضت إلى أدنى مستوي لها منذ بيعها في أكتوبر من عام 2009 بنسبة 4.573 في المئة هذا الشهر. وقفزت الصكوك إلى 4.795 في المئة بنهاية الشهر حيث قامت دبي بتنفيذ برنامج سندات بقيمة 5 مليار دولار لدعم ميزانيتها وتمويل الاستثمارات. وتتصدر دبي، والتي تعتبر مدينة بقيمة 16 مليار دولار مستحقة في وقت لاحق من هذه السنة، أفضل عائدات المنطقة حيث لجأ المستثمرون إلى قطاع السياحة من أجل تجنب الاضطرابات السياسية التي تسود في العالم العربي.
وقفزت صكوك شركة تنمية السياحة والاستثمار في شهر يونيو لتصل إلى نسبة 2.934 في المئة من أصل 2.638 في المئة في بداية الشهر. وتعتزم شركة تنمية السياحة والاستثمار إرجاء بناء العديد من الفنادق في جزيرة السعديات في أبو ظبي في محاولة لجعل المشروع البالغة قيمته مليارات الدولارات مجديا تجاريا. كما وتبحث الشركة بيع سندات بقيمة 1 مليار دولار ضمن برنامجها القائم والبالغة قيمته 3 مليارات دولار.
صكوك التمويل المحدودة لمصرف قطر الإسلامي
وانخفضت عائدات صكوك مصرف قطر الإسلامي قليلا خلال شهر يونيو بنسبة 3.054 في المئة بنهاية الشهر. هذا وانسحب مصرف قطر الإسلامي من المزايدة في عطاء لحصة أغلبية في الجهة المقرضة وهي المصرف الإسلامي الاندونيسي بنك بي تي للمعاملات. وقد حظي مصرف قطر الإسلامي بمكانة متقدمة للحصول على حصة في ثاني أكبر مصرف إسلامي في اندونيسيا في صفقة قد تبلغ قيمتها 300 مليون دولار.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:20 PM   #19183
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:20 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

السعودية ومصر تبحثان مشروع «الجسر البري» في 13 أغسطس المقبل
أكد رئيس مجلس الأعمال السعودي - المصري الدكتور عبدالله دحلان أن السعودية ومصر ستعيدان من جديد بحث إنشاء مشروع الجسر البري العملاق الذي سيربط بين البلدين بعد أن رفضت الحكومة المصرية السابقة تنفيذه مبيناً أن اجتماع المجلس الذي من المقرر انعقاده بعد شهر في جدة سيناقش هذا المشروع.
وأوضح دحلان في حديث إلى «الحياة» أنهم طلبوا مجدداً في المجلس دراسات كاملة عن المشروع وكلفته المالية وجدواه الاقتصادية، من أجل إعادة طرح هذا المشروع من جديد وعرضه على المسؤولين في البلدين.
وقال: «هذا المشروع المهم الذي لم تتم الموافقة عليه في عهد الرئيس حسني مبارك، يمثل آمال وتطلعات رجال الأعمال والشعبين السعودي والمصري، نظير الخدمات الجليلة التي من المنتظر أن يقدمها، إذ سيكون له دور كبير في تعزيز التبادل التجاري، وسيخلق انسيابية في حركة البضائع، وسيقلل كلفة توزيعها، إلى جانب مزاياه الأخرى التي منها دعم السياحة وتسهيل حركة المسافرين والحجاج على وجه الخصوص، وخفض كلفة تنقلهم لأداء المشاعر».
وذكر دحلان أن المشروع لم يطرح للنقاش بشكل رسمي حتى الآن، ولكن هناك شبه إجماع من رجال الأعمال في البلدين على أهمية تنفيذه، لذا فإنه سيتصدر جدول أعمال اجتماع جدة 13 آب (أغسطس) المقبل، مؤكداً حاجة هذا المشروع إلى قرارات سياسية أكثر من قرارات اقتصادية.
وتحدث عن كلفة تنفيذ المشروع، مبيناً أن تمويل مشروع الجسر البري من الممكن أن تكون عبر صناديق استثمارية خليجية ترغب في هذا الأمر، إلى جانب إمكان قيام القطاع الخاص بتمويل تنفيذ هذا المشروع وتستقطع كلفته من قيمة تشغيله خلال الأعوام التالية لانطلاقته، لافتاً إلى أن المشروع لو تم تنفيذه سيصبح أهم إنجازات الثورة المصرية وواحداً من أكبر المشاريع العملاقة المشتركة بين السعودية ومصر.
ويربط مشروع الجسري البري العملاق بين السعودية ومصر عبر خليج العقبة، ويبلغ طول المشروع 32 كيلومتراً، ويستغرق عبوره بالسيارة 20 دقيقة، ويبدأ من منطقة رأس حميد بالأراضي السعودية ثم يمر بجزيرة تيران لينتهي في منطقة رأس نصراني القريبة من شرم الشيخ.وذكرت وسائل إعلامية مصرية نهاية حزيران (يونيو) الماضي، أن رئيس مجلس الوزارء المصري الدكتور عصام شرف طلب إعادة الدراسات الفنية والاقتصادية حول المشروع، إذ عقد لقاء بين المسؤولين في جمعية الطرق العربية وهيئة الطرق والكباري ووزير النقل، وقدم تقرير عن المشروع شمل الأهمية الاستراتيجية للمشروع وكلفته وفترة استردادها والفوائد والمميزات، ودرس سبعة عروض عالمية لإنشائه بعد التأكد من جدواه الاقتصادية، ومن المنتظر أن يربط الجسر بين دول شرق وغرب العالم العربي.
إلى ذلك، لفت رئيس مجلس الأعمال السعودي - المصري إلى اجتماع ثنائي جمعه برئيس الجانب المصري في المجلس ووزيري التجارة والخارجية المصريين بحضور سفير السعودية لدى مصر أحمد قطان، تم خلاله التأكيد على أهمية حماية أصول المستثمرين السعوديين في مصر ومنع حدوث أي مخاطر أمنية لها.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308208
وزاد: «أكدت الحكومة المصرية خلال الاجتماع تقديمها كل الضمانات للمستثمرين السعوديين، إلى جانب التسهيلات اللازمة لزيادة حجم استثماراتهم في مصر، وستتم معاملة الاستثمارات السعودية بشكل يساوي استثمارات المصريين ولن يتم التجاوز عليها تحت أي ظرف، فهناك ما يزيد على 750 ألف سعودي يقيمون في مصر سواء إقامة دائمة أو منقطعة».
وأفاد دحلان بأن المصريين يعطون الأولوية في الاستثمار للخليجيين، الأمر الذي يتطلب أن تكون هناك مبادرات من جميع الدول لضخ استثمارات جديدة في مصر في كل القطاعات الاقتصادية بشكل يماثل مبادرة قطر التي اشتملت على استثمارات حكومية مستقبلية في الأراضي المصرية.
وأشار إلى أن الاجتماع ناقش أهمية رعاية العمالة المصرية في السعودية التي يفوق عددها مليون عامل بشكل نظامي، وتذليل العقبات التي قد تهدد استمرار عملهم في المملكة، بالنظر إلى الظروف العصيبة التي تمر بها مصر ولا تحتمل رجوع المزيد من العمالة، فالأوضاع في سوق العمل المصرية مزرية وتهدد بكارثة اقتصادية واجتماعية مع تزايد معدلات البطالة.
وتابع: «لن يلومنا أحد على سعودة الوظائف في بلادنا ولكن رغبة الجانب المصري في أن تكون سياسة إحلال السعوديين مكان الوافدين مع أولوية في إحلالهم مكان العمالة غير المسلمة وغير العربية، وتسهيل استمرار العمالة المصرية حتى تتحسن الأوضاع السياسية والأمنية والاقتصادية في مصر، فسوق العمل المصرية متأزمة حالياً مع عودة العمالة التي كانت تعمل في ليبيا وتونس وغيرهما من الدول العربية التي تضطرب فيها الأوضاع حالياً، ولن تتحمل المزيد».

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:21 PM   #19184
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:21 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الحكومة تتجه لمد إعفاء واردات السكر الخام من الجمارك
كشف مسؤول بوزارة التجارة الخارجية والصناعة عن أن الحكومة تعتزم مد الإعفاء الجمركى لواردات السكر الخام بغرض تسهيل استيراد احتياجات السوق المحلية من السكر الخام فيما يستمر العمل بالجمارك المفروضة على السكر الأبيض دون تغيير نافيا اى طلبات من مستوردين بخفض أو إلغاء الجمارك على السكر الأبيض.
وقال إن السوق المحلية بحاجة إلى استيراد نحو٨٠٠ ألف طن من السكر الخام لتغطية حاجة الاستهلاك فى الفترة من أكتوبر حتى ديسمبر، مضيفاً أن المخزون المحلى من السكر يكفى حاجة الاستهلاك حتى نهاية سبتمبر المقبل، وأضاف أن هناك زيادة مستمرة فى أسعار السكر عالميا بسبب تراجع المعروض وزيادة الطلب عليه
على صعيد متصل، وجه مصدر مسؤول بمجلس اتحاد الغرف التجارية انتقادات عنيفة لشركات إنتاج السكر الحكومية، واصفاً ممارستها بـ«الغبية».
وقال المسؤول إن تلك الشركات ترتكب تصرفات من شأنها تعطيش السوق بهدف امتلاك مخزون للشو الإعلامى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308209
وأضاف أنه فى كل الأحوال فإن هذا المخزون كاف حتى مطلع أكتوبر المقبل وبالتالى لا داعى لتخفيض حصص تسليماتها للتجار والمصانع وهو ما تمارسه تلك الشركات حاليا، لافتاً إلى ضرورة زيادة المعروض لكبح أى محاولات لزيادة الأسعار عن معدلاتها الطبيعية (تبدأ أسعار السكر الحر حاليا من ٥٢٥ حتى ٧ جنيهات للكيلو وفقا لسلاسل التجزئة).
وأشار إلى أن الغرف التجارية ستطلب رسميا من الحكومة الأسبوع الحالى تخفيض الرسوم الجمركية على السكر الأبيض (المكرر) للمساعدة فى تكوين مخزون جديد من السكر عبر الاستيراد.
وأوضح أن الاتحاد سيطلب أيضاً تيسيرات فى فتح الاعتمادات المستندية لشحنات السكر الأبيض المستورد، مؤكداً أن إعفاء السكر الخام المستورد من الجمارك غير كاف على أساس أن أسعار السكر الحالية فى السوق العالمية تتجاوز الـ٥ آلاف جنيه للطن تسليم الموانئ المصرية، لافتاً إلى أن الإعفاء الجمركى المؤقت الذى يطلبه الاتحاد هدفه خلق منافسة بين مستوردى السكر الخام والمكرر لصالح المستهلك.
وأشار إلى ضرورة التجاوب مع هذا المطلب حتى لو حدثت أضرار لمعامل التكرير الحكومية والخاصة، واصفاً تلك الأضرار بأنها ستكون مؤقتة.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:22 PM   #19185
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:22 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

دوجان: تفاؤل بنتائج أرباح الشركات الأمريكية هذا الاسبوع
سيسهم تحقيق معدلات نمو أكبر وتراجع معدلات التضخم في دعم الأسواق بمزيد من الزخم والمحفزات للانطلاق. ولكن للأسف ما يزال الاقتصاد العالمي يكافح للنهوض مجدداً والعودة إلى ركب التقدم؛ فعلى صعيد النمو، ثمة أنباء إيجابية من اليابان تؤكد مواصلة الاقتصاد عودته لمسار نموه الطبيعي خلافاً للأنباء الضعيفة المسجلة في سوق العمالة الأمريكية. ونأمل أن تشير الأنباء الاقتصادية الواردة من الصين إلى بلوغ التضخم ذروته واستقراره دون تسجيل ارتفاعات جديدة إلى جانب الإسهام في تخفيف حجم المخاطر المرتبطة بارتفاع أسعار الفائدة في الأسواق الناشئة. وبطبيعة الحال، نتوقع ظهور الأنباء الطيبة بشكل مؤقت ولكن يبدو أنه يتعين علينا التحلي بالصبر ترقباً للأفضل.
وقد شهدنا بعض المكاسب الإيجابية منذ أن نصحنا بشراء الأسهم خلال الأسابيع القليلة الماضية، ولكن ثمة بعض العوامل الاقتصادية السلبية التي تشكل تحدياً بالنسبة للأسواق. فقد كانت بيانات العمالة الأمريكية الأخيرة مخيبة للآمال؛ إذ أظهرت إضافة 18 ألف وظيفة جديدة فقط خلال يونيو الماضي، وهي أدنى زيادة على أساس شهري منذ 9 أشهر. وارتفع معدل البطالة من 9.1% إلى 9.2%.
ونشارك الأسواق أملها بأن تكون بيانات العمالة بمثابة مؤشر متأخر يعكس الحركة الفعلية للسوق والانتعاش الذي يشهده قطاع التصنيع العالمي. وبعد كل شيء، كنا قبل أسبوع مضى نسلط الضوء على بيانات ثقة قطاع التصنيع العالمي التي كانت قوية على نحو تجاوز التوقعات. وإذا كانت اليابان الدافع الرئيسي وراء تراجع النمو العالمي خلال الربع الأخير من العام الجاري، فلابد أن يكون التحسن الأخير في الاقتصاد الياباني من الأسباب الداعية للتفاؤل. وقد أظهرت أرقام الإنفاق الاستهلاكي الياباني الأخيرة ارتفاع مستوى الإنفاق لشهرين متتاليين مع استعادة مؤشر الثقة الصناعية بين الشركات الاستهلاكية عافيته بقوة في يونيو. وشهدت عمليات شحن السلع الرئيسية تحسناً قوياً كما عاد حجم الطلبيات إلى مستويات ما قبل كارثة الزلزال.
ومن ناحية أخرى، نتوقع أنباءً أكثر إيجابية على صعيد الأسهم بعد الإعلان عن نتائج الشركات الأمريكية خلال هذا الأسبوع. ونظراً لخيبة الأمل المقترنة بوتيرة النمو العالمي، كانت توقعات الأرباح التي قدرها المحللون ضعيفة على نحو قد يوحي بمفاجآت ايجابية. وفيما يتعلق ببيانات الوظائف المخيبة للآمال، ما تزال الشركات تواظب على الاقتصاد في الاستفادة من مكاسبها الإنتاجية الناجمة عن قوة العمل الحالية بدلاً من توظيف مزيد من القوى العاملة. ونتوقع أن تشهد الشركات الأمريكية تحسناً هامشياً يتيح التعويض عن تراجع نمو المبيعات.
ومن جهة ثانية، نواصل التأكيد للمستثمرين على ضرورة عدم التوجه بشكل أكبر لأسواق السندات ضمن منطقة اليورو. ومع لجوء "البنك المركزي الأوروبي" إلى رفع أسعار الفائدة بمعدل 25 نقطة أساس الأسبوع الماضي، لم تخف وطأة المشاكل في الدول المحيطة بمنطقة اليورو؛ فخلال الأسبوع الماضي، شهدت أسواق البرتغال موجة تراجع، بينما تعرضت الأسواق الإيطالية إلى انتقاد لاذع من قبل المتداولين مما أسفر عن ارتفاع عائدات السندات الإيطالية.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308210
وسجلت الديون الإيطالية أعلى مستوياتها منذ عام 2002 في وقت يسبب فيه المستوى الحالي لعائدات السندات مشكلة بالنسبة لإيطاليا التي لا تزال 50% من سندات الدين الخاصة بها قيد الإصدار قبل نهاية العام، حيث أن كل نقطة أساس في عائدات السندات الإيطالية تضع تكلفة إضافية على الاقتصاد الإيطالي. وقد يعزى الارتفاع الحالي في العائدات إلى أنشطة صناديق التحوط التي كان لها أثر كبير في الحد من أداء السندات.
كما تواجه إيطاليا بعض المشاكل الهيكلية التي لطالما كانت مبعث قلق بالنسبة للأسواق؛ إذ بلغ المستوى العام للدين معدلات مرتفعة للغاية بالنسبة إلى الناتج الإجمالي المحلي، وسيتعين على الحكومة إعادة تمويل 900 مليون يورو من الديون المستحقة خلال السنوات الخمس المقبلة. كما تؤكد المؤشرات بأن الاقتصاد الإيطالي لابد أن يبذل جهوداً دؤوبة لتحقيق انتعاش قوي وملموس على مدى السنوات الـ12 المقبلة.
وقد اكتسبت الأزمة الأخيرة مزيداً من الزخم نتيجة الخلاف بين رئيس الوزراء الإيطالي ووزارة المالية بسبب رفض الوزارة دعم مطالب ومقترحات رئيس الوزراء فيما يخص تخفيض الضرائب سعياً لحفز الاقتصاد. وتراجعت الأسهم الايطالية إلى أسوأ مستوياتها منذ عام، بينما حققت الأسهم في منطقة اليورو نتائج أفضل خلال العام الماضي بزيادة بلغت نسبتها 4% والتي أفضت إلى ارتفاع في الدولار بنسبة 17%. ويتمثل قلقنا في الوقت الراهن بأن تواصل مشاكل الدول المحيطة بمنطقة اليورو رمي ثقلها على عائدات الأسواق المحلية واليورو مما قد يؤدي إلى خسائر محتملة وكبيرة للمستثمرين المعتمدين على الدولار.
ومن أبرز العوامل الرئيسية التي من شأنها المساهمة في حدوث ارتفاع مستدام في الأسواق هو بلوغ التضخم ذروته في الصين والتوقف عن تسجيل ارتفاعات جديدة. وخلال الأسبوع الماضي، شهدت أسعار الفائدة ارتفاعاً بواقع 25 نقطة أساس، ومن المتوقع أن تعلن الصين هذا الأسبوع بلوغ التضخم ذروته الدورية الجديدة بنسبة 6.2% في يونيو. ويتوقع العديد من المحللين أن يصل التضخم ذروته وتبلغ نسبة التراجع 4% بحلول نهاية العام. وتتمثل النظرة الإيجابية المتعلقة بتوقعات التضخم في الصين من خلال سوق الأوراق المالية؛ فقد سجل مؤشر شانغهاي المركب صعوداً لثلاثة أسابيع على التوالي مرتفعاً بواقع 10% تقريباً؛ وعليه نوصي بتوخي الحذر حيال الأسهم الصينية نظراً للتحقيقات المعلقة فيما يخص شركة "سينو فوريست" المتكاملة المتخصصة بمنتجات الغابات والأخشاب.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308210
ومن المتوقع أن نشهد وقفة تمهل مؤقتة لدورة أسعار الفائدة، فقد أظهرت البيانات الاقتصادية بأن الولايات المتحدة وبريطانيا أبعد ما تكونا عن رفع أسعار الفائدة رغم تهديدهما مؤخراً باللجوء لذلك. ويرى بعض الاقتصاديون أن قيام "البنك المركزي الأوروبي" برفع أسعار الفائدة الأسبوع الماضي يمثل آخر خطوة يمكن اتخاذها في هذا الاتجاه. وفي الأسبوع الماضي، قام البنك المركزي في ماليزيا بتثبيت أسعار الفائدة الرئيسية ومن المرجح أن تحافظ كوريا الجنوبية واندونيسيا على الأسعار دون تغيير خلال الأسابيع المقبلة. وبقيت الهند بمنأى عن رفع أسعار الفائدة حيث من المتوقع أن يواصل التضخم ارتفاعه خلال الأشهر المقبلة، مما قد يدفع "بنك الاحتياطي الهندي" إلى رفع أسعار الفائدة خلال اجتماعه بتاريخ 26 يوليو المقبل.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:26 PM   #19186
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:26 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

كومفولت: الشركات في الشرق الأوسط عليها التروي قبل الإقبال على الخدمات السحابية
بجانب مخاوف الحوسبة السحابية الثلاثة التي قتلت بحثا ونقاشا ألا وهي أعطال التوقف وتهديد الخصوصية ومخاطر الأمن والسلامة، ثمة مخاوف أخرى لا تقل عنها أهمية لكنها لا تشغل الحيز نفسه من الحوار والنقاش. ستيف بيلي من شركة كومفولت للنظم يشرح هذه المخاطر والمسؤوليات التي ينبغي على الشركات في المنطقة أن تتفهمها وتستوعبها جيدا قبل الهرولة لتطبيق الحوسبة السحابية.
ينعكس النمو المُطرّد الذي يشهده قطاع الخدمات السحابية على الإيقاع السريع الذي تنقل به الشركات كل احتياجاتها من الحوسبة والتطبيقات وتخزين البيانات أو أجزاء منها إلى هذه التكنولوجيا الصاعدة. ووفقا لتقارير جارتنر، فغن صناعة الحوسبة السحابية مهيئة بقوة لتشهد نموًا قويًا حتى 2014، ومن المتوقع أن تصل إيرادات الخدمات السحابية حول العالم إلى 148.8 مليار دولار. وتتزايد باستمرار أعداد الشركات في الشرق الأوسط التي بدأت تدرك مزايا الحوسبة السحابية وتتطلع لاستخدام الخدمات الواعدة.
هذا الفيض من الحماس للحوسبة السحابية له ما يبرره إذ تتمتع بمزايا جذابة ومغرية مثل فرصة الخفض الجوهري لتكاليف تكنولوجيا المعلومات وتعزيز كفاءة التشغيل والتعاون عبر أقسام الشركة وسرعة اتخاذ القرار مما جعلها عوامل محركة قوية للنمو. علاوة على ذلك، تتيح خيارات الخدمات الواعدة عددًا كبيرًا من الخيارات منها تقديم البنية التحتية كخدمة Infrastructure as a Service على غرار خدمات الويب من أمازون وRackspace وNirvanix وغيرهم، وتقديم النظم كخدمات Platform as a Service مثل مواقع Microsoft Azure وGoogle Apps وتقديم البرمجيات كخدمات Software as a Service من مزودين مثل موقع Salesforce.com وCaseCentral.com.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308211
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308211
اعتبرت الشركات الأولى التي طبقت التقنيات السحابية الانتقال إلى هذه التكنولوجيا الجديدة ضرورة لازمة من الناحية العملية، رغم المخاوف المحتملة مثل أعطال الخدمة والتعرض لمخاطر الخصوصية والانتهاكات الأمنية. ومما لا شك فيه أن مزودي الخدمات السحابية يدركون تردد الشركات في البداية تجاه فكرة تعهيد أصول المعلومات الحيوية لشركات أخرى، ولهذا يواصلون جهودهم الحثيثة لتبديد هذه المخاوف باتفاقيات صارمة لمستوى الخدمة تلتزم باستمرار التشغيل والخصوصية والحماية.
تعزز أخبار الأعطال الممتدة التي شهدتها شركتا Intuit وجوجل مؤخرًا والتي أبرزتها عناوين الأخبار بوسائل الإعلام من المخاوف من احتمال أو توقع حدوث الأعطال في الخدمات السحابية، مما يعني أن جودة الخدمة وإتاحة البيانات ستظلان هاجسًا ملحًا ومقلقًا بشدة. ورغم أن التشفير وترميز لا يزال الركيزة الأولى لتأمين البيانات عند الانتقال إلى الخدمات السحابية، ثمة أسئلة أخرى ينبغي طرحها حول كيفية انتقال البيانات والمسؤولية عنها، فضلا عن المخاطر الأخرى التي يجب التعامل معها قبل الدخول في علاقة مع أي مزود للخدمات السحابية.
يقول ستيف بيلي، المدير الإقليمي للعمليات، بشركة كومفولت للنظم أن هناك قضايا لا تقل أهمية عن التحديات السابق ذكرها بدأت تطفو على السطح في الحديث الدائر عن المخاطر المرتبطة بالخدمات السحابية. ورغم أنها لم تتصدر وسائل الإعلام بعد، لكن تداعياتها بعيدة المدى، الأمر الذي يستلزم التروي واستمرار النقاش. لقد بدأ مديرو أقسام تكنولوجيا المعلومات المخضرمون يدركون ضرورة النظر إلى ما هو أبعد من من المخاوف الثلاثة الكبرى مثل الأعطال والخصوصية والحماية، عند دراسة مخاطر الحوسبة السحابية. وقد أصبح الحرص في تقييم وتكوين العلاقات بين الشركات والكيانات الأخرى المعنية الآن وأكثر من أي وقت مضى أمرًا أساسيًا ومهمًا من أجل فهم وتبديد المخاطر المرتبطة بإدارة السجلات والقضايا القانونية في إطار الاستكشاف الإلكتروني للبيانات واستراتيجيات إنهاء الخدمة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308211
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308211
إدارة السجلات : الاحتفاظ بالبيانات وتدميرها
من المزايا بعيدة المدى لنقل المعلومات إلى الخدمات السحابية على الإنترنت فرصة تبسيط إدارة البيانات وتسهيلها إلى حد كبير. وقد ركزت الشركات حتى الآن على ضمان سلامة البيانات وإتاحتها طوال الوقت، ولكنها لم تنفق الوقت نفسه على دراسة متطلبات الاحتفاظ بالمعلومات وتدميرها.
يتطلب الأمر وجود تعاون مكثف ووثيق بين قسم الشئون القانونية وقسم تكنولوجيا المعلومات لفهم وتحديد احتياجات حفظ البيانات والتخلص منها بصورة وافية ودقيقة، خاصة أن عقود العديد من مزودي الخدمات السحابية ما هي إلا عقود جاهزة عبارة عن قص ولزق يعوزها الدقة والتخصيص. كما أن أغلب مزودي الخدمات السحابية منخرطون حاليا في تجميع البيانات لا إزالتها، لذا لم تطرح قضية تدمير البيانات للنقاش رغم أهميتها.
من المفترض أن الانتقال للخدمات السحابية سيجعل إدارة البيانات أسهل بكثير، لكن إدارة الاحتفاظ بالبيانات في هذه التقنية الجديدة قد تكون أكثر تعقيدًا وصعوبة من التعامل معها داخل المنشأة أو الشركة. لذلك تحتاج الشركات إلى معرفة الخيارات المتاحة لهم وكيف سيتعامل مزود الخدمة السحابية مع إدارة السجلات.
في بعض الحالات مثل التعامل مع نموذج الخدمة السحابية لتقديم البرمجيات كخدمة قد يتم دمج الاحتفاظ بالبيانات وتدميرها مع العرض الذي يقدمه مزود الخدمة. فالعديد من مزودي البريد الإلكتروني المعتمد على تقديم البرمجيات كخدمة يضعون سياسات لحذف رسائل البريد الإلكتروني بعد مرور عام كامل. وفي حالات أخرى، من الممكن إدارة الاحتفاظ بالبيانات من خلال برامج النسخ الاحتياطي للشركات. وبغض النظر عن المنهج والطريقة، يحتاج العميل (أي الشركة الطالبة للخدمة) إلى أن الاضطلاع بدور نشط في صياغة سياسات الاحتفاظ بالبيانات وتدميرها.
التخزين السحابي: المحافظة على البيانات وجمعها وتدميرها
قد تجعل الحوسبة السحابية كذلك عمليات البحث عن المعلومات المخزنة إلكترونيًا والوصول إليها وجمعها والمحافظة عليها أكثر تعقيدًا وإنهاكًا وتعرضًا للمخاطرة عند مقارنتها بالعمليات التي تتم على نطاق داخلي في الشركة. وفي مواجهة هذه المنطقة، ينبغي على أقسام تكنولوجيا المعلومات بالشركات التعاون مع أقسام الشئون القانونية للتعرف على إرشادات وتوجيهات بشأن مدى اختلاف التخزين في الخدمة السحابية عن تخزين الصناديق خارج الشركة في أي مكان آخر.
كما هو الحال مع إدارة السجلات، يؤثر نوع الخدمة السحابية على مستوى الوظائف، فعلى سبيل المثال، إذا كانت الشركة تستفيد من الخدمة السحابية فقط كمستودع تخزين، يقل احتمال القدرة على البحث في البيانات، ولكن إذا كانت الشركة تستخدم نموذج البرمجيات كخدمة، يزيد احتمال القدرة على إجراء عمليات البحث وفهرسة المحتوى لدعم مطالب الاكتشاف. وعند تقييم هذه الإمكانيات، من المهم السؤال عن الأدوات التي يقدمها مزود الخدمة السحابية. وفي بعض الحالات، ستستطيع الشركة استخدام مزيج من الأدوات الداخلية والخارجية لتسهيل عمليات البحث عن البيانات وتحديدها.
ثمة قضية أخرى مهمة تتطلب فهم أصالة وموثوقية البيانات على الخدمات السحابية ومدى قبولها. فعندما تنتقل البيانات إلى الخدمات السحابية على سبيل المثال، هل تتغير ملكية البيانات وهل تختلف حقوق الشركة في البيانات المخزنة على الخدمة السحابية عن تلك المخزنة داخليًا على أجهزتها؟ كيف يتم تقييم ومراقبة موثوقية البيانات وأصالتها؟ من المحتم الحفاظ على البيانات بصيغتها الأصلية، ولكن أحيانـًا يؤدي الانتقال إلى الخدمة السحابية إلى حدوث تغييرات في أسماء الملفات وبيانات الوصف. وقد يسبب ذلك تداعيات خطيرة، وينبغي على الشركات أن تحدد ما إذا كان من الممكن مراجعة البيانات وتدقيقها للتأكد أنها لا تزال في صيغتها الأصلية.
في عالم الشئون القانونية، تمثل القدرة على تطبيق "الحفظ القانوني" أمرًا أساسيًا للحفاظ على البيانات باعتبارها جزءا من استراتيجية إدارة الأدلة. وقد تصبح هذه العملية أكثر تعقيدًا عند التعامل مع البيانات المخزنة على الخدمات السحابية، ولهذا يستلزم الأمر بذل جهد مضني إضافي قبل توقيع العقد مع مزود الخدمة السحابية. وعلى الشركات أن تعرف ما إذا كان يجب إعادة البيانات لموقع العميل من أجل تنفيذ عمليات الاحتفاظ أو الضبط القانوني أم أنه من الممكن تنفيذ عمليات الحفظ القانوني للبيانات أثناء وجودها في الخدمة السحابية. فضلا عن ذلك، احرص كعميل على عدم اتخاذ مزود الخدمة السحابية لأي إجراء قد يؤدي إلى ما يسمى بالعبث بالأدلة أو إتلافها، الأمر الذي يؤدي إلى فرض عقوبات وينجم عنه عواقب قانونية وخيمة.
ستظل مشكلات الاستكشاف الإلكتروني في الخدمة السحابية قائمة لأن العجز عن إنتاج البيانات بالطريقة والإطار الزمني الذي تطلبه المحكمة خلال أي إجراءات قضائية قد يؤدي إلى عواقب وخيمة، كغرامات صارمة وعقوبات واستنباطات سلبية في حق الشركة. وتتمثل الطريقة المثلى لتجنب هذا المنزلق الخطير في إشراك الخبراء القانونيين وأصحاب المصلحة والجهات المعنية مبكرًا في هذه العملية حتى يمكن تجنب أي عقبات أو ثغرات في تكنولوجيا التخزين الإلكتروني.
مشكلات الاختصاص القضائي: مقر البيانات مهم
الاختصاص القضائي من المجالات التي يغفل عنها الكثيرون وينبغي التعامل معها على مستويين: في المستوى الأول يجب على الشركات أن تضمن امتثال مزود الخدمة السحابية للقوانين التي تسري على المنطقة التي يوجد فيها موقع تخزين البيانات. في المستوى الثاني، ينبغي دراسة طبيعة البيانات، خاصة إذا كان مزود الخدمة السحابية في الولايات المتحدة يحتفظ بالبيانات أو رسائل البريد الإلكرتوني التي تخص جنسيات أجنبية. تتجاوز المشكلات العابرة للحدود مالكي البيانات إلى الموقع الفعلي لحاسبات خوادم الملفات في مزود الخدمة السحابية. ولأن العديد من الشركات تحتفظ بالبيانات في مراكز بيانات عديدة حول العالم، من الحكمة معرفة موقع كل مركز من مراكز البيانات لأن قوانين الخصوصية تختلف من دولة لأخرى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308211
استراتيجيات إنهاء الخدمة
من المجالات التي يكثر التغافل عنها الإجراءات التي تتم عند رغبة الشركة في ترك الخدمة السحابية أو الانتقال إلى مزود خدمة مختلف. فهناك سيناريوهات لاحصر لها للاسباب التي تدعو الشركات إلى وضع استراتيجية لإنهاء الخدمة أو العقد مقدمًا.
حتى الآن، لم تحظ هذه القضية بقسط كاف من تركيز مزودي الخدمات السحابية، ومن المعقول أن نتوقع ترددهم بل إحجامهم عن الخوض في هذا الموضوع، ولكن من المهم فهم عملية إعادة البيانات إلى العميل. في بعض الحالات، ربما يكون ممكنا نقل البيانات من المزود (س) إلى المزود (ص) مباشرة. ففي كلتا الحالتين، هناك اعتبارات أخرى للتكلفة والإطار الزمني بالإضافة إلى المخاطر المحتملة التي تتطلب الانتباه والنصائح القانونية.
يُنصح بتجنب العقود الجاهزة التي لا تسمح بالتخصيص أو التعديل. وينبغي أن تتحلى الشركات بالحرص والحذر قبل أن تنقل البيانات الحساسة إلى الخدمة السحابية لأنها قد تتأثر بصورة قاسية.
الدراسة الوافية لتخفيف مخاطر الخدمات السحابية
بسبب التشهير المحتمل المضر بالسمعة، توقع من مزودي الخدمة التركيز أولا على تقليل أعطال الخدمة الشائعة أثناء تطبيق السياسات والإجراءات لتقليل مخاطر الخصوصية والحماية. ولكن الصحافة والإعلام لا تركز على الحالات الفردية التي تعجز فيها شركة ما عن استرجاع بياناتها وتضطر للتعامل مع عقوبة تكلفها مئات الآلاف من الدولارات.
لهذا السبب وللأسباب الأخرى التي ذكرناها آنفا، يتحتم على أقسام تكنولوجيا المعلومات التحقق من مخاطر نقل البيانات إلى الخدمات السحابية، تلك المخاطر التي لا تسبب التشهير بمزود الخدمة لكنها عظيمة الضرر والتأثير على الشركة طالبة الخدمة. وفي الوقت نفسه، تشترك الشركات الصغيرة والكبيرة في المسؤولية عن التأكد من حسم كل مجالات المخاوف والقلق لضمان أن يؤدي الانتقال إلى الخدمة السحابية من المزايا التجارية ولا يضاعف الأعباء والمسؤوليات القانونية.
لأن كل شخص يعرف أن الهجوم القوي خير وسيلة للدفاع، يجدر بالشركات التي تسعى لتقليل مخاطر الخدمات السحابية أن تتروى وتدرك الجوانب القانونية قبل الهرولة إلى الشبكات السحابية. فالمزج بين قسمي تكنولوجيا المعلومات والشئون القانونية بالشركة من أجل التقاء العقول خطوة أولى جيدة.
التفاوض على اتفاقيات مستوى الخدمة
ينبغي أن يكون وضع وصياغة اتفاقيات مستوى الخدمة جزءًا جوهريًا من أية تفاوضات مع مزود الخدمة السحابية. ولابد من وضع قواعد واضحة تتعلق ببياناتك المخزنة على الخدمة السحابية:
· الملكية
· الموقع الفعلي
· درجة الاختلاط المقبول
· الاحتفاظ
· التدمير
· الوصول
· وقت الاسترجاع
· المسوؤلية القانونية
لا تترك أي شيء لمناقشتها لاحقا. فأفضل وقت للتفاوض قبل توقيع العقد الاشتراك.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:28 PM   #19187
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:28 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الدمج والاستحواذ يعززان فرص نمو قطاع الاتصالات في المنطقة
صفقات ضخمة عبر أسواق عدة
من المرجّح أن تتمخض الموجة المقبلة من عمليات الاندماج والاستحواذ من خلال عمليات التوحيد والدمج في قطاع الاتصالات، والواقع أن القطاع لا يزال مجزّأ مقارنة بغيره من القطاعات، ومن مظاهر ذلك أن أكبر شركات الاتصالات تربح من مجمل عائدات القطاع نسبة مئوية أصغر مما تربحه نظيراتها في قطاعات أخرى، الأمر الذي يشير إلى أن قطاع الاتصالات جاهز لمزيد من عمليات الدمج . ومع دخوله مرحلة جديدة من النمو غير العضوي، يرجح أن يؤدي نشاط الدمج إلى تغيير شكل القطاع . ويتوقع أن تسيطر على الساحة صفقات ضخمة عبر عدة أسواق، وكذلك ستُستأنف الصفقات داخل السوق الواحدة وتوطيد حصص الملكية، وإن بوتيرة أبطأ . ولا شك في أن شركات الاتصالات التي ستشارك بفعالية في موجة الدمج هذه قد تخرج فائزة ومتفوقة في قطاع الاتصالات .
غير أن بوز آند كومباني لا ترى أن كل شركات الاتصالات التي تسعى إلى الدمج سوف تحقق نجاحاً . وبمزيد من التفصيل، يمكن القول إن الشركات التي تجد نفسها في موقع جيد لتحقيق النجاح هي التي تملك قوة مالية كبيرة - قدرة على تمويل الصفقات الكبرى، واستعداد المساهمين والتزامهم - وجاهزية تنظيمية قادرة على استيعاب عمليات توحيد ودمج كبيرة . والحقيقة أن شركات اتصالات عديدة في منطقة مجلس التعاون الخليجي تملك المواصفات اللازمة ويمكن أن تكون حاضرة في نشاطات الدمج والتوحيد على المستوى العالمي . وعلى شركات الاتصالات في منطقة مجلس التعاون الخليجي أن تقيّم أوضاعها المالية الحالية وجاهزيتها التنظيمية، ومن ثم تطبيق التغييرات التي يمكن أن تجعلها قادرة على النجاح فيما تنطلق عمليات الدمج في القطاع من جديد .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308212
وقبل التباطؤ الاقتصادي العالمي عام ،2008 كان قطاع الاتصالات في خضمّ موجة من عمليات الاندماج والاستحواذ الواسعة النطاق . وكان عقد الصفقات في الشرق الأوسط وشمالي إفريقيا في هذا السياق، ناشطاً على مدى سنوات، وبلغ المتوسط السنوي لحجم الصفقات أكثر من 8 مليارات دولار من 2006 إلى 2008 ضمناً . ولكن لم تعقد شركات الاتصالات إلا حفنة من صفقات الدمج والاستحواذ الصغيرة عامي 2009 و،2010 وذلك في ظل رضوخ إداراتها لطلب المساهمين اعتماد الحذر وتجنّب المخاطرة في انتظار تخطّي عاصفة الركود الاقتصادي .
وقال كريم صبّاغ الشريك الأول والمسؤول عن شؤون الاتصالات ووسائط الإعلام والتكنولوجيا في بوز آند كومباني: “تشير المعطيات عام 2011 حتى الآن إلى عودة قوية لعمليات الدمج والاستحواذ مع الإعلان عن صفقات كبيرة، الأمر الذي يشير إلى حقيقة أن شركات الاتصالات تجدد تركيزها وتنوي تخصيص موارد كبيرة للسعي إلى تحقيق النمو خارج أسواقها” . ويعكس النشاط في الشرق الأوسط تنامياً عالمياً لعمليات الدمج والاستحواذ، فاعتباراً من نهاية إبريل/نيسان 2011 بلغ حجم صفقات الدمج والاستحواذ المبرمة والمعلنة على الصعيد العالمي 8 .69 مليار دولار، متخطياً رقم 3 .50 مليار دولار الذي سُجّل طوال عام 2010 .
ويضيف صبّاغ: “ستطلق شركات اتصالات عديدة موجة جديدة من النمو غير العضوي . وسوف تلجأ إلى الدمج لتحقيق أهدافها مدركةً أن فرص دخول أسواق جديدة محدودة، مع الشحّ في إصدار الرخص الجديدة وقلّة توافر فرص مجدية للقيام بالدمج والاستحواذ في سوق واحدة . وبناء عليه، فإن شركات الاتصالات ستتنافس بشراسة لتقطع طريق العروض الجذابة على المنافسين . وسوف تؤدي كل هذه العوامل مجتمعة إلى نهج أكثر جرأة، ولكنه هادف في عمليات الدمج والاستحواذ” .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308212
إضافة إلى ذلك، يظهر تحليل لقطاعات أخرى أن قطاع الاتصالات لايزال مجزأ نسبياً، الأمر الذي يشير إلى أنه مرشح لمزيد من الدمج والتوحيد . ففي كل من قطاعي الرعاية الصحية والنفط والغاز حققت الشركات التي تندرج في فئة الخمسة في المئة العليا 79 في المئة من العائدات الإجمالية للقطاع عام 2009 . وفي المقابل، حققت الشركات التي تندرج في فئة الخمسة في المئة العليا في قطاع الاتصالات 62 في المئة من العائدات الإجمالية للقطاع . ويشير هذا التركّز الصغير نسبياً لعائدات القطاع بين المنافسين الكبار إلى أن قطاع الاتصالات سيحذو حذو قطاعات رئيسة أخرى ويدخل مرحلة من عمليات الدمج والتوحيد الكبرى .
انطلاقاً من هنا، يتوقّع أن تتمخض نشاطات الاندماج والاستحواذ عبر التوحيد الذي سيأخذ واحداً من أشكال ثلاثة: صفقات ضخمة عبر عدة أسواق، صفقات في السوق الواحدة، وتوطيد الملكية داخل الشركة نفسها . والحقيقة أن هذه الخيارات ليست حصرية بل يرجح أن تعمد شركات عدة إلى السعي لاعتماد مزيج من هذه الأنواع من النمو غير العضوي أو كلها معاً .
ويتعلق الشكل الأول من التوحيد والدمج الذي يرجح أن يسيطر على قطاع الاتصالات على مدى سنوات عدة مقبلة ب”الصفقات الضخمة” عبر الحدود التي تتملك فيها مجموعات اتصالات كبيرة حصصاً مسيطِرة في مجموعات أخرى تملك حضوراً في أسواق متعددة . وتُعدّ هذه الصفقات جذابة للشركات التي تريد التملّك لعدد من الأسباب . فالصفقات الكبيرة تتيح لشركات الاتصالات أن تكمل وجودها في المناطق التي لديها بالفعل حضور فيها، أو زيادة عملياتها من خلال دخولها أسواقاً جديدة واعدة .
كذلك، تسمح الصفقات الكبيرة التي تشمل أسواقاً متعددة لشركات الاتصالات بدخول أسواق عدة دفعةً واحدة، فتتخلّص بذلك من التعقيدات والتكاليف والوقت الضائع التي ترافق إبرام صفقات متعددة . وأخيراً تمنح الصفقات الكبيرة ميزة تنافسية، من حيث كونها تمنع المنافسين من الحصول على فرص جذابة باتت في أيامنا هذه أكثر ندرة .
أما الشكل الثاني من عمليات التوحيد والدمج فيرجّح أن يحصل على مستوى السوق الواحد، ويشمل عمليات دمج داخل السوق نفسها . وهنا تسعى شركات الاتصالات إلى تملّك منافسيها الحاليين ودمج شركات متنافسة . وعلى الرغم من أن هذا النشاط لن يكون سائداً بمستوى الدمج عبر عدة أسواق، فإنه يقدّم مزايا مقنعة لشركات الاتصالات .
فالتوحيد ضمن السوق نفسها يمكّن شركات الاتصالات من توسيع قاعدة مشتركيها واكتساب حصة أكبر من السوق، في موازاة إزاحة منافس مباشر من طريقها . وكذلك، قد تتيح صفقات كهذه الوصول إلى قطاعات محددة مربحة من السوق، مثل مشتركين من قطاع الشركات أو الشباب . إن للدمج في السوق الواحدة فوائد أخرى، فهي قد تساعد شركات الاتصالات على تعزيز وجودها، وتوسيع تغطية شبكاتها، وتحسين نوعية الخدمات في موازاة تحقيق هيكلية أفضل للكلفة عبر الاستفادة القصوى من البنية التحتية للشبكة .
المصدر: الخليج الاقتصادي الإماراتية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:29 PM   #19188
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:29 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

الأردن يجرى اتصالات لاستيراد الغاز
كشف رئيس الوزراء الأردنى، الدكتور معروف البخيت، عن اتصالات تجريها بلاده لاستكشاف إمكانية استيراد الغاز الطبيعى من الخارج، عقب تكرار انقطاعه نتيجة للانفجارات المتتالية التى تعرض لها الخط المصرى الناقل للغاز إلى الأردن منذ ٥ فبراير الماضى.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308213
وقال البخيت – أمس الأول - إن تلك الخطوة تحتاج إلى وقت وتكنولوجيا، بحيث تأتى البواخر إلى ميناء العقبة الذى يجب تزويده بالبنية التحتية ليتم تحويل حالة الغاز من سائلة إلى غازية وضخها عبر أنبوب الغاز العربى، مضيفا «إننا بحثنا كل الإمكانيات الأخرى سواء من قطر أو جهات أخرى لاستيراد الغاز».

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:31 PM   #19189
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:31 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

500 مليون يورو جاهزة للإستثمار فى مصر
أكد عمر لوسيانى عضو مجلس إدارة مجموعة «إنتيسا سان باولو» الإيطالية والمستحوذة على 80% من بنك الأسكندرية أن المجموعة رصدت 500 مليون يورو للإستثمار فى المشروعات القومية المصرية.
وخاصة فى مجال البنية الأساسية مشيرا إلى أن تعهدات المجموعة تجاه مصر استمرت كما هى بعد الثورة. وأشاد لوسيانو بالثورة المصرية مؤكدا أهمية تحقيق الإستقرار حتى تستعيد السياحة والإستثمار الأجنبى المباشر نشاطهما بما يدعم معدلات النمو فى الإقتصاد المصرى. ورفض عمر لوسيانو تشكيك البعض فى صفقة خصخصة بنك الأسكندرية مؤكدا أن ما تم دفعه نقدا ويصل إلى 1.6 مليار دولار يفوق القيمة الراسمالية لبنك الأسكندرية عدة مرات ليحقق أعلى سعر لشراء بنك فى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا. وأعلن تمسك المجموعة بالبقاء فى مصر وأنه لا نية بأى حال من الأحوال لبيع بنك الأسكندرية مؤكدا أن صفقة بيع ما يقرب من 10% لمؤسسة التمويل الدولية التابعة للبنك الدولى يرجع لأسباب إستراتيجية وأنه لا نية لبيع حصص أخرى .
وأكد أن صفقة بيع بنك الأسكندرية كانت الأكثر شفافية بالمعايير الدولية حيث تمت فى إطار منافسة عالمية شارك فيها العدديد من المؤسسات المالية والمصرفية العالمية والعربية ، وتمت فى إطار من القانون وبلجان معتمدة بمشاركة كافة الأطراف المسئولة فى الحكومة المصرية والبنك المركزى والأجهزة الرقابية المختلفة . وأشار إلى أن تمسك المجموعة بالشراء بالرغم من السعر المرتفع دليل على أن الهدف هو التواجد بمصر وأن الأرباح التى يتم تحقيقها يعاد استثمارها محليا فى البنك داخل مصرلدعم الإقتصاد المصرى.
وقال أن ما تم تحقيقه عام 2010 من صافى ربح بلغ 70 مليون دولار يعنى أن إدارة المجموعة تحتاج إلى 25 عاما لإسترداد قيمة ما تم دفعه بصورة نقدية فى الصفقة بدون فوائد، وهو دليل أخر على أن تواجد المجموعة فى مصر هدف استراتيجى لاهمية مصر المحورية عالميا وفى منطقة الشرق الأوسط ولقناعة المجموعة بمستقبل مصر. وشدد على ضرورة إستعادة الإستقرار حتى تحقق الثورة أهدافها المرجوة.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308214
جاء ذلك خلال المؤتمر الإعلامى الذى نظمته المجموعة للإعلام المصرى حول التوقعات بمستقبل الإقتصاد المصرى بعد الثورة والذى شارك به 10 مؤسسات إعلامية مصرية . ورفض عضو مجلس إدارة المجموعة والمسئول عن منطقة جنوب وشرق المتوسط ودول الإتحاد الاوربى القديم التركيز على صناعات بعينها مثل الغذاء والدواء باعتبار ربحيتها بعد الثورة مشيرا إلى أهمية التركيز على جميع القطاعات حتى ينمو الإقتصاد ككل مؤكدا أهمية التركيز فى المرحلة المقبلة على المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمتناهية الصغر والتى رصدت لها المجموعة تمويلا يصل إلى 10 ملايين يورو .
وقال أن العالم أجمع يمر بفترة من التوترات وأنه كان فى زيارة لمصر الأسبوع الماضى وحرص على التواجد بميدان التحرير ليتنفس هواء مصر الجديد معربا عن تأثره بكل الشباب الذى يطمح فى المستقبل وأن هذه الثورة العظيمة وغيرها من الثورات بالمنطقة العربية يمكن أن تؤثر على العالم أجمع بالإيجاب .
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308214
واشار إلى أن المجموعة تحتل المكانة الأولى فى إيطاليا ولديها أكثر من 7 الاف فرع فى إيطاليا وما يقرب من 15 مليون عميل كما تتواجد فى 13 بلدا بعدد عملاء يصل الى 8 ملايين عميل منهم 1.2 مليون عميل من مصر وحده مؤكدا أن عدد عملاء البنك زاد فى مصر بعد الثورة.
وقال أن الثورات يجب الا تجعلنا نخاف المستقبل لإنها تحمل فى طياتها فرصا أكبر. وقال أن المساعدات تأتى من الدول وأن هناك عدد من التصريحات بمساعدات لمصر من دول صديقة ولكن الأهم ألا ينتظر المصريون المساعدة من أحد ويبدأوا فى العمل بأنفسهم . وقال أن البنوك المصرية تتمتع بالسيولة ومن الأهمية بمكان استعادة الإستقرار حتى تتمكن البنوك من القيام بدورها فى دعم التنمية.
ومن جانبه أكد ساليشيا جيانلوشا رئيس مكتب الإقتصادات الدولية وإدارة البحوث أن تقديرات صندوق النقد الدولى تؤكد أن النمو فى الإقتصاد العالمى يعتمد على الإقتصادات الناشئة فى المرحلة المقبلة وأعلن أن التغيير الذى يحدث فى مصر بعد الثورة فرصة سانحة لمعدلات أعلى من النمو شريطة أن يتم إتخاذ السياسيات الملائمة والالتزام بالتحرير الإقتصادى قائلا أن الخوف قد يجعل الدول لا تتخذ الإجراءات اللازمة بعد الثورات وقال أنه مع اتخاذ القرارات السليمة واستمرار سياسة الحرية الإقتصادية قد يصل معدل النمو فى مصر إلى 6%.
أما إذا تم إتخاذ قرارات خاطئة وسياسات تعود بالإنغلاق عن الإقتصاد العالمى مع استمرار تداعيات النمو فى السكان بمعدل 2% سنويا هذا كفيل بتخفيض معدلات لنمو المتوقعة وتراجع متوسط دخل الفرد. وقال أن معدلات النمو فى الإقتصادات الناشئة تمثل 50% من معدل النمو العالمى وأن الصين تملك نصف احتياطيات الدول الناشئة وثلث الإحتياطى العالمى من النقد الأجنبى.
وقلل من حجم المخاوف من سيطرة الإسلاميين على مقاليد الحكم فى مصر مؤكدا أن العبرة بالسياسات وليس بديانة من يقود ضاربا المثل بالحكم الرشيد فى تركيا التى تحقق نموا سنويا 8% واتخذت السياسات اللازمة لتحرير الإقتصاد والتجارة والإندماج فى الإقتصاد العالمى.
المصدر: الأهرام المصرية

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
قديم 07-16-2011, 12:32 PM   #19190
قنــاص أخبــــار
 
الصورة الرمزية mr200
 

كاتب الموضوع : tiger2001p المنتدى : التحليل الفنى والمالى و المتابعة اللحظية قديم بتاريخ : 07-16-2011 الساعة : 12:32 PM
افتراضي رد: ***...الأخبار الاقتصادية...**...وأهم التقارير عن البورصة المصرية والأسواق العالمية....***

لأول مرة شركات التأمين تدرس تأمين الدفعات النقدية لمصلحة حاجزى الوحدات السكنية
لأول مرة تدرس بعض شركات التأمين فى السوق المصرية اصدار وثائق تأمين تضمن حق الحاجزين للوحدات السكنية فى المشروعات العقارية وتعويضهم عن الدفعات النقدية المقدمة التى تم تسديدها للمطور العقارى فى حاله تعثر المشروع.
فيما عجزت الشركات عن تأمين سند ملكية الأرض بعد رفض شركات إعادة التأمين العالمية تنفيذ هذه الخطوة فى مصر بسبب صعوبة تحديد المالك الحقيقى للارض.
التفاصيل يكشفها نزهى غليوم العضو المنتدب لشركه إسكان للتأمين وفى تصريحات للأهرام قال ان هناك 90% زيادة فى الطلب على «يين» ضد تعثر المقترضين من البنوك وشركات التمويل العقارى والتأجيرالتمويلى بعد ثورة 25 يناير.
الا انه لفت الانتباه الى انه رغم المشكلات الاقتصادية التى تمر بها البلاد خلال الوقت الحالى الاانه لم يترتب عليه زيادة فى عدد حالات تعثر المقترضين عن السداد. وقال انه قبل ثورة 25 يناير وقبل ظهور مشاكل الحاجزين التى طرأت على المشروعات العقارية واشهرها بالم هيلز ومدينتى.
كانت شركات يين ترغب فى تأمين سند ملكية الارض ووزير الإسكان السابق أحمد المغربى كان يشجع الشركات على التعامل على تلك الوثائق الا ان شركات اعادة التأمين العالمية رفضت تنفيذه فى مصر بسبب صعوبة تحديد مالك الأرض الحقيقى وامكانية ظهور شخص او هيئة حكومية او خاصه تدعى ملكيتها للارض بعد فترة من إقامة المشروع عليها وذلك لا ينطبق فقط على المشروعات فى المدن الجديده ولكن كذلك فى الأماكن العمرانية داخل القاهرة مما يمثل خطرا لا يمكن حسابه وشركات التأمين يعتمد نشاطها على أهمية تقييم الخطر.
الموضوع الأصلى من هنا: مجموعة البورصة المصرية http://www.BORSAEGYPT.com/showthread.php?p=1060308215
واوضح إمكان تنفيذ اصدار وثائق تأمين لضمان الدفعات المقدمة لصالح حاجزى الوحدات السكنية إلا انها تحتاج الى شروط وضوابط ومنها منح شركات التأمين الصلاحية فى مراقبة المشروع والتدفقات النقدية التى تدخل المشروع والقروض التى يحصل عليها من البنوك فصلا عن مراقبة معدلات الانجاز بالمشروع ومشيرا الى أهمية وجود سلطة لشركة التأمين على مراقبة مصروفات المطور العقارى لضمان ان تذهب دفعات المشترين الى المشروع نفسه ومحذرا من ان بعض المطورين العقاريين يدخلون بأموال المشترين فى مشروعات اخري. وعن دور شركة التأمين قال غليوم: انها تضمن حق العميل فى تسلم وحدته السكنية أو ان يستعيد الدفعات النقدية فى حاله تعثر الشركة عن السداد ولكن يتم تعويض الحاجزين للوحدات السكنية لأموالهم دون فوائد.

 


اخبار مصر - الذهب - تحويل العملات
فوركس - تجارة فوركس
توقيع

mr200

mr200 غير متواجد حالياً

 

رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 9 ( الأعضاء 0 والزوار 9)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
أكواد HTML : معطلة
الانتقال السريع

تنبيه : هذا الموقع لا يمت بصلة لهيئة سوق المال ولا إدارة البورصة المصرية وهو موقع فردي مستقل بذاته ولا يتبع لأى نشاط تجاري ،، لذلك وجب التنويه حتى لا يختلط الامر على السادة الزوار
تحذير : أسواق المال بشكل عام عالية المخاطرة لذى ينصح عدم التداول بها إلا عن خبرة ودراية ، كما أن اراء الاعضاء والكتابات الموجودة فى المنتدى هي إجتهادات في رؤية اسواق المال ولا يلزم احد ان ينفذها كما أن كل ما هو مكتوب لا يعبر عن رأي المنتدى نهائيا وبأي شكل من الأشكال

كما تنبه إدارة منتديات مجموعة البورصة المصرية بأنها غير مسؤولة بأي وجه كان عن أي قرارات تتخذ بنـاء على توصية أو تحليل فني أو مالي من أحد من الاعضاء والكتاب .. وأن ما يُعرض في المنتدى من تحليلات أو وجهات نظر لا تُعبر إلا عن رأي صاحبها فقط وعلى مسؤوليته الشخصية .. علما بأن كل عضو في المنتدى هو المسؤول الأول والاخير عن قراراته في الشراء والبيع ..

  كورس محاسبة كورسات محاسبة المحاسب المالي المحترف محاسبة مالية وظائف خالية وظائف خالية للمحاسبين فرص عمل وظائف وظائف كلية تجارة فرص عمل للمحاسبين حازم حسن - اخبار مصر
الساعة الآن 08:40 AM.


Powered by vBulletin Copyright ©2000 - 2009, Jelsoft Enterprises Ltd
vBulletin Optimisation provided by vB Optimise (Pro) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2017 DragonByte Technologies Ltd. (Resources saved on this page: MySQL 14.29%)
من نحن   |   مجموعة البورصة المصرية  |   أعلن معنا  |   خريطة الموقع  |  سياسية الخصوصية   |   اتفاقية الاستخدام  |   اتصل بنا